الفيصلي يُفجر المفاجأة ويتأهل لنهائي كأس خادم الحرمين على حساب الأهلي
مباراة الأهلي والفيصلي

تأهل فريق الفيصلي في مفاجأة من العيار الثقيل إلى الدور النهائي من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، وذلك عقب فوزه على حساب ضيفه فريق الأهلي بهدف وحيد مقابل لا شئ في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم الجمعة الموافق لليوم الثلاثين من شهر مارس الحالي على ملعب الملك سلمان بن عبد العزيز في مدينة المجمعة الرياضية.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة فريق الفيصلي في المباراة البرازيلي زي لوف في الدقيقة السادسة والسبعين، علماً بأن هذه المباراة جاءت في إطار الدور النصف النهائي من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين 2018 م.

تشكيلة فريق الأهلي الأساسية في المباراة

  • محمد العويس / سعيد المولد / معتز هوساوي / مارك ميليغان / حمدان الشمراني / وليد باخشوين / حسين المقهوي / عبد الفتاح عسيري / ليوناردو / فيتفاتزيديس / عمر السومة
  •  المدرب: الأوكراني سيرجي ريبروف

تشكيلة فريق الفيصلي الأساسية في المباراة

  • مصطفى ملائكة / حمد آل منصور / إيغور روسي / سعيد الربيعي / سلطان الغنام / عمر عبدالعزيز / محمد أبوسبعان / منصور حمزي / لويس غوستافو / روجيرو / زي لوف
  • المدرب: الصربي فوك رازوفيتش

ملخص مباراة الأهلي والفيصلي

في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على الطرف الآخر سعياً لتسجيل الأهداف مبكراً، وخاصة من جانب فريق الفيصلي الذي أراد أن يستغل عامل الأرض والجمهور إضافة إلى الأحوال الجوية السيئة بسبب قوة وسرعة الرياح.

وفي الدقيقة الحادية عشر سنحت أولى الفرص الحقيقية لمصلحة فريق الفيصلي في المباراة، وذلك حينما سدد لاعبه البرازيلي زي لوف كرة من خارج منطقة الجزاء، إلا أن محمد العويس حارس مرمى فريق الأهلي أبعد الكرة للخارج بنجاح وأنقذ مرماه من أولى الأهداف.

وفي الدقيقة الخامسة والعشرين هدد فريق الفيصلي مرمى ضيفه مرة أخرى، وهذه المرة حينما سدد البرازيلي روجيرو كرة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن كرته ذهبت عالية للغاية دون أن تُشكل أي خطورة على مرمى فريق الأهلي.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب فريق الأهلي فقد جاء في الدقيقة الثلاثين، وذلك حينما سدد وليد باخشوين كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، إلا أن كرته ذهبت عالية أيضاً دون أن تُشكل الخطورة على مرمى فريق الفيصلي وحارس مرماه مصطفى ملائكة.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة الأربعين، كاد فريق الأهلي يفتتح التسجيل حينما سدد لاعبه عبد الفتاح عسيري كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء، ولكن القائم الأيسر لحارس المرمى مصطفى ملائكة تصدى للكرة وأنقذ مرمى فريق الفيصلي من أولى الأهداف.

وفي الدقائق القليلة المتبقية هدأ إيقاع اللعب نوعاً ما من الجانبين، ليستمر ذلك السيناريو حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين الفريقين.

وفي شوط المباراة الثاني دخل كل فريق عازماً على الإطاحة بمُنافسه بأي وسيلة ممكنة، وخاصة وأن كلاً منهما لا يرغب في أن تذهب المباراة إلى الأشواط الإضافية نظراً إلى الحالة البدنية التي لا تبدو في أفضل حالاتها لكلاً من الطرفين.

وفي الدقيقة الثانية والخمسين جاء تهديد جديد من جانب فريق الفيصلي، وذلك حينما سدد مهاجمه البرازيلي زي لوف كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن محمد العويس حارس مرمى فريق الأهلي واصل تألقه وأبعد الكرة للخارج بنجاح مُبقياً على نظافة شباكه من الأهداف.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة السادسة والسبعين نجح فريق الفيصلي في ترجمة فرصه الضائعة الكثيرة في المباراة، وذلك من خلال تسجيل الهدف الأول له في المباراة عبر البرازيلي زي لوف وسط فرحة عارمة من جانب جماهير نادي الفيصلي.

وفي الدقيقة الثمانين حاول الأوكراني سيرجي ريبروف مدرب فريق الأهلي أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه الهجومي سعياً لتعديل النتيجة قبل فوات الآوان، وذلك من خلال إشراك النجم تيسير الجاسم بدلاً من وليد باخشوين.

وبعدها بدقيقتين فقط أجرى المدرب الأوكراني سيرجي ريبروف ثاني تبديل هجومي له في المباراة، وهذه المرة من خلال إشراك النجم المصري مؤمن زكريا بدلاً من اليوناني فيتفاتزيديس.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة واصل فريق الأهلي عملية بحثه عن تسجيل هدف التعادل، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز مفاجئ للغاية لمصلحة فريق الفيصلي، مما جعله يحجز مقعده في الدور النهائي من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين.

إقرأ أيضاً: موعد مباراة برشلونة وإشبيلية في الدوري الاسباني السبت 31/3/2018 والقنوات الناقلة للمباراة