ما هي هدية محمد صلاح لأهل قريته عند فوزه بجائزة أفضل لاعب أفريقي ؟
محمد صلاح

توجهت كاميرات القنوات الفضائية اليوم  إلى مسقط رأس اللاعب محمد صلاح في قرية نجريج والتي تتبع مدينة بسيون، محافظة الغربية وهذا قبل إعلان الإتحاد الأفريقي لكرة القدم، عن الفائز بجائزة أفضل لاعب فى قارة أفريقيا لعام 2017.

حيث تنافس علي هذا اللقب ثلاثة لاعبين وهم: ساديو ماني، أوباميانج، محمد صلاح حيث شهدت القرية في ليلة أمس فرحة عارمة بعد ما ترددت الأنباء عن فوز محمد صلاح وذلك بعد مكالمة هاتفية أجراها صلاح مع أسرته ل يطمئنهم، وهذا ما جعل أسرته أن يقيموا سرداقاً كبيراً قبل الحفل لاستقبال المهنئين به كما قام الأهالي بتزيين الشوارع وامتلأت المقاهي والكافيهات بصورة اللاعب دليلاً علي حب أهالي القرية له وتهنئتهم له علي الفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي.

ومن جانب آخر قال والد اللاعب محمد صلاح، أنه تمني فوز إبنه بجائزة الكاف كأفضل لاعب أفريقي، وأكد أن محمد يستحق هذه الجائزة عن جدارة، وذلك بعد الإنجازات التي حققها في فريق روما الإيطالي، أو مع المنتخب الوطني وبعدها إنجازاته مع فريق ليفربول الإنجليزي.

وقام اللاعب محمد صلاح بالكشف عن هديته لأبناء قريته وهي البدء في إنشاء معهد ديني بالقرية، وتبلغ تكلفة هذا المعهد 7 ملايين جنيه سوف يتكلف بها محمد صلاح وأيضا بناء وحدة إسعاف تخدم أهالي القرية، وتطوير مستشفي بسيون المركزي، وذلك بعد ما رفض اللاعب محمد صلاح هدية رجل الأعمال ممدوح عباس وأنه طلب منه تطوير المستشفي عوضاً عن الهدية، كما قال والد محمد صلاح أنه سوف يغادر مع أسرته إلي لندن لزيارة نجله، وسوف تمتد الزيارة لمدة شهر وذلك بعد الانتهاء من إجراءات السفر، مشيراً إلى أنها سوف تكون زيارة جميلة بمناسبة الإحتفال بفوز إبنه كأفضل لاعب إفريقي.

كما كشفت مصادر أخري أن رئاسة الجمهورية قد وجهت الدعوة إلى اللاعب محمد صلاح ليتم تكريمه، ومنحه وسام الجمهورية إذا فاز في هذه المسابقة كما أكد المصدر أنه سوف يتم تحديد موعد مناسب لتكريم اللاعب بعد عودته من غانا إلى أرض الوطن، وأشادت مصر بدور محمد صلاح وأكدت أنه يستحق هذه الجائزة عن جدارة وخصوصاً بعد ما أدخل الفرحة على ملايين الشعب المصري.

اقرأ أيضا: حسام البدري يطلب رسمياً التعاقد مع نجم مصر المقاصة