الزمالك يستغل توتر العلاقة بين الأهلي ونجمه ويفتح معه باب المفاوضات
مرتضى منصور

ذكرت تقارير صحفية مصرية اليوم الأربعاء الموافق لليوم السابع عشر من شهر يناير الحالي أن مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور، قد استغل توتر العلاقة بين النادي الأهلي وبين نجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، ليفتح معه خط المفاوضات من أجل ضمه في الميركاتو الحالي.

حيث أشارت التقارير إلي أن مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور قد فتح خط المفاوضات بشكل مع النجم الواعد حسين السيد الظهير الأيسر لفريق الزمالك، وذلك من أجل التعاقد معه خلال فترة الإنتقالات الشتوية الحالية وخاصة بعد توتر العلاقة بينه وبين الكابتن حسام البدري المدير الفني لفريق الأهلي.

كما أضافت التقارير أيضاً أن السبب الرئيسي وراء توتر العلاقة بين النجم حسين السيد وبين الكابتن حسام البدري المدير الفني للمارد الأحمر، هو استبعاد اللاعب من قائمة فريق الأهلي والتي سوف تُشارك في مسابقة دوري أبطال أفريقيا في نسخة العام الحالي 2018.

وهو الأمر الذي أثار غضب النجم حسين السيد كثيراً وخاصة وأنه قد حصل على وعود سابقة من الجهاز الفني لفريق الأهلي بأن اسمه سوف يتم قيده في قائمة المارد الأحمر الأفريقية، ولكن الجهاز الفني لفريق الأهلي قرر في نهاية المطاف قيد كلاً من الثنائي التونسي علي معلول والمصري صبري رحيل.

ولعل ما يجعل رغبة مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور أكبر في ضم اللاعب وحسم الصفقة، هي حاجة فريق الزمالك إلي التعاقد مع ظهير أيسر بحسب ما طلب الكابتن إيهاب جلال المدير الفني الجديد لفريق الزمالك.

حيث يمتلك فريق الزمالك في ذلك المركز في الوقت الحالي لاعب واحد فقط وهو أحمد أبو الفتوح، علماً بأن المستشار مرتضى منصور قد أكد في أكثر من مناسبة سابقة أن الباب سوف يكون مفتوحاً أمام محمد عبد الشافي من أجل العودة إلي نادي الزمالك مرة أخرى، ويأتي ذلك خاصة بعدما فسخ اللاعب عقده بالتراضي مع نادي أهلي جدة السعودي في الميركاتو الشتوي الحالي.

إقرأ أيضاً: منتخب عالمي جديد يطلب مواجهة منتخب الفراعنة قبل انطلاقة المونديال المقبل