السنغال تُهدي قارة أفريقيا أول 3 نقاط في كأس العالم بعد فوزها المثير على بولندا
مباراة منتخب السنغال مع منتخب بولندا

حقق منتخب السنغال فوزاً مثيراً للغاية على حساب نظيره منتخب بولندا بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين في مساء اليوم الثلاثاء الموافق لليوم التاسع عشر من شهر يونيو الحالي على ملعب سبارتاك في العاصمة الروسية موسكو.

وقد نجح في تسجيل أهداف منتخب السنغال في المباراة كلاً من المدافع البولندي تياجو سونيك بالخطأ في مرماه في الدقيقة الثامنة والثلاثين، إضافة إلى اللاعب مباي نيانغ في الدقيقة الستين، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة منتخب بولندا في المباراة اللاعب كريشوفياك في الدقيقة السادسة والثمانين.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الجولة الأولى عن المجموعة الثامنة في إطار بطولة كأس العالم روسيا 2018 م، وعلى إثر هذه النتيجة نجح المنتخب السنغالي في حصد أول 3 نقاط له في مشواره في المونديال، فيما فشل المنتخب البولندي في حصد أي نقطة على الإطلاق في بداية مشواره.

تشكيلة منتخب بولندا الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: فويتشيك تشيزني.
  • خط الدفاع: بازدان / تياجو سيونيك / لوكاس بيتشيك / ريبوس.
  • خط الوسط: كريشوفياك / كاميل جروسيسكي / ياكوب / زيلينسكي.
  • خط الهجوم: ميليك / روبرت ليفاندوفسكي.
  • المدير الفني: البولندي أدم نافوكا.

تشكيلة منتخب السنغال الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: خادم ندياي.
  • خط الدفاع: كاليدو كوليبالي / يوسف سابالي / موسى فاجي / ساليف ساني.
  • خط الوسط: إدريسا جوي / الفريد ندياي / إسماعيل سار.
  • خط الهجوم: ساديو ماني / مباي نيانغ / مامي بيرام ضيوف.
  • المدير الفني: السنغالي أليو سيسي.

ملخص مباراة بولندا والسنغال

في شوط المباراة الأول حاول كل منتخب أن يفرض أسلوب لعبه على الطرف الآخر، وخاصة منتخب بولندا الذي كان يرغب في تسجيل الأهداف بشكل مبكر حتى تكون مهمته سهلة في بقية أطوار المباراة.

ومع مرور الدقائق هدأ إيقاع اللعب كثيراً من كلا الطرفين سواء من جانب المنتخب البولندي أو من جانب المنتخب السنغالي، وذلك في ظل أسلوب اللعب البطيء الذي فرضه منتخب السنغال على أجواء المباراة منذ بدايتها وأيضاً في ظل الصلابة الدفاعية التي تمتع بها خط دفاع منتخب السنغال.

وعلى الرغم من ذلك السيناريو الممل للغاية للفترة الأولى من عمر اللقاء، إلا أن المنتخب السنغالي نجح في نهاية المطاف في افتتاح التسجيل عكس ما توقع الجميع، وذلك تحديداً في الدقيقة الثامنة والثلاثين حينما سدد اللاعب إدريسا كرة من على حدود منطقة الجزاء ومن ثم تكفل المدافع تياجو سونيك بوضع الكرة في مرماه مباغتاً حارس المرمى فويتشيك تشيزني.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر الشوط عاد الهدوء لكي يُخيم من جديد على إيقاع اللعب، وخاصة في ظل حالة الإحباط غير المبررة على الإطلاق التي ظهرت بشكل واضح على لاعبي منتخب بولندا منذ استقبال الهدف الأول، ليستمر ذلك السيناريو الممل دون أي جديد من الطرفين حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع تقدم منتخب السنغال بشكل مفاجئ بهدف وحيد مقابل لا شئ.

وفي شوط المباراة الثاني وقبل انطلاق صافرة البداية اضطر المدير الفني البولندي أدم نافوكا إلى إجراء أول تغيير له في المباراة، وذلك من خلال إشراك اللاعب يان بيدناريك بدلاً من اللاعب المخضرم ياكوب الذي تعرض إلى الإصابة قبل نهاية الشوط الأول.

وفي الدقيقة الحادية والخمسين سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة منتخب بولندا في المباراة، وذلك حينما نفذ النجم روبرت ليفاندوفسكي ركلة حرة قريبة من منطقة الجزاء بطريقة أكثر من رائعة، ولكن حارس المرمى خادم ندياي تصدى لها بنجاح محافظاً على نظافة شباكه من الأهداف.

وفي الوقت الذي كان يبحث فيه المنتخب البولندي عن تسجيل هدف التعادل، حدث ما لم يكن يتوقعه أي أحد على الإطلاق وذلك من خلال نجاح منتخب السنغال في تسجيل هدفه الثاني في المباراة في الدقيقة الستين، والذي جاء عبر اللاعب مباي نيانغ الذي استغل خطأ فادح من طرف لاعب منتخب بولندا كريتشوفياك الذي كان يُحاول إرجاع الكرة إلى حارس مرماه.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط لا غير حاول المدير الفني السنغالي أليو سيسي أن يقوم بتعزيز خط وسط ميدانه الدفاعي من أجل تأمين مرماه بشكل كامل من الأهداف، وذلك من خلال إشراك اللاعب شيخ ندوي بدلاً من المهاجم مامي بيرام ضيوف.

وفي الدقيقة الخامسة والسبعين واصل المدير الفني السنغالي أليو سيسي تعديلاته الفنية على تشكيلة منتخب السنغال، ولكن هذه المرة بشكل إضطراري من خلال إشراك اللاعب موسى كوناتي بدلاً من اللاعب مباي نيانغ الذي طالب بتغييره لعدم قدرته على إكمال المباراة من الناحية البدنية نظراً لشعوره بالإرهاق.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة واصل منتخب بولندا عملية الاستحواذ السلبي على الكرة دون أن يتمكن من تشكيل أي خطورة على الإطلاق على مرمى منتخب السنغال، ليستمر ذلك السيناريو حتى جاءت الدقيقة السادسة والثمانين وحينها نجح منتخب بولندا في تقليص الفارق بعدما سجل له اللاعب كريتشوفياك الهدف الأول.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن المنتخب البولندي لم ينجح في نهاية المطاف في تسجيل هدف التعادل على أقل تقدير، لتذهب المباراة إلى نهايتها دون أي جديد على الإطلاق من المنتخبين وعلى وقع فوز منتخب السنغال على حساب نظيره منتخب بولندا بهدفين مقابل هدف واحد.

إقرأ أيضاً:

اليابان تستغل النقص العددي وتتخطى عقبة كولومبيا ضمن المجموعة الثامنة في كأس العالم

تردد قنوات بي إن ماكس الناقة الحصرية لبطولة كأس العالم روسيا 2018

التعادل المثير يحسم قمة إسبانيا والبرتغال وسط تألق الدون كريستيانو رونالدو

آيسلندا تُفجر المفاجأة وتفرض التعادل على الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي

المكسيك تُفجر أكبر مفاجآت كأس العالم بعد فوزها على حامل اللقب ألمانيا

البرازيل تبدأ رحلة البحث عن اللقب السادس في كأس العالم بتعادل محبط أمام سويسرا