ملخص مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي الجمعة 10/8/2018
مباراة فريق مانشستر يونايتد مع فريق ليستر سيتي

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي، حقق فريق مانشستر يونايتد الفوز على حساب ضيفه فريق ليستر سيتي بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم الجمعة الموافق لليوم العاشر من شهر أغسطس الحالي على ملعب أولد ترافورد في مدينة مانشستر.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق مانشستر يونايتد في المباراة كلاً من الفرنسي بول بوغبا في الدقيقة الثالثة، إضافة إلى الظهير الأيسر لوك شو في الدقيقة الثالثة والثمانين، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة فريق ليستر سيتي في المباراة الإنجليزي جيمي فاردي في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الأسبوع الأول في إطار مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز 2018 / 2019 م، وبذلك نجح فريق مانشستر يونايتد في حصد أول 3 نقاط له في الموسم الجديد، فيما فشل فريق ليستر سيتي في حصد أي نقطة على الإطلاق.

وجاءت تشكيلة فريق مانشستر يونايتد الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: ديفيد دي خيا.
  • خط الدفاع: ماتيو دارميان / إيريك بايلي / فيكتور ليندلوف / لوك شو.
  • خط الوسط: فريد / بول بوغبا / أندرياس بيريرا / خوان ماتا / أليكسيس سانشيز.
  • خط الهجوم: ماركوس راشفورد.
  • المدير الفني: البرتغالي جوزيه مورينيو.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة فريق ليستر سيتي الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • كاسبر شمايكل / أماراتي / مورجان / هاري ماغواير / بن / ويلفريد نديدي / أدريان سيلفا / ريكاردو / ماديسون / غراي / كليتشي.
  • المدير الفني: الفرنسي كلود بويل.

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء ضغط فريق مانشستر يونايتد بشكل قوي للغاية على ضيفه، وذلك في إطار سعيه لتسجيل الأهداف بصورة مبكرة من أجل تسهيل مهمته في هذه المباراة المعقدة.

وفي الدقيقة الثالثة سنحت أمام فريق مانشستر يونايتد فرصة مثالية للغاية من أجل افتتاح التسجيل، وذلك حينما احتسب الحكم له ركلة جزاء ليتولى تنفيذها القائد الفرنسي بول بوغبا بنجاح محرزاً الهدف الأول لمصلحة فريقه وسط فرحة عارمة من أنصار الشياطين الحمر في مدرجات ملعب أولد ترافورد.

ومن بعدها مباشرة حاول فريق ليستر سيتي أن يتدارك تأخره في النتيجة بشكل سريع للغاية من خلال محاولة الاستحواذ على الكرة إضافة إلى الضغط على منافسه، وفي مقابل ذلك أحكم فريق مانشستر يونايتد إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى مرماه مما جعل فريق ليستر سيتي عاجزاً عن فعل أي شئ من الناحية الهجومية.

وفي الدقيقة التاسعة والعشرين جاء أول رد فعل حقيقي من جانب فريق ليستر سيتي في المباراة، وذلك حينما سدد اللاعب ماديسون كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى الإسباني ديفيد دي خيا تصدى للكرة بنجاح وأبقى على نظافة شباكه من الأهداف.

وفي الدقائق المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء استمر الوضع على حاله دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، ليستمر ذلك السيناريو حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع تقدم فريق مانشستر يونايتد بهدف وحيد مقابل لا شئ.

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي، في شوط المباراة الثاني دخل فريق مانشستر يونايتد عازماً على حسم الأمور نهائياً من خلال إضافة المزيد من الأهداف، وفي مقابل ذلك سعى فريق ليستر سيتي إلى الخروج بنتيجة التعادل على أقل تقدير من أجل انتزاع نقطة واحدة في بداية مشواره في الموسم الحالي.

وفي الدقيقة الثانية والخمسين كاد فريق مانشستر يونايتد ينجح في تحقيق مبتغاه، وذلك حينما انفرد الإنجليزي ماركوس راشفورد بحارس المرمى كاسبر شمايكل، إلا أن اللاعب الإنجليزي الشاب أضاع الانفراد بطريقة غريبة للغاية مما أثار غضب المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو نظراً إلى سهولة الفرصة كثيراً التي ضاعت على فريقه.

وفي الدقيقة الثالثة والستين حاول الفرنسي كلود بويل مدرب فريق ليستر سيتي أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية من أجل قلب الطاولة على منافسه، وذلك من خلال إشراك كلاً من الثنائي الجزائري رشيد غزال إضافة إلى المهاجم الإنجليزي جيمي فاردي.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الثامنة والسبعين سنحت أمام فريق مانشستر يونايتد فرصة لا مثيل لها من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وذلك حينما انفرد النجم البلجيكي البديل روميلو لوكاكو بحارس المرمى كاسبر شمايكل، إلا أن الأخير تألق بشكل ملفت للغاية وأبعد الكرة للخارج بنجاح مبقياً على إثارة المباراة.

وفي الدقيقة الثالثة والثمانين نجح فريق مانشستر يونايتد في حسم الأمور بشكل نهائي مثلما أراد، وذلك بعدما سجل له الظهير الأيسر لوك شو الهدف الثاني عقب استغلاله ثغرة في خ دفاع فريق ليستر سيتي وسط فرحة كبيرة للغاية من طرف الجميع داخل ملعب أولد ترافورد وخاصة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة لم يتغير أي شئ على الإطلاق من الفريقين، ليستمر الوضع على حاله حتى جاءت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع وحينها نجح فريق ليستر سيتي في تقليص الفارق من خلال تسجيل هدفه الأول في المباراة عبر المهاجم الإنجليزي جيمي فاردي، إلا أن ذلك لم يؤثر في نهاية المطاف على النتيجة النهائية للمباراة والتي أسفرت عن فوز فريق مانشستر يونايتد بالنقاط الثلاث الأولى له في الموسم الجديد.

إقرأ أيضاً: