برشلونة يحجز آخر البطاقات المؤهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا من بوابة تشيلسي
مباراة برشلونة وتشيلسي

تأهل فريق برشلونة الإسباني إلى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا عقب فوزه على حساب ضيفه فريق تشيلسي الإنجليزي بثلاثة أهداف مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم الأربعاء الموافق لليوم الرابع عشر من شهر مارس الحالي على ملعب الكامب نو في إقليم كتالونيا.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق برشلونة في المباراة كلاً من الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة الثالثة والدقيقة الثالثة والستين، إضافة إلى الفرنسي عثماني ديمبيلي في الدقيقة العشرين.

وجاءت هذه المباراة في إطار إياب الدور الثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا 2018 م، علماً بأن مباراة الذهاب كانت قد انتهت على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق على ملعب ستامفورد بريدج في العاصمة الإنجليزية لندن.

تشكيلة فريق برشلونة الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: تير شتيغن
  • خط الدفاع: سيرجي روبيرتو / جيرارد بيكيه / صامويل أومتيتي / جوردي ألبا
  • خط الوسط: سيرجيو بوسكيتس / إيفان راكيتيتش / أندريس إنييستا
  • خط الهجوم: عثماني ديمبيلي / ليونيل ميسي / لويس سواريز
  • المدرب: الإسباني فالفيردي

تشكيلة فريق تشيلسي الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: تيبو كورتوا
  • خط الدفاع: سيزار أزبيليكويتا / أندرياس كريستنسن / أنطونيو روديغر
  • خط الوسط: فيكتور موزيس / نغولو كانتي / سيسك فابريغاس / ماركوس ألونسو / ويليان / إيدين هازارد
  • خط الهجوم: أوليفيه جيرو
  • المدرب: الإيطالي أنطونيو كونتي

ملخص مباراة برشلونة وتشيلسي

في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء ضغط فريق برشلونة بشكل قوي للغاية على ضيفه سعياً لتسجيل الأهداف وحسم الأمور مبكراً، وفي المقابل وكما كان متوقعاً تراجع فريق تشيلسي بكامل عناصره إلى مناطقه الدفاعية من أجل تأمين مرماه وإغلاق كل المنافذ المؤدية إلى شباكه بإحكام.

وفي الدقيقة الثالثة نجح فريق برشلونة في تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سجل البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي أولى الأهداف لصالحه عقب استغلاله ثغرة في دفاعات الضيوف، ليُشعل من أجواء المباراة كثيراً وسط فرحة عارمة من جانب الجماهير الكتالونية في مدرجات ملعب الكامب نو.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب فريق تشيلسي فقد جاء في الدقيقة الحادية عشر، وذلك حينما سدد النجم البرازيلي ويليان كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء، ولكن الألماني تير شتيغن حارس مرمى فريق برشلونة أمسك بالكرة بدون أي مشاكل.

ومن جانبه حاول فريق برشلونة البحث عن تسجيل المزيد من الأهداف من أجل قتل المباراة بشكل نهائي نوعاً ما، وفي الدقيقة العشرين تحقق له ما أراد وهذه المرة حينما سجل له الفرنسي عثماني ديمبيلي ثاني الأهداف بعدما قام زميله ليونيل ميسي بمراوغة ثلاثة مدافعين من فريق البلوز.

وفي بقية دقائق الفترة الأولى من عمر اللقاء لم تشاهد الجماهير كرة قدم على الإطلاق من الجانبين وخاصة من جانب فريق تشيلسي بل شهدت التحامات بدنية في غاية القوة، ليستمر ذلك السيناريو حتى جاءت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وحينها كاد فريق تشيلسي ينجح في تقليص الفارق بعدما نفذ لاعبه الإسباني ماركوس ألونسو ركلة حرة قريبة من منطقة الجزاء بطريقة أكثر من رائعة، إلا أن القائم الأيسر لحارس المرمى تير شتيجن تصدى للكرة وحرم الفريق اللندني من العودة من جديد في أجواء المباراة، لينتهي بعدها الشوط مباشرة على وقع تقدم فريق برشلونة بهدفين مقابل لا شئ.

وفي شوط المباراة الثاني دخل فريق تشيلسي عازماً على تدارك تأخره في النتيجة بشكل سريع قبل فوات الأوان، وخاصة في ظل احتياجه إلى تسجيل هدفين دون أن يستقبل أي هدف آخر في شباكه حتى يتأهل إلى الدور ربع النهائي.

وفي الدقيقة السادسة والخمسين حاول الإسباني فالفيردي مدرب فريق برشلونة أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه في ظل سيطرة فريق تشيلسي المطلقة في الشوط الثاني، وذلك من خلال إشراك البرازيلي باولينيو بدلاً من الإسباني أندريس إنييستا.

وفي الدقيقة الحادية والستين تلقى فريق برشلونة ضربة موجعة للغاية، وذلك حينما تعرض نجمه الإسباني سيرجيو بوسكيتس إلى الإصابة، ليُغادر أرض الملعب على إثرها ويُشارك بدلاً من البرتغالي أندريه غوميش.

وبعدها بدقيقتين فقط لا غير حسم فريق برشلونة الأمور نهائياً، وذلك حينما سجل له البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثالث للفريق الكتالوني والثاني الشخصي له في المباراة قاضياً بنسبة كبيرة للغاية على كل آمال فريق تشيلسي في التأهل.

وفي الدقيقة السابعة والستين حاول الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب فريق تشيلسي أن يقوم بالدفع بكل أوراقه الهجومية سعياً على الخروج من المباراة بشكل مشرف على أقل تقدير، وذلك من خلال إشراك الإسباني ألفارو موراتا والإيطالي زاباكوستا بدلاً من الفرنسي أوليفيه جيرو والنيجيري فيكتور موزيس.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة بحث كلاً من الفريقين عن تسجيل المزيد من الأهداف، ولكن مع إيقاع لعب هادئ نوعاً ما وخاصة في ظل صعوبة عودة فريق تشيلسي في المباراة، ليستمر ذلك السيناريو حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز فريق برشلونة وتأهله إلى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا في انتظار قرعة الدور المقبل في يوم الجمعة المقبل بمقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

إقرأ أيضاً: تعرف على السبب الحقيقي وراء سفر عبد الله السعيد إلى لندن