تشيلسي يستعيد نغمة الانتصارات من بوابة وست بروميتش بمشاركة “أحمد حجازي”
فريق تشيلسي

حقق فريق تشيلسي حامل اللقب في الموسم الماضي فوزاً سهلاً نوعاً ما على حساب ضيفه فريق وست بروميتش ألبيون بثلاثة أهداف مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم الإثنين الموافق لليوم الثاني عشر من شهر فبراير الحالي على ملعب ستامفورد بريدج في العاصمة الإنجليزية لندن.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق تشيلسي كلاً من البلجيكي إيدين هازارد في الدقيقة الخامسة والعشرين والدقيقة الحادية والسبعين والنيجيري فيكتور موزيس في الدقيقة الثالثة والستين، علماً بأن هذه المباراة تأتي في إطار مباريات الأسبوع السابع والعشرون من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز 2017 / 2018 م.

وعلى إثر ذلك الانتصار رفع فريق تشيلسي رصيده إلى 53 نقطة في المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، فيما استقر رصيد فريق وست بروميتش ألبيون عند 20 نقطة في المركز الآخير في الترتيب.

تشكيلة فريق تشيلسي الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: تيبو كورتوا
  • خط الدفاع: سيزار أزبيليكويتا / أندرياس كريستنسن / أنطونيو روديغر
  • خط الوسط: فيكتور موزيس / نغولو كانتي / سيسك فابريغاس / زاباكوستا / إيدين هازارد / بيدرو رودريغيز
  • خط الهجوم: أوليفيه جيرو

تشكيلة فريق وست بروميتش ألبيون في المباراة

  • فوستر / داوسون / أحمد حجازي / جوني إيفانز / غيبس / مات فيليبس / برنت / غاريث باري / كريتشوفياك / دانييل ستوريدج / روندون

ملخص مباراة تشيلسي ووست بروميتش ألبيون

في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى حاول فريق تشيلسي أن يفرض سيطرته الكاملة على مجريات اللقاء من أجل حسم الأمور مبكراً تفادياً لحدوث أي تعقيدات في المباراة مع مرور الدقائق، وفي مقابل ذلك تراجع فريق وست بروميتش ألبيون بكامل عناصره إلى مناطقه الدفاعية من أجل تأمين مرماه مع الاعتماد بشكل رئيسي على الهجمات المرتدة إضافة إلى الكرات الثابتة من أجل التسجيل.

وفي الدقيقة الثالثة تلقى فريق وست بروميتش ألبيون ضربة موجعة للغاية، وذلك بعدما تعرض لاعبه الإنجليزي دانييل ستوريدج إلى إصابة عضلية ليُغادر على إثرها الملعب ويُشارك بدلاً من اللاعب جاي رودريغيز، وفي الدقيقة الثامنة عشر سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة فريق تشيلسي في المباراة حينما انفرد لاعبه زاباكوستا بحارس المرمى بن فوستر إلا أن الأخير تألق وتصدى للكرة ببراعة.

وبعدها بدقيقتين سدد المهاجم الفرنسي أوليفيه جيرو كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء ولكن حارس المرمى بن فوستر تصدى لها أيضاً وحافظ على نظافة شباكه، وفي الدقيقة الخامسة والعشرين تمكن فريق تشيلسي أخيراً من فك الشفرة الدفاعية لفريق وست بروميتش ألبيون وذلك حينما استغل النجم البلجيكي إيدين هازارد ثغرة في دفاعات الضيوف ليُسجل على إثرها هدف فريقه الأول في المباراة.

وفي بقية دقائق الفترة الأولى من عمر اللقاء هدأ إيقاع اللعب كثيراً من الجانبين سواء من جانب الفريق المتقدم أو حتى من جانب الفريق المتأخر في النتيجة، ليستمر ذلك السيناريو حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع تقدم فريق تشيلسي بهدف وحيد مقابل لا شئ.

وفي شوط المباراة الثاني سنحت أمام فريق وست بروميتش ألبيون فرصة مثالية من أجل تعديل النتيجة، وذلك في الدقيقة السادسة والخمسين حينما ارتكب المدافع أندرياس كريستنسن خطأ فادح ليستغلُه المهاجم روندون وينفرد على إثرُه بحارس المرمى تيبو كورتوا إلا أن الأخير وأبعد الكرة للخارج.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط هدد فريق وست بروميتش ألبيون مرمى أصحاب الأرض مرة أخرى من خلال تسديد رأسية عبر المدافع جوني ايفانز من داخل منطقة الجزاء ولكن كرته علت العارضة بقليل، وفي الدقيقة الحادية والستين حاول الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب فريق تشيلسي أن يقوم بتنشيط خطه الهجومي وذلك من خلال إشراك الإسباني ألفارو موراتا بدلاً من أوليفيه جيرو.

وفي الدقيقة الثالثة والستين تمكن فريق تشيلسي من تحقيق مبتغاه وذلك حينما سجل له النيجيري فيكتور موزيس الهدف الثاني وسط فرحة عارمة إضافة إلى حالة من الارتياح من جانب الجماهير اللندنية، وفي الدقيقة الحادية والسبعين حسم النجم البلجيكي إيدين هازارد الأمور نهائياً بعدما سجل الهدف الثالث لمصلحة فريقه.

وبعدها بثلاثة دقائق حاول المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي أن يقوم بتأمين خط دفاعه بشكل أكبر وذلك من خلال إشراك المدافع الإنجليزي المخضرم غاري كاهيل بدلاً من المدافع الواعد أندرياس كريستنسن، وفي الدقيقة الحادية والثمانين أجرى المدرب أنطونيو كونتي التبديل الثالث له في المباراة من خلال إشراك البرازيلي ويليان بدلاً من الإسباني بيدرو رودريغيز.

وفي بقية دقائق اللقاء هدأ الإيقاع من جديد وخاصة من جانب فريق تشيلسي الذي نجح في تسيير الدقائق المتبقية دون أي مشاكل على الإطلاق، ليستمر ذلك السيناريو حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز مريح لمصلحة فريق تشيلسي بثلاثية نظيفة.

إقرأ أيضاً: البدري يكشف عن سبب عودة المقاولون في المباراة ويُدافع عن صلاح محسن