مدرب سموحة: الظلم التحكيمي سبب رئيسي وراء فوز الزمالك بكأس مصر
ميمي عبد الرازق

قام الكابتن ميمي عبد الرازق المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي سموحة بالتعليق في صباح اليوم الأربعاء الموافق لليوم السادس عشر من شهر مايو الحالي على خسارة فريقه لقب كأس مصر، وذلك بعد خسارته على يد فريق الزمالك بركلات الترجيح في المباراة النهائية في مساء يوم أمس الثلاثاء.

فمن خلال تصريحات إذاعية له في صباح اليوم الأربعاء وتحديداً عبر إذاعة الشباب والرياضة، أكد الكابتن ميمي عبد الرازق أن السبب الرئيسي وراء فوز فريق الزمالك بلقب كأس مصر، هو الظلم التحكيمي الذي تعرض له فريق سموحة طوال دقائق المباراة النهائية لمسابقة كأس مصر.

وفي إطار تصريحاته أيضاً تمنى الكابتن ميمي عبد الرازق أن يكون الحكم محمد فاروق مرتاحاً الآن بعدما اعتزل التحكيم نهائياً عقب المباراة النهائية لمسابقة كأس مصر بين فريقي الزمالك وسموحة، مشدداً في الوقت ذاته على أن هدف التعادل الذي أحرزه فريق الزمالك جاء من خطأ واضح على المهاجم كاسونجو كابونجو ضد المدافع السيد فريد.

كما أضاف الكابتن ميمي عبد الرازق أيضاً في تصريحاته: “قبل بداية المباراة أكدت لكل لاعبي فريق سموحة أنهم سوف يكونوا أفضل من لاعبي فريق الزمالك، وخاصة لأن فريق الزمالك سوف يخوض المواجهة بشد عصبي كبير نظراً لكونه في حاجة ماسة إلى التتويج بالبطولة”.

أما عن الحوار الذي دار بينه وبين المهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أثناء مراسم تسليم ميداليات كأس مصر، أكد الكابتن ميمي عبد الرازق أنه أخبر المهندس هاني أبو ريدة بأن فريق سموحة تعرض للقهر والظلم من المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك.

وفي إطار تصريحاته أيضاً أشار الكابتن ميمي عبد الرازق إلى أنه أخطر المهندس هاني أبو ريدة بأنه لن يقوم بمصافحة المستشار مرتضى منصور تحت أي ظرف من الظروف، وخاصة وأنه قام بإهانته بشدة قبل المباراة.

وفي ختام تصريحاته شدد الكابتن ميمي عبد الرازق على أنه يطلب من الجميع أن يفهموا المغزى من الفيلم المصري الشهير “يا عزيزي كلنا لصوص”، وخاصة وأنه كان شبيهاً للغاية بسيناريو المباراة النهائية لمسابقة كأس مصر بين فريقي الزمالك وسموحة.

إقرأ أيضاً: مدرب الزمالك سابقاً يوضح مكاسب الفوز بكأس مصر ويكشف عن سبب خسارة الأهلي