البرازيل تُحقق فوزها الأول في كأس العالم بعد عناء على حساب كوستاريكا
مباراة منتخب البرازيل مع منتخب كوستاريكا

حقق المنتخب البرازيلي فوزاً شاقاً للغاية على حساب نظيره منتخب كوستاريكا بهدفين مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين اليوم الجمعة الموافق لليوم الثاني والعشرين من شهر يونيو الحالي على ملعب سانت بطرسبرج في مدينة سانت بطرسبرج على أرض دولة روسيا.

وقد نجح في تسجيل أهداف منتخب البرازيل في المباراة كلاً من النجم فيليبي كوتينيو في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من عمر المباراة، إضافة إلى النجم نيمار جونيور في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع من عمر المباراة.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الجولة الثانية عن المجموعة الخامسة في إطار بطولة كأس العالم روسيا 2018 م، وعلى إثر هذه النتيجة رفع منتخب البرازيل رصيده إلى 4 نقاط في صدارة ترتيب المجموعة بشكل مؤقت، فيما استقر رصيد منتخب كوستاريكا عند صفر من النقاط في المركز الرابع في الترتيب، ليُصبح بذلك على مشارف الإقصاء بشكل رسمي من الدور الأول من المونديال.

تشكيلة منتخب البرازيل الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: أليسون بيكر.
  • خط الدفاع: فاغنر / تياغو سيلفا / جواو ميراندا / مارسيلو.
  • خط الوسط: كارلوس كاسيميرو / باولينيو / ويليان / فيليبي كوتينيو / نيمار جونيور.
  • خط الهجوم: غابرييل جيسوس.
  • المدير الفني: البرازيلي تيتي.

تشكيلة منتخب كوستاريكا الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: كيلور نافاس.
  • خط الدفاع: كريستيان جامبوا / جيانكارلو جونزاليس / جوني أكوستا / أوسكار دوارتي / بريان أوفيدو.
  • خط الوسط: فينيغاس / دافيد جوزمان / سيلسو بورجس / بريان رويز.
  • خط الهجوم: ماركو اورينا.
  • المدير الفني: الكوستاريكي أوسكار راميريز.

ملخص مباراة البرازيل وكوستاريكا

في شوط المباراة الأول وكما كان متوقعاً ضغط منتخب البرازيل بشكل قوي للغاية على منافسه سعياً لحسم الأمور مبكراً، وفي مقابل ذلك تراجع منتخب كوستاريكا بكامل عناصره إلى مناطقه الدفاعية من أجل إغلاق كافة الطرق المؤدية إلى مرمى الحارس كيلور نافاس.

وفي الدقيقة الثالثة سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة منتخب البرازيل، وذلك حينما سدد النجم فيليبي كوتينيو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكن كرته ذهبت عالية للغاية ليضيع على منتخب بلاده فرصة التقدم في النتيجة بشكل مبكر.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب منتخب كوستاريكا في المباراة فلم يتأخر كثيراً، وذلك تحديداً في الدقيقة الثالثة عشر حينما سدد اللاعب سيلسو بورجس كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت جانباً دون أن تُشكل الخطورة اللازمة على مرمى الحارس البرازيلي أليسون بيكر.

ومع مرور الدقائق وجد المنتخب البرازيلي صعوبات كبيرة للغاية من أجل اختراق الحصون الدفاعية لمنتخب كوستاريكا، وخاصة في ظل الالتحامات البدنية القوية التي وجدها من طرف لاعبي منتخب كوستاريكا مع العلم بأن أبرز هذه الالتحامات كانت ضد النجم نيمار جونيور.

وفي الدقائق المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء استمر الحال على ما هو عليه من الطرفين دون أي جديد على الإطلاق، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين المنتخبين.

وفي شوط المباراة الثاني وقبل انطلاق صافرة الحكم أجرى المدير الفني البرازيلي تيتي أولى التعديلات على تشكيلته في إطار سعيه لتنشيط الناحية الهجومية، وذلك من خلال إشراك النجم دوغلاس كوستا بدلاً من النجم ويليان.

وفي الدقيقة التاسعة والأربعين كاد المنتخب البرازيلي ينجح في تسجيل هدفه الأول في المباراة، وذلك حينما سدد المهاجم غابرييل كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن العارضة تصدت للكرة وحرمت منتخب السامبا من أولى الأهداف.

وفي الدقيقة الرابعة والخمسين حاول المدير الفني الكوستاريكي أوسكار راميريز أن يقوم بتدعيم خط وسط ميدانه بشكل أكبر من أجل إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى مرماه، وذلك من خلال إشراك متوسط الميدان كريستيان بولانيوس بدلاً من المهاجم ماركو اورينا.

وبعدها بدقيقتين فقط لا غير سنحت أمام منتخب البرازيل فرصة أخرى مثالية من أجل تسجيل هدفه الأول في المباراة، وذلك حينما سدد النجم نيمار جونيور كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى كيلور نافاس واصل تألقه بشكل ملفت للغاية وأبعد الكرة للخارج بنجاح.

وفي الدقيقة الثامنة والستين واصل المدير الفني البرازيلي تيتي الدفع بآوراقه الهجومية على أمل فك شفرة دفاعات منتخب كوستاريكا، وذلك من خلال إشراك المهاجم روبيرتو فيرمينو بدلاً من متوسط الميدان باولينيو.

وفي الدقيقة الثانية والسبعين تواصلت الحملات الهجومية لمنتخب البرازيل، وهذه المرة حينما سدد النجم نيمار جونيور كرة أكثر من رائعة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيسر بقليل لحارس المرمى كيلور نافاس.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الثمانين كاد المنتخب البرازيلي يتحصل على ركلة جزاء بعد عرقلة النجم نيمار جونيور داخل منطقة الجزاء، إلا أن حكم المباراة الهولندي بيورن رفض احتساب ركلة جزاء بعد حصوله على المساعدة من تقنية حكم الفيديو.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة واصل منتخب البرازيل ضغطه القوي على الحصون الدفاعية لمنتخب كوستاريكا، ليستمر ذلك السيناريو حتى جاءت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع وحينها نجح المنتخب البرازيلي أخيراً في تسجيل هدفه الأول والوحيد في المباراة والذي جاء عبر النجم فيليبي كوتينيو عقب استغلاله ثغرة في خط دفاع منتخب كوستاريكا وسط فرحة عارمة من كل برازيلي متواجد داخل الملعب.

ولم يكتفِ المنتخب البرازيلي بذلك وحسب بل بحث عن تسجيل المزيد من الأهداف من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وفي الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع نجح المنتخب البرازيلي في تحقيق مبتغاه وذلك حينما سجل له النجم نيمار جونيور الهدف الثاني حاسماً بشكل نهائي من انتصار منتخب بلاده الأول في المونديال.

إقرأ أيضاً:

تردد قنوات بي إن ماكس الناقلة الحصرية لبطولة كأس العالم روسيا 2018

البرازيل تبدأ رحلة البحث عن اللقب السادس في كأس العالم بتعادل محبط أمام سويسرا

صربيا تتغلب على كوستاريكا بصعوبة بالغة ضمن مباريات المجموعة الخامسة في كأس العالم

ملخص كامل لمباريات الجولة الأولى من دور المجموعات في كأس العالم 2018