البدري يقوم بتصعيد مدافع من مواليد 99 من أجل حل أزمة الدفاع
محمد عبد المنعم

قام الكابتن حسام البدري المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بتصعيد مدافع من شباب النادي الأهلي من مواليد 99، وذلك في يوم أمس الخميس الموافق لليوم الحادي والعشرين من شهر ديسمبر الحالي من أجل حل الأزمة التي يُعاني منها الفريق الأول على مستوى خط الدفاع بسبب الإصابات.

حيث قرر الكابتن حسام البدري تصعيد المدافع الصاعد محمد عبد المنعم، وذلك بناءً على نصيحة من الكابتن أمين عرابي المدير الفني لفريق ناشئي الأهلي مواليد 99 إضافة إلي عمرو أبو المجد رئيس قطاع الناشئين وأيضاً الكابتن خالد جاد الله نائب رئيس قطاع الناشئين، علماً بأن الكابتن أمين عرابي قد أكد للكابتن حسام البدري أن المدافع الواعد محمد عبد المنعم يُعتبر من أبرز المدافع في فريق ناشئي الأهلي.

كما أشار أيضاً إلي أنه يتمتع بقدرات فنية وبدنية جيدة للغاية وخاصة في الكرات العرضية وألعاب الهواء، علماً بأن المدافع الواعد محمد عبد المنعم قد شارك بصفة أساسية في الفترة الماضية مع منتخب مصر للشباب تحت قيادة المدير الفني الكابتن حمادة صدقي وذلك خلال دورة كوسوفا.

هذا ويأتي قرار الكابتن حسام البدري بتصعيد أحد المدافعين من فريق الشباب بالنادي نظراً للمشكلة الكبيرة التي يُعاني منها المارد الأحمر على مستوى خط الدفاع بسبب الإصابات، حيث يفتقد فريق الأهلي لخدمات كلاً من الثنائي سعد الدين سمير ورامي ربيعة ولعل ما زاد الأمور تعقيداً هو إصابة المدافع محمد نجيب في المباراة الماضية أمام فريق سموحة.

ومن جهته سوف ينتظم المدافع الواعد محمد عبد المنعم في التدريبات الجماعية رفقة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي انطلاقاً من اليوم الجمعة الموافق لليوم الثاني والعشرين من عمر الشهر الحالي، على أن يُشارك مع الفريق في المباراة المقبلة أمام فريق وادي دجلة.

ومن المقرر أن تُقام المباراة المقبلة والمرتقبة بين فريق الأهلي ومضيفه فريق وادي دجلة في مساء يوم الإثنين المقبل الموافق لليوم الخامس والعشرين من عمر الشهر الحالي، وذلك على أرضية ملعب بتروسبورت بالتجمع الخامس في العاصمة المصرية القاهرة.

وسوف تنطلق المباراة تحديداً في تمام الساعة الثامنة مساءً بتوقيت مكة المكرمة والساعة السابعة مساءً بتوقيت القاهرة، علماً بأن هذه المباراة تأتي في إطار مباريات الأسبوع الخامس عشر من مسابقة الدوري المصري الممتاز للموسم الحالي 2017 / 2018 م.