كريستيانو رونالدو يقود البرتغال لفوز شاق للغاية على حساب المغرب في كأس العالم
مباراة منتخب المغرب مع منتخب البرتغال

حقق منتخب البرتغال فوزاً صعباً للغاية على حساب نظيره منتخب المغرب بهدف وحيد مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين اليوم الأربعاء الموافق لليوم العشرين من شهر يونيو الحالي على ملعب لوجنيكي في العاصمة الروسية موسكو.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة منتخب البرتغال في المباراة الدون كريستيانو رونالدو في الدقيقة الرابعة، علماً بأن هذه المباراة جاءت ضمن مباريات الجولة الثانية عن المجموعة الثانية في إطار بطولة كأس العالم روسيا 2018 م.

وعلى إثر هذه النتيجة رفع المنتخب البرتغالي رصيده إلى 4 نقاط في صدارة المجموعة مؤقتاً، فيما فشل المنتخب المغربي في حصد أي نقطة على الإطلاق بعد مرور أول جولتين من دور المجموعات.

تشكيلة منتخب المغرب الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: منير المحمدي.
  • خط الدفاع: نبيل درار / مهدي بن عطية / مروان داكوستا / أشرف حكيمي.
  • خط الوسط: كريم الأحمدي / يونس بلهندة / نور الدين امرابط / مبارك بوصوفة / حكيم زياش.
  • خط الهجوم: خالد بوطيب.
  • المدير الفني: الفرنسي هيرفي رينار.

تشكيلة منتخب البرتغال الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: روي باتريسيو.
  • خط الدفاع: سيدريك سواريس / كيبلير بيبي / فونتي / رافاييل غيريرو.
  • خط الوسط: ويليام كارفاليو / جواو موتينيو / برناردو سيلفا / جونزالو جيديس / جواو ماريو.
  • خط الهجوم: كريستيانو رونالدو.
  • المدير الفني: البرتغالي فرناندو سانتوس.

ملخص مباراة المغرب والبرتغال

في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء ضغط المنتخب المغربي كما كان متوقعاً بشكل قوي للغاية على خط دفاع المنتخب البرتغالي، وفي مقابل بدا المنتخب البرتغالي هادئاً وواثقاً للغاية في قدرته على تحقيق الانتصار في أي وقت كان.

ولم تتأخر ردة فعل المنتخب البرتغالي كثيراً، ففي الدقيقة الرابعة نجح المنتخب البرتغالي في تسجيل هدفه الأول في المباراة، وذلك عبر رأسية الدون كريستيانو رونالدو من داخل منطقة الجزاء عقب استغلاله ثغرة واضحة للغاية في خط دفاع المنتخب المغربي.

ولم يكتفِ المنتخب البرتغالي بذلك وحسب بل بحث عن تسجيل المزيد من الأهداف، وفي الدقيقة التاسعة كاد يتحقق له ما أراد وهذه المرة حينما سدد الدون كريستيانو رونالدو كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيمن لحارس المرمى منير المحمدي.

وفي الدقيقة الثانية عشر سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة منتخب المغرب في المباراة، وذلك حينما سدد القائد مهدي بن عطية كرة برأٍسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى روي باتريسيو أمسك الكرة بسهولة دون أي مشاكل على الإطلاق.

ومع مرور الدقائق واصل المنتخب المغربي ضغطه المكثف على منافسه المنتخب البرتغالي، ولكن دون أن يتمكن من تشكيل الخطورة الحقيقية على مرمى المنتخب البرتغالي، وفي الجانب المقابل تراجع منتخب البرتغال بكامل عناصره إلى مناطقه الخلفية من أجل تأمين مرماه مع الاعتماد في الوقت ذاته على الهجمات المرتدة السريعة.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة التاسعة والثلاثين، كاد منتخب البرتغال يحسم الأمور نهائياً وهذه المرة حينما انفرد اللاعب جونزالو جيديس بحارس المرمى منير المحمدي، إلا أن الأخير تألق بشكل ملفت للغاية وأبقى على آمال أسود الأطلس في المباراة، لتمر بعدها بقية دقائق الشوط دون أي جديد من المنتخبين حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع تقدم منتخب البرتغال بهدف وحيد مقابل لا شئ.

وفي شوط المباراة الثاني دخل المنتخب البرتغالي عازماً على حسم النتيجة نهائياً من خلال تسجيل الهدف الثاني، فيما واصل المنتخب المغربي عملية بحثه عن تسجيل هدف التعادل في المقام الأول من أجل الإبقاء على آماله في المونديال.

وفي الدقيقة السادسة والخمسين كاد المنتخب المغربي ينجح في تحقيق مبتغاه أخيراً، وذلك حينما سدد اللاعب يونس بلهندة كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى روي باتريسيو أمسك بالكرة محافظاً على نظافة شباكه من الأهداف.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط لا غير سنحت فرصة أخرى مثالية لمصلحة أسود الأطلس، وهذه المرة حينما سدد اللاعب يونس بلهندة كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى روي باتريسيو أبعد الكرة ببراعة كبيرة للغاية من على خط المرمى.

وفي الدقيقة التاسعة والخمسين حاول المدير الفني البرتغالي فرناندو سانتوس أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية سعياً لقتل المباراة بشكل نهائي، وذلك من خلال إشراك اللاعب جيلسون مارتينيز بدلاً من اللاعب برناردو سيلفا.

وبعدها بعشرة دقائق حاول المدير الفني الفرنسي هيرفي رينار أن يقوم بتنشيط الخط الهجومي لمنتخب المغرب، وذلك من خلال إشراك المهاجم ايوب الكعبي بدلاً من المهاجم خالد بوطيب، وفي الدقيقة ذاتها حاول المدير الفني البرتغالي فرناندو سانتوس أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه، وذلك من خلال إشراك اللاعب برونو فيرنانديز بدلاً من اللاعب جواو ماريو.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الخامسة والسبعين أجرى المدير الفني الفرنسي هيرفي رينار ثاني تعديل له على تشكيلة منتخب المغرب، وهذه المرة من خلال إشراك اللاعب المهدي كارسيلا بدلاً من اللاعب يونس بلهندة.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة واصل المنتخب المغربي ضغطه بشكل قوي على خط دفاع المنتخب البرتغالي، ليستمر ذلك السيناريو دون أي جديد على الإطلاق حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز في غاية الصعوبة لمصلحة منتخب البرتغال بهدف وحيد مقابل لا شئ.

إقرأ أيضاً:

تردد قنوات بي إن ماكس الناقلة الحصرية لبطولة كأس العالم روسيا 2018

موعد مباريات المنتخبات العربية في مونديال روسيا والقنوات الناقلة لكأس العالم

تعرف على القوائم النهائية لجميع المنتخبات المشاركة في مونديال روسيا 2018

إيران تُكرر سيناريو مصر والأوروغواي وتخطف فوزاً قاتلاً من المغرب في كأس العالم

التعادل المثير يحسم قمة إسبانيا والبرتغال وسط تألق الدون كريستيانو رونالدو