المكسيك تتخطى عقبة كوريا الجنوبية وتقترب من التأهل إلى ثمن نهائي كأس العالم
مباراة منتخب المكسيك مع منتخب كوريا الجنوبية

حقق منتخب المكسيك فوزاً هاماً للغاية على حساب نظيره منتخب كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين في مساء اليوم السبت الموافق لليوم الثالث والعشرين من شهر يونيو الحالي على ملعب روستوف أرينا في مدينة روستوف على أرض دولة روسيا.

وقد نجح في تسجيل أهداف منتخب المكسيك كلاً من اللاعب المخضرم كارلوس فيلا في الدقيقة السادسة والعشرين من ركلة جزاء، إضافة إلى المهاجم المخضرم خافيير هيرنانديز في الدقيقة السادسة والستين، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة منتخب كوريا الجنوبية في المباراة اللاعب سون هيونغ مين في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من عمر المباراة.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الجولة الثانية عن المجموعة السادسة في إطار بطولة كأس العالم روسيا 2018 م، وعلى إثر هذه النتيجة رفع منتخب المكسيك رصيده إلى 6 نقاط في صدارة ترتيب هذه المجموعة، فيما استقر رصيد منتخب كوريا الجنوبية عند صفر من النقاط في المركز الرابع في الترتيب، ليضمن بذلك منتخب كوريا الجنوبية إقصائه بشكل رسمي من المونديال منذ الدور الأول.

تشكيلة منتخب المكسيك الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: جييرمو أوتشوا.
  • خط الدفاع: كارلوس سالسيدو / هيكتور مورينو / ايدسون ألفاريز / جالاردو.
  • خط الوسط: ميغيل لايون / هيكتور هيريرا / أندريس جواردادو.
  • خط الهجوم: كارلوس فيلا / هرفينغ لوزانو / خافيير هيرنانديز.
  • المدير الفني: المكسيكي خوان كارلوس أوسوريو.

تشكيلة منتخب كوريا الجنوبية الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: جو هي.
  • خط الدفاع: لي يونغ / كيم مين وو / كيم يونغ جون / يونغ سونغ هيون.
  • خط الوسط: جو سي سونغ / كي سونغ يونغ / لي جاي سونغ / مون سي مين.
  • خط الهجوم: سون هيونغ مين / هوانغ هي تشان.
  • المدير الفني: الكوري الجنوبي شين تاي يونغ.

ملخص مباراة المكسيك وكوريا الجنوبية

في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء حاول كل منتخب أن يفرض سيطرته الكاملة على مجريات اللعب، وخاصة منتخب المكسيك الذي يبحث عن تحقيق الانتصار بأي نتيجة ممكنة في هذه المباراة من أجل ضمان تأهله بشكل رسمي إلى الدور ثمن النهائي من عمر المونديال.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن أولى الفرص الخطيرة في المباراة جاءت لصالح منتخب كوريا الجنوبية، وذلك تحديداً في الدقيقة الثالثة والعشرين حينما سدد القائد كي سونغ يونغ كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى جييرمو أوتشوا أبعد الكرة بأطراف أصابعه للخارج ببراعة كبيرة للغاية.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب منتخب المكسيك في المباراة فلم يتأخر كثيراً، وذلك تحديداً في الدقيقة السادسة والعشرين حينما احتسب الحكم له ركلة جزاء ليتولى تنفيذها اللاعب المخضرم كارلوس فيلا بنجاح محرزاً الهدف الأول لمصلحة منتخب بلاده وسط فرحة عارمة من طرف الجماهير المكسيكية في المدرجات.

وبعدها بدقيقتين فقط لا غير كاد المنتخب المكسيكي يحسم الأمور نهائياً من خلال تسجيل الهدف  الثاني، وذلك حينما سدد اللاعب ميغيل لايون كرة قوية للغاية من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى جو هي أبعد الكرة بأعجوبة كبيرة بأطراف أصابعه للخارج مُبقياً على آمال منتخب كوريا الجنوبية في المباراة.

وفي الدقائق المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء هدأ إيقاع اللعب نوعاً ما من جانب منتخب المكسيك، فيما حاول منتخب كوريا الجنوبية أن يُقاوم درجات الحرارة العالية من أجل العودة من جديد في نتيجة المباراة، ليستمر ذلك السيناريو دون أي جديد على الإطلاق من المنتخبين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع تقدم منتخب المكسيك بهدف وحيد مقابل لا شئ.

وفي شوط المباراة الثاني دخل المنتخب المكسيكي عازماً على تسجيل الهدف الثاني له في اللقاء بأي وسيلة ممكنة من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وفي مقابل ذلك سعى منتخب كوريا الجنوبية إلى تعديل النتيجة في المقام الأول ومن ثم البحث بعد ذلك عن قلب الطاولة على منافسه.

وفي الدقيقة التاسعة والخمسين كاد المنتخب المكسيكي ينجح في تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سدد القائد أندريس جواردادو كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى جو هي أبعدها ببراعة إلى الخارج مُبقياً على إثارة المباراة.

وفي الدقيقة السادسة والستين حسم منتخب المكسيك الأمور بنسبة كبيرة للغاية، وذلك حينما سجل له المهاجم المخضرم خافيير هيرنانديز الهدف الثاني عقب استغلاله ثغرة واضحة في خط دفاع منتخب كوريا الجنوبية.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط حاول المدير الفني المكسيكي خوان كارلوس أوسوريو أن يقوم بتعزيز خطوطه الخلفية من أجل إغلاق كافة الطرق المؤدية إلى مرماه، وذلك من خلال إشراك المدافع المخضرم رافائيل ماركيز بدلاً من القائد أندريس جواردادو.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة السابعة والسبعين حاول المدير الفني المكسيكي خوان كارلوس أوسوريو أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية بحثاً عن تسجيل المزيد من الأهداف من إجل إسعاد الجماهير المكسيكية، وذلك من خلال إشراك اللاعب المخضرم جيوفاني دوس سانتوس بدلاً من اللاعب المخضرم كارلوس فيلا.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة لم يتغير الوضع على الإطلاق من كلا الطرفين وخاصة مع انخفاض إيقاع اللعب نوعاً ما من جانب منتخب المكسيك الذي بدا مطمئناً على انتصاره، ليستمر ذلك السيناريو دون أي جديد حتى جاءت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع وحينها  نجح منتخب كوريا الجنوبية في تسجيل هدفه الشرفي الوحيد في هذه المباراة والذي جاء عبر اللاعب سون هيونغ مين، لتذهب المباراة بعد ذلك مباشرة إلى نهايتها دون أن تشهد أي جديد من الطرفين في نهاية المطاف.

إقرأ أيضاً:

تردد قنوات بي إن ماكس الناقلة الحصرية لبطولة كأس العالم روسيا 2018

المكسيك تُفجر أكبر مفاجآت كأس العالم بعد فوزها على حامل اللقب ألمانيا

السويد تتخطى عقبة كوريا الجنوبية وتُشارك المكسيك صدارة المجموعة السادسة في كأس العالم

ملخص كامل لمباريات الجولة الأولى من دور المجموعات في كأس العالم 2018