التعادل المثير يحسم قمة إسبانيا والبرتغال وسط تألق الدون كريستيانو رونالدو
مباراة منتخب إسبانيا مع منتخب البرتغال

حسم التعادل الإيجابي المثير للغاية بثلاثة أهداف لمثلها قمة منتخب إسبانيا مع نظيره منتخب البرتغال، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين في مساء اليوم الجمعة الموافق لليوم الخامس عشر من شهر يونيو الحالي على ملعب فيشت في مدينة سوتشي على أرض دولة روسيا.

وقد نجح في تسجيل أهداف منتخب إسبانيا في المباراة كلاً من المهاجم دييغو كوستا في الدقيقة الرابعة والعشرين والدقيقة الخامسة والخمسين، إضافة إلى المدافع ناتشو فيرنانديز في الدقيقة الثامنة والخمسين، فيما سجل أهداف منتخب البرتغال في المباراة الدون كريستيانو رونالدو في الدقيقة الرابعة والدقيقة الرابعة والأربعين والدقيقة الثامنة والثمانين.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الجولة الأولى عن المجموعة الثانية في إطار بطولة كأس العالم روسيا 2018 م، وعلى إثر هذه النتيجة حصد المنتخب الإسباني نقطة واحدة فقط في بداية مشواره في المونديال، وهو الأمر ذاته بالنسبة إلى المنتخب البرتغالي الذي حصد نقطة واحدة فقط أيضاً.

تشكيلة منتخب إسبانيا الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: ديفيد دي خيا.
  • خط الدفاع: ناتشو فيرنانديز / جيرارد بيكيه / سيرجيو راموس / جوردي ألبا.
  • خط الوسط: سيرجيو بوسكيتس / كوكي / إيسكو / أندريس إنييستا / ديفيد سيلفا.
  • خط الهجوم: دييغو كوستا.
  • المدير الفني: الإسباني فيرناندو هييرو.

تشكيلة منتخب البرتغال الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: روي باتريسيو.
  • خط الدفاع: سيدريك سواريس / كيبلير بيبي / فونتي / رافاييل غيريرو.
  • خط الوسط: ويليام كارفاليو / جواو موتينيو / برناردو سيلفا / برونو فيرنانديز / جونزالو جيديس.
  • خط الهجوم: كريستيانو رونالدو.
  • المدير الفني: البرتغالي فرناندو سانتوس.

ملخص مباراة إسبانيا والبرتغال

في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء حاول المنتخب البرتغالي أن يضغط بقوة على منافسه منتخب إسبانيا، وخاصة في ظل عدم الاستقرار الفني الذي يعيشه منتخب إسبانيا مع بداية مشواره في المونديال الحالي من خلال تغييره مديره الفني قبل يوم واحد فقط من انطلاقة المونديال.

وفي الدقيقة الرابعة أسفر ضغط المنتخب البرتغالي على حصوله على ركلة جزاء لم يتردد الحكم في احتسابها، ليُنفذها الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو بنجاح محرزاً أولى أهداف منتخب بلاده في المباراة وأيضاً في المونديال، فيما بات الضغط النفسي كبيراً للغاية على كل لاعبي منتخب إسبانيا.

أما أول رد فعل من جانب منتخب إسبانيا في المباراة فقد جاء في الدقيقة العاشرة، وذلك حينما سدد النجم ديفيد سيلفا كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته ذهبت عالية للغاية وسط حالة من الترقب من طرف الجماهير الإسبانية في مدرجات ملعب فيشت.

وفي الدقيقة الرابعة والعشرين نجح المنتخب الإسباني في إعادة المباراة إلى نقطة الانطلاق من جديد، وذلك حينما تلاعب المهاجم دييغو كوستا بخط دفاع منتخب البرتغال بشكل ملفت للغاية قبل أن يتمكن من تسجيل هدف التعادل لمصلحة منتخب بلاده، لتشتعل أجواء المباراة مرة أخرى بين اثنين من أبرز المرشحين للفوز بلقب المونديال.

وبعدها بدقيقتين فقط لا غير كاد المنتخب الإسباني يقلب الطاولة على منافسه منتخب البرتغال، وذلك حينما سدد النجم إيسكو كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، ولكن العارضة تصدت للكرة وحرمت منتخب لاروخا من التسجيل.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة الخامسة والثلاثين سنحت فرصة أخرى مثالية لصالح المنتخب الإسباني من أجل قلب الطاولة على المنتخب البرتغالي، وذلك حينما سدد النجم المخضرم أندريس إنييستا كرة أرضية زاحفة من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيسر لحارس المرمى روي باتريسيو بقليل.

وفي الوقت الذي كان فيه الجميع يعتقد أن الشوط سوف ينتهي على وقع التعادل الإيجابي، فاجأ المنتخب البرتغالي الجميع في الدقيقة الرابعة والأربعين بعدما سجل هدفه الثاني في المباراة وهذه المرة أيضاً عبر الدون كريستيانو رونالدو الذي تمكن من هزيمة حارس المرمى ديفيد دي خيا للمرة الثانية، ليذهب بعدها الشوط مباشرة إلى نهايته دون أن يشهد أي جديد من المنتخبين وعلى وقع تقدم منتخب البرتغال بهدفين مقابل هدف واحد.

وفي شوط المباراة الثاني دخل المنتخب الإسباني عازماً على تدارك تأخره في النتيجة بشكل سريع قبل فوات الأوان، وفي الجانب المقابل سعى المنتخب البرتغالي إلى حسم الأمور نهائياً من خلال تسجيل هدف ثالث لقتل المباراة نهائياً وحصد النقاط الكاملة.

وفي الدقيقة الخامسة والخمسين نجح المنتخب الإسباني في تحقيق مسعاه، وذلك حينما سجل له المهاجم دييغو كوستا هدف التعادل عقب استغلاله ثغرة في خط دفاع المنتخب البرتغالي، ليُشعل أجواء المباراة مرة أخرى وسط أجواء جماهيرية ملتهبة في المدرجات من الطرفين.

ولم يكتفِ المنتخب الإسباني بذلك وحسب بل بحث عن قلب الطاولة على منافسه، وبعدها بثلاثة دقائق فقط نجح المنتخب الإسباني في تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سجل له الظهير الأيمن ناتشو فيرنانديز الهدف الثالث بعدما سدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لم يتمكن أي أحد من طرف المنتخب البرتغالي من التصدي لها وسط فرحة عارمة من طرف الجماهير الإسبانية.

وفي الدقيقة الثامنة والستين حاول المدير الفني البرتغالي فرناندو سانتوس أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه الهجومي سعياً لتعديل النتيجة على أقل تقدير، وذلك من خلال إشراك اللاعب جواو ماريو بدلاً من اللاعب برونو فيرنانديز.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط واصل المدير الفني البرتغالي فرناندو سانتوس عملية تنشيط خط وسط ميدانه الهجومي، وهذه المرة من خلال إشراك اللاعب المخضرم ريكاردو كواريزما بدلاً من اللاعب برناردو سيلفا، أما على الجانب المقابل حاول المدير الفني الإسباني فيرناندو هييرو أن يقوم بإحكام السيطرة أكثر على خط وسط الميدان، وذلك من خلال إشراك اللاعب تياجو ألكانتارا بدلاً من اللاعب المخضرم أندريس إنييستا.

وفي الدقيقة السابعة والسبعين حاول المدير الفني الإسباني فيرناندو هييرو أن يقوم هو الآخر بتنشيط خطوطه الأمامية ولكن من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وذلك من خلال إشراك المهاجم أسباس بدلاً من المهاجم دييغو كوستا.

وفي الدقيقة الثمانين دفع المدير الفني البرتغالي فرناندو سانتوس بآخر أوراقه الهجومية في المباراة، وذلك من خلال إشراك المهاجم أندري سيلفا بدلاً من اللاعب جونزالو جيديس على أمل أن يتمكن المنتخب البرتغالي في تعديل النتيجة على أقل تقدير.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة السادسة والثمانين استمر المدير الفني الإسباني فيرناندو هييرو في عملية تنشيط خط وسط ميدان المنتخب الإسباني، وذلك من خلال إشراك اللاعب لوكاس فاسكيز بدلاً من النجم ديفيد سيلفا.

وفي الدقيقة الثامنة والثمانين حدثت المفاجأة التي لم يتوقعها أي أحد على الإطلاق، وذلك حينما نجح المنتخب البرتغالي في تسجيل هدف التعادل القاتل من خلال ركلة حرة بعيدة عن منطقة الجزاء نفذها الدون كريستيانو رونالدو ببراعة كبيرة للغاية، ليُسجل على إثرها الهدف الثالث لمصلحة منتخب بلاده والهاتريك الشخصي له في المباراة.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الحال على ما هو عليه من جانب كلاً من المنتخبين بالرغم من سعي كلاهما لتسجيل الهدف الرابع من أجل الانتصار، إلا أن الحكم أطلق صافرته في نهاية المطاف معلناً عن نهاية المباراة على وقع التعادل الإيجابي المثير للغاية بثلاثة أهداف لمثلها لكل منتخب في واحدة من أجمل المباريات في تاريخ بطولات كأس العالم على مر التاريخ بأكمله.

إقرأ أيضاً:

إيران تُكرر سيناريو مصر والأوروغواي وتخطف فوزاً قاتلاً من المغرب في كأس العالم

الأوروغواي تقتل أحلام مصر في الوقت القاتل في أولى مباريات الفراعنة في كأس العالم

روسيا تقسو على السعودية بخماسية نظيفة في افتتاح كأس العالم

تردد قنوات بي إن ماكس الناقلة الحصرية لبطولة كأس العالم روسيا 2018

تعرف على القوائم النهائية لجميع المنتخبات المشاركة في مونديال روسيا 2018

موعد مباراة فرنسا وأستراليا في كأس العالم السبت 16/6/2018 والقنوات الناقلة للمباراة

موعد مباراة الأرجنتين وآيسلندا في كأس العالم السبت 16/6/2018 والقنوات الناقلة للمباراة