ألمانيا تقلب الطاولة على السويد في الوقت القاتل وتُحقق فوزها الأول في كأس العالم
مباراة منتخب ألمانيا مع منتخب السويد

حقق منتخب ألمانيا فوزاً مثيراً للغاية على حساب نظيره منتخب السويد بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين في مساء اليوم السبت الموافق لليوم الثالث والعشرين من شهر يونيو الحالي على ملعب فيشت في مدينة سوتشي على أرض دولة روسيا.

وقد نجح في تسجيل أهداف منتخب ألمانيا في المباراة كلاً من اللاعب ماركو رويس في الدقيقة الثامنة والأربعين، إضافة إلى النجم توني كروس في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع من عمر المباراة، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة منتخب السويد في المباراة المهاجم أولا تويفونين في الدقيقة الثانية والثلاثين.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الجولة الثانية عن المجموعة السادسة في إطار بطولة كأس العالم روسيا 2018 م، وعلى إثر هذه النتيجة رفع منتخب ألمانيا رصيده إلى 3 نقاط في المركز الثالث في الترتيب مناصفة مع منتخب السويد صاحب المركز الثاني الذي يمتلك في رصيده أيضاً 3 نقاط هو الآخر.

تشكيلة منتخب ألمانيا الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: مانويل نوير.
  • خط الدفاع: جوشوا كيميتش / جيروم بواتينج / أنطونيو روديغير / يوناس هيكتور.
  • خط الوسط: سيباستيان رودي / توني كروس / توماس مولر / ماركو رويس / يوليان دراكسلر.
  • خط الهجوم: تيمو فيرنر.
  • المدير الفني: الألماني يواخيم لوف.

تشكيلة منتخب السويد الأساسية في المباراة

  • حراسة المرمى: روبن أولسن.
  • خط الدفاع: ميكائيل لوستيغ / فيكتور ليندلوف / أندرياس / لودويغ.
  • خط الوسط: سيباستيان لارسون / ألبين إيكدال / إيميل فورسبرج / فيكتور كلاسون.
  • خط الهجوم: ماركوس بيرغ / أولا تويفونين.
  • المدير الفني: السويدي جاني أندرسون.

ملخص مباراة ألمانيا والسويد

في شوط المباراة الأول وكما كان متوقعاً فرض المنتخب الألماني سيطرته الكاملة على مجريات اللعب في إطار بحثه عن تسجيل الأهداف بشكل مبكر من أجل تسهيل مهمته في بقية أطوار المباراة، وفي مقابل ذلك تراجع منتخب السويد بكامل عناصره إلى مناطقه الدفاعية من أجل تأمين مرماه من الأهداف مع الاعتماد في الوقت ذاته على الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة الثالثة سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة منتخب ألمانيا في المباراة، وذلك حينما سدد اللاعب يوليان دراكسلر كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء، ولكن خط دفاع منتخب السويد أبعد الكرة ببراعة قبل أن تدخل إلى الشباك.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب منتخب السويد في المباراة، فقد جاء في الدقيقة الثالثة عشر وذلك حينما انفرد المهاجم ماركوس بيرغ بحارس المرمى مانويل نوير، إلا أن الأخير تألق بشكل ملفت للغاية وأنقذ مرماه من أولى الأهداف.

وفي الدقيقة الحادية والثلاثين اضطر المدير الفني الألماني يواخيم لوف إلى إجراء أول تعديل على تشكيلته في المباراة، وذلك من خلال إشراك متوسط الميدان إلكاي جوندوجان بدلاً من متوسط الميدان سيباستيان رودي بسبب تعرض الأخير إلى إصابة قوية نوعاً ما في الأنف مما جعله غير قادر على إكمال المباراة.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط حدث ما لم يكن يتوقعه أي أحد على الإطلاق، وذلك حينما استغل المهاجم أولا تويفونين ثغرة في خط دفاع منتخب ألمانيا، ليُسجل على إثرها الهدف الأول لمصلحة المنتخب السويدي في المباراة وسط حالة من الفرحة العارمة من طرف الجماهير السويدية وأيضاً حالة من الصدمة من طرف الجماهير الألمانية.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء وتحديداً في الدقيقة التاسعة والثلاثين، كاد منتخب ألمانيا ينجح في تعديل النتيجة وذلك حينما سدد اللاعب البديل إلكاي جوندوجان كرة من خارج منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى روبن أولسن تصدى للكرة بنجاح وحافظ على نظافة شباكه من الأهداف.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر الشوط واصل المنتخب الألماني بحثه عن تسجيل هدف التعادل على أقل تقدير، ليستمر ذلك السيناريو دون أي جديد على الإطلاق حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع تقدم منتخب السويد في مفاجأة من العيار الثقيل بهدف وحيد مقابل لا شئ.

وفي شوط المباراة الثاني وقبل انطلاق صافرة الحكم حاول المدير الفني الألماني يواخيم لوف أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية سعياً لقلب الطاولة على منافسه بأي وسيلة ممكنة، وذلك من خلال إشراك المهاجم ماريو جوميز بدلاً من اللاعب يوليان دراكسلر.

وفي الدقيقة الثامنة والأربعين نجح المنتخب الألماني في تحقيق مسعاه، وذلك حينما سجل له اللاعب ماركو رويس هدف التعادل وسط فرحة عارمة من طرف كل ألماني متواجد في ملعب المباراة وخاصة المدير الفني الألماني يواخيم لوف الذي كان مستقبله على المحك في حالة فشل منتخب ألمانيا في التأهل إلى الدور الثاني من المونديال.

ولم يكتفِ المنتخب الألماني بذلك وحسب بل ضغط بعدها بشكل قوي للغاية على منافسه في إطار بحثه عن تسجيل الهدف الثاني من أجل تحقيق انتصاره الأول في مونديال روسيا، وفي مقابل ذلك لم يفعل منتخب السويد أي شئ سوى الوقوف في مناطقه الخلفية والاعتماد على خطة دفاعية محكمة للغاية مع التركيز على الهجمات المرتدة السريعة.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الرابعة والسبعين، حاول المدير الفني السويدي جاني أندرسون أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه حتى يتمكن من الصمود أمام الضغط الهائل من منتخب ألمانيا، وذلك من خلال إشراك اللاعب جيمي دورماز بدلاً من اللاعب فيكتور كلاسون.

وفي الدقيقة الثانية والثمانين تلقى منتخب ألمانيا ضربة موجعة للغاية، وذلك بعدما قام حكم المباراة بإشهار البطاقة الحمراء في وجه المدافع جيروم بواتينغ عقب حصوله على البطاقة الصفراء الثانية، مما جعل مهمة المنتخب الألماني معقدة للغاية فيما تبقى من دقائق في عمر المباراة.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن منتخب ألمانيا واصل الضغط بشكل قوي للغاية على منتخب السويد، وفي الدقيقة الثامنة والثمانين كاد منتخب ألمانيا ينجح في تحقيق مبتغاه حينما سدد المهاجم البديل ماريو جوميز كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى روبن أولسن أبعدها بأطراف أصابعه ببراعة إلى الخارج.

وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه الجميع إطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة، وتحديداً في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع نجح منتخب ألمانيا في تحقيق المستحيل وذلك من خلال تسجيل الهدف الثاني له في المباراة عبر النجم توني كروس إثر تنفيذه ركلة حرة بطريقة أكثر من رائعة للغاية وسط فرحة لا مثيل لها من الطرف الألماني، لتذهب المباراة مباشرة بعد ذلك إلى نهايتها دون أي جديد من الطرفين حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة على وقع فوز شاق للغاية لمنتخب ألمانيا.

إقرأ أيضاً:

تردد قنوات بي إن ماكس الناقلة الحصرية لبطولة كأس العالم روسيا 2018

ملخص كامل لمباريات الجولة الأولى من دور المجموعات في كأس العالم 2018

المكسيك تتخطى عقبة كوريا الجنوبية وتقترب من التأهل إلى ثمن نهائي كأس العالم