نيجيريا تُشعل الصراع على وصافة المجموعة الرابعة بكأس العالم بعد فوزها المثير على آيسلندا
مباراة منتخب نيجيريا مع منتخب آيسلندا

حقق منتخب نيجيريا فوزاً مثيراً للغاية على حساب نظيره منتخب آيسلندا بهدفين مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين في مساء اليوم الجمعة الموافق لليوم الثاني والعشرين من شهر يونيو الحالي على أرض دولة روسيا.

وقد نجح في تسجيل أهداف منتخب نيجيريا في المباراة اللاعب أحمد موسى في الدقيقة التاسعة والأربعين والدقيقة الخامسة والسبعين، علماً بأن هذه المباراة جاءت ضمن مباريات الجولة الثانية عن المجموعة الرابعة في إطار بطولة كأس العالم روسيا 2018 م.

وعلى إثر هذه النتيجة رفع منتخب نيجيريا رصيده إلى 3 نقاط في المركز الثاني في ترتيب المجموعة، فيما استقر رصيد منتخب آيسلندا عند نقطة واحدة فقط في المركز الثالث في الترتيب.

تشكيلة منتخب آيسلندا الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: هانز هالديرسون.
  • خط الدفاع: سيفارسون / راجنار سيجوردسون / ارناسون / ماجنسون.
  • خط الوسط: بيركير بيارناسون / جيلفي سيجوردسون / ارون جونارسون / روريك جيسالسون.
  • خط الهجوم: فينبوجاسون / بودفارسون.
  • المدير الفني: الأيسلندي هامير هاريسون.

تشكيلة منتخب نيجيريا الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: فرانسيس أوزوهو.
  • خط الدفاع: ويليام تروست / ليون بالوغون / كينيث أوميرو.
  • خط الوسط: فيكتور موزيس / ويلفريد نديدي / ايتيبو / جون أوبي ميكيل / بريان إيدو.
  • خط الهجوم: أحمد موسى / كلتشي.
  • المدير الفني: الألماني جيرنوت روهر.

ملخص مباراة نيجيريا وآيسلندا

في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء ضغط منتخب آيسلندا بشكل قوي للغاية على منافسه سعياً لتسجيل الأهداف بشكل مبكر من أجل تسهيل مهمته في بقية أطوار المباراة، وفي مقابل ذلك بدا منتخب نيجيريا هادئاً للغاية وخاصة وأنه يُدرك جيداً أن حظوظه لا تزال كبيرة من أجل التأهل إلى الدور الثاني من المونديال.

وفي الدقيقة الثالثة سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة منتخب آيسلندا في المباراة، وذلك حينما نفذ اللاعب جيلفي سيجوردسون ركلة حرة قريبة من منطقة الجزاء بطريقة رائعة، ولكن حارس المرمى فرانسيس اوزوهو أبعدها للخارج بنجاح محافظاً على نظافة شباكه من الأهداف.

ومع مرور الدقائق بدأ منتخب نيجيريا يصعد تدريجياً من مناطقه الخلفية وخاصة في ظل القدرات البدنية القوية التي يمتلكها في صفوفه مثله مثل منتخب آيسلندا، مما جعل التكافؤ حاضراً بشكل واضح بين الطرفين ولكن دون أن يتمكن أي منهما من تشكيل الخطورة على مرمى الطرف الآخر.

وفي بقية دقائق الفترة الأولى من عمر اللقاء انخفض إيقاع اللعب كثيراً وبات نسق المباراة مملاً للغاية في ظل التحفظ الكبير من كلا الطرفين وخاصة من جانب منتخب آيسلندا خوفاً من تلقي أي هدف في شباكه، ليستمر ذلك السيناريو الباهت دون أي جديد على الإطلاق من الطرفين حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين المنتخبين في شوط فقير للغاية من الناحية الفنية.

وفي شوط المباراة الثاني وقبل انطلاق صافرة الحكم حاول المدير الفني الألماني جيرنوت روهر أن يقوم بتنشيط الجبهة اليسرى لخط وسط ميدانه، وذلك من خلال إشراك اللاعب تايرون بدلاً من اللاعب بريان إيدو.

وفي الدقيقة التاسعة والأربعين حدث ما لم يكن يتوقعه أي أحد على الإطلاق، وذلك حينما نجح المنتخب النيجيري في تسجيل هدفه الأول في المباراة الذي جاء عبر اللاعب أحمد موسى الذي استغل ثغرة في خط دفاع منتخب آيسلندا ليتمكن على إثرها من وضع منتخب بلاده في المقدمة.

ولم يكتفِ منتخب نيجيريا بذلك وحسب بل بحث عن تسجيل المزيد من الأهداف من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وفي الدقيقة السابعة والخمسين كاد يتحقق له ما أراد حينما سدد اللاعب ويلفريد نديدي كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى هانز أبعد الكرة بأطراف أصابعه ببراعة للخارج مُبقياً على آمال منتخب بلاده في المباراة.

وفي الدقيقة الخامسة والستين تلقى منتخب آيسلندا ضربة أخرى موجعة للغاية، وذلك بسبب عدم قدرة مدافعه راجنار سيجوردسون من إكمال بقية دقائق المباراة نظراً إلى إصابته القوية في الرأس، مما دفع المدير الفني الأيسلندي هامير إلى إخراجه من أرض الملعب ومن ثم إشراك المدافع اينجاسون بدلاً منه.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الثانية والسبعين سنحت فرصة أخرى مثالية لصالح منتخب نيجيريا من أجل تسجيل هدفه الثاني في المباراة، وذلك حينما سدد المدافع ليون بالوجون كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته علت العارضة بقليل وسط حالة من الحسرة من طرف الجماهير النيجيرية.

وبعدها بدقيقتين فقط لا غير واصل المنتخب النيجيري حملاته الهجومية الخطيرة للغاية على مرمى منتخب آيسلندا، وهذه المرة بعدما سدد اللاعب أحمد موسى كرة أكثر من رائعة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن العارضة تصدت للكرة وحرمت بالتالي منتخب النسور من تحقيق مسعاه.

وفي الدقيقة الخامسة والسبعين انهار خط دفاع منتخب آيسلندا بسبب قوة الضغط النيجيري من الناحية الهجومية، وهذه المرة أسفر ذلك الانهيار عن نجاح منتخب نيجيريا في تسجيل هدفه الثاني في المباراة والذي جاء عبر اللاعب أحمد موسى وسط فرحة لا مثيل لها من طرف الجانب النيجيري بأكمله.

وفي الدقيقة الثالثة والثمانين سنحت أمام منتخب آيسلندا فرصة مثالية للغاية من أجل العودة من جديد في أجواء المباراة، وذلك حينما احتسب الحكم له ركلة جزاء بعد حصوله على المساعدة من تقنية حكم الفيديو، ليتولى تنفيذها اللاعب جيلفي سيجوردسون إلا أنه أضاعها بغرابة شديدة للغاية وأضاع على منتخب بلاده فرصة العودة في المباراة.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة واصل منتخب آيسلندا عملية بحثه عن تقليص الفارق على أقل تقدير، ليستمر ذلك السيناريو دون أي جديد على الإطلاق حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز مفاجئ لمصلحة منتخب نيجيريا بثنائية نظيفة مما أشعل الصراع كثيراً بين كلاً من منتخب نيجيريا إضافة إلى منتخب آيسلندا وأيضاً منتخب الأرجنتين على المركز الثاني المؤهل بدوره إلى الدور ثمن النهائي من عمر المونديال.

إقرأ أيضاً:

تردد قنوات بي إن ماكس الناقلة الحصرية لبطولة كأس العالم روسيا 2018

آيسلندا تُفجر المفاجأة وتفرض التعادل على الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي

كرواتيا تتخطى عقبة نيجيريا وتنفرد بصدارة المجموعة الرابعة في كأس العالم

ملخص كامل لمباريات الجولة الأولى من دور المجموعات في كأس العالم 2018

الأرجنتين على مشارف الإقصاء من كأس العالم بعد الخسارة أمام كرواتيا المتأهلة رسمياً للدور الثاني