موعد مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي الجمعة 10/8/2018 والقنوات الناقلة للمباراة
مباراة سابقة بين مانشستر يونايتد وليستر سيتي

موعد مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي، يستعد فريق مانشستر يونايتد لملاقاة ضيفه فريق ليستر سيتي في مساء يوم الجمعة الموافق لليوم العاشر من شهر أغسطس الحالي على ملعب أولد ترافورد في مدينة مانشستر، وذلك ضمن مباريات الأسبوع الأول في إطار مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز 2018 / 2019 م.

ولا شك أن عشاق كرة القدم الإنجليزية في كل مكان يبحثون في الوقت الراهن عن موعد مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي، إضافة إلى القنوات الناقلة لمباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي.

وبناءً على ذلك سوف نستعرض لكم في هذا المقال كافة التفاصيل التي تخص موعد مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي، إضافة إلى التشكيل المتوقع لكلاً من مانشستر يونايتد وليستر سيتي في هذه المباراة الهامة في إطار افتتاح مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

موعد مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي

موعد مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي، يستعد فريق مانشستر يونايتد لملاقاة ضيفه فريق ليستر سيتي في مساء يوم الجمعة الموافق لليوم العاشر من شهر أغسطس الحالي على ملعب أولد ترافورد في مدينة مانشستر، وذلك ضمن مباريات الأسبوع الثاني في إطار مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز 2018 / 2019 م.

وتنطلق مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي تحديداً في تمام الساعة التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة، إضافة إلى الساعة العاشرة مساءً بتوقيت مكة المكرمة، وأيضاً الساعة الحادية عشر مساءً بتوقيت أبوظبي.

القنوات الناقلة وموعد مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي

موعد مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي، سوف تكون مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي منقولة بشكل حصري عبر قناة بي إن سبورت HD2 المشفرة، فيما سيكون المعلق التونسي رؤوف خليف هو معلق المباراة، كما ستكون مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي منقولة أيضاً بشكل حصري عبر قناة بي إن سبورت HD11 المشفرة باللغة الإنجليزية.

آخر تحضيرات مانشستر يونايتد وليستر سيتي والتشكيل المتوقع

موعد مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي، يدخل فريق مانشستر يونايتد غمار مباراته الأولى في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الجديد، وهو عازماً على تحقيق الانتصار دون سواه من أجل تحقيق أفضل بداية مثالية له في مشواره المحلي.

ولا شك أن الهدف الرئيسي لفريق مانشستر يونايتد في الموسم الحالي، سوف يكون هو التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز دون سواه، وخاصة وأن فريق الشياطين الحمر لم يدخل خزائنه لقب الدوري الإنجليزي الممتاز منذ موسم 2011 / 2012 م، أي حينما كان السير أليكس فيرجسون هو مدربه في ذلك التوقيت.

ولكن ومنذ اعتزال الأسطورة السير أليكس فيرجسون بعد ذلك الموسم مباشرة، دخل فريق مانشستر يونايتد في دوامة كبيرة لم يتمكن حتى هذه اللحظة من الخروج منها بأي وسيلة ممكنة، وذلك على الرغم من كثرة المدربين المتعاقد معهم من طرف إدارة نادي مانشستر يونايتد.

وبكل تأكيد بدأ فريق مانشستر يونايتد ينهض نوعاً ما منذ قدوم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إلى أسوار قلعة أولد ترافورد، ويكفي الإشارة إلى أن فريق مانشستر يونايتد قد نجح في التتويج بثلاثة ألقاب في أول موسم مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، وهي ألقاب الدوري الأوروبي إضافة إلى الدرع الخيرية الإنجليزية وأيضاً كأس الرابطة الإنجليزية.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن الكارثة حلت في الموسم الثاني للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مع فريق الشياطين الحمر والذي كان تحديداً في الموسم الماضي، حيث خرج فريق مانشستر يونايتد من الموسم خالي الوفاض دون أن يتمكن من تحقيق أي لقب على الإطلاق سواء على الصعيد المحلي أو حتى على الصعيد القاري.

ولعل ما يُزيد الضغوطات أكثر على فريق مانشستر يونايتد وتحديداً مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو قبل انطلاقة الموسم الحالي، هو عدم نجاح إدارة نادي مانشستر يونايتد في التعاقد مع أي لاعب بارز في الميركاتو الصيفي الحالي سوى متوسط الميدان البرازيلي فريد، مما يجعل فريق مانشستر يونايتد مهدداً بتقديم موسم آخر كارثي مثلما كان الحال في الموسم الماضي.

وفي المؤتمر الصحفي قبل موعد المباراة، أكد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أن فريقه سوف يُعاني العديد من الغيابات في صفوفه أمام منافسه فريق ليستر سيتي، ولعل أبرز هذه الغيابات تتمثل في كلاً من الثنائي الظهير الأيمن الإكوادوري أنطونيو فالنسيا إضافة إلى متوسط الميدان الصربي نيمانيا ماتيتش بسبب الإصابة.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن أبرز نجوم الفريق غير جاهزين على الصعيد البدني مثل النجم البلجيكي روميلو لوكاكو إضافة إلى الإنجليزي أشلي يونغ، وأيضاً النجم الفرنسي بول بوغبا الذي كثر الحديث حول مستقبله في الآونة الأخيرة، وخاصة في ظل الاهتمام الكبير به من طرف نادي برشلونة الإسباني.

ومن المتوقع أن يقوم البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق مانشستر يونايتد بالاعتماد بنسبة كبيرة للغاية على تشكيلة سوف تتألف في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: ديفيد دي خيا.
  • خط الدفاع: ماتيو دارميان / إيريك بايلي / كريس سمالينج / لوك شو.
  • خط الوسط: ماكتوميناي / أندير هيريرا / أليكسيس سانشيز / خوان ماتا / أندرياس بيريرا.
  • خط الهجوم: ماركوس راشفورد.

أما على الجانب المقابل يبدو أن وضعية فريق ليستر سيتي أفضل بكثير من نظيره فريق مانشستر يونايتد، وخاصة وأن فريق الثعالب سوف يخوض المباراة دون أي ضغوطات على الإطلاق نظراً لكونه خارج قائمة المرشحين من أجل لعب الأدوار الأولى في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الحالي.

وهو بكل تأكيد الأمر الذي سوف يُزيد من صعوبة مهمة فريق مانشستر يونايتد في هذه المباراة، علماً بأن فريق ليستر سيتي سوف يتأثر أيضاً بشكل واضح بعدما رحل عن صفوفه في الميركاتو الصيفي الحالي النجم الجزائري رياض محرز المنتقل حديثاً إلى صفوف نادي مانشستر سيتي، إلا أن فريق ليستر سيتي يبقى قوياً في ظل الاستقرار الفني مع مدربه الفرنسي كلود بويل منذ الموسم الماضي.

إقرأ أيضاً: