الصراع يتواصل بين مرتضى منصور وهاني العتال والخاسر الأكبر هو جمهور الزمالك
مرتضى منصور وهاني العتال

لا يزال الصراع متواصلاً وفي غاية الشراسة بين المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك حالياً وهاني العتال الفائز بمقعد نائب رئيس نادي الزمالك في الانتخابات الأخيرة للنادي، ويبقى الخاسر الأكبر في هذا الصراع الشرس هو نادي الزمالك وكيان نادي الزمالك وجماهيره الكبيرة والتي باتت لا تعرف سوى الأحزان بشكل يومي على مدار السنوات الطويلة الماضية.

وعلى الرغم من هدوء الوضع نسبياً في الأيام القليلة الماضية بين المستشار مرتضى منصور وهاني العتال، إلا أن الأزمة قد انفجرت في مساء يوم أمس الخميس الموافق لليوم الرابع عشر من شهر ديسمبر الحالي وخاصة بعد الخسارة التي تعرض لها فريق الزمالك على يد فريق الإسماعيلي.

وعقب نهاية المباراة مباشرة قام المستشار مرتضى منصور بشن هجوم حاد وناري على هاني العتال، وذلك من خلال مقابلة أجراها مع قناة أون سبورت في برنامج ستاد مصر مع الإعلامي مدحت شلبي، حيث أكد المستشار مرتضى منصور من خلال حديثه أن كل ما يحدث داخل نادي الزمالك لا يعنيه على الإطلاق على الرغم من أنه رئيس النادي.

كما أشار أيضاً في تصريحاته إلي أنه لم يدخل مقر نادي الزمالك منذ فوزه في الانتخابات الماضية لنادي الزمالك، مشدداً في الوقت ذاته على أنه لن يدخل مقر نادي الزمالك مرة أخرى إلا بعد استبعاد هاني العتال من مجلس إدارة نادي الزمالك مطالباً المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة بضرورة التدخل من أجل إنقاذ نادي الزمالك وسمعته.

ولكن الرد لم يتأخر تماماً من هاني العتال على هذا الهجوم الحاد من المستشار مرتضى منصور، فمن خلال تصريحات صحفية يوم أمس أيضاً أكد هاني العتال أن المستشار مرتضى منصور يتحدى الجميع سواء القانون أو الدولة أو جماهير نادي الزمالك، مشيراً في الوقت ذاته إلي أن المستشار مرتضى منصور لا يهتم إلا بمصلحته الشخصية فقط  لا غير.

كما شدد هاني العتال أيضاً في تصريحاته على أنه لن يتقدم باستقالته من مجلس إدارة نادي الزمالك تحت أي ظرف من الظروف، وذلك بسبب احترامه لاختيارات أعضاء الجمعية العمومية لنادي الزمالك والتي قامت باختياره في منصب نائب رئيس نادي الزمالك على حساب المرشح الآخر أحمد مرتضى منصور نجل المستشار مرتضى منصور.

إقرأ أيضاً: تعرف على رد فعل مرتضى منصور عقب خسارة الزمالك أمام الإسماعيلي