ملخص مباراة الزمالك والقادسية الكويتي السبت 11/8/2018
فريق الزمالك

ملخص مباراة الزمالك والقادسية الكويتي، حسم التعادل السلبي بدون أهداف لقاء فريق الزمالك مع ضيفه فريق القادسية الكويتي، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم السبت الموافق لليوم الحادي عشر من شهر أغسطس الحالي على ملعب برج العرب في مدينة الإسكندرية.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الذهاب في إطار دور ال32 من البطولة العربية للأندية 2018 م، علماً بأن مباراة الإياب سوف تُقام بين الفريقين على أرض دولة الكويت في شهر سبتمبر القادم.

وجاءت تشكيلة فريق الزمالك الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: محمود عبد الرحيم جنش.
  • خط الدفاع: حازم إمام / محمود علاء / محمود حمدي الونش / أحمد أبو الفتوح.
  • خط الوسط: طارق حامد / محمود عبد العزيز / إبراهيم حسن / يوسف أوباما / محمود عبد المنعم كهربا.
  • خط الهجوم: كاسونجو كابونجو.
  • المدير الفني: السويسري كريستيان جروس.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة فريق القادسية الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: خالد الرشيدي.
  • خط الدفاع: عامر المعتوق / بكر / مساعد ندا / خالد القحطاني.
  • خط الوسط: فهد الأنصاري / رضا هاني / سلطان العنزي / أحمد الظفيري.
  • خط الهجوم: رونالد / ماي اكسل.
  • المدير الفني: الروماني إيوان مارين.

ملخص مباراة الزمالك والقادسية الكويتي والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة الزمالك والقادسية الكويتي، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء حاول فريق الزمالك أن يفرض سيطرته بشكل كامل على مجريات اللعب، وفي مقابل ذلك حاول فريق القادسية ممارسة الضغط العالي على فريق الزمالك في خط وسط الميدان دون الاندفاع بشكل عشوائي من أجل تأمين مناطقه الخلفية.

وفي الدقيقة الخامسة عشر سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة فريق الزمالك في المباراة، وذلك حينما سدد اللاعب الشاب يوسف أوباما كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته ذهبت عالية للغاية دون أن تشكل الخطورة الحقيقية على مرمى الحارس خالد الرشيدي.

وفي الدقيقة السابعة والعشرين حاول فريق الزمالك من جديد أن يفتتح التسجيل، وهذه المرة حينما سدد اللاعب محمود عبد المنعم كهربا كرة من خارج منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى خالد الرشيدي تصدى للكرة بنجاح وأبقى على نظافة شباكه من الأهداف.

وفي الدقيقة الرابعة والثلاثين تلقى فريق القادسية ضربة موجعة للغاية، وذلك بعدما تعرض لاعبه رضا هاني إلى إصابة قوية على مستوى الرأس، مما جعله غير قادر على استكمال بقية دقائق المباراة ليضطر الروماني إيوان مارين المدير الفني لفريق القادسية إلى إخراجه من أرض الملعب ومن ثم إشراك اللاعب المخضرم صالح الشيخ بدلاً منه.

وفي الدقائق المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الطرفين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين الفريقين.

ملخص مباراة الزمالك والقادسية الكويتي والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة الزمالك والقادسية الكويتي، في شوط المباراة الثاني دخل فريق الزمالك عازماً على ترجمة سيطرته الكاملة على مجريات اللعب إلى أهداف، وفي مقابل ذلك حاول فريق القادسية أن يُسجل هدفاً وحيداً على الأقل من أجل تعقيد مهمة فريق الزمالك قبل موعد مباراة الإياب على أرض دولة الكويت.

وفي الدقيقة الثانية والخمسين كاد فريق الزمالك ينجح في تحقيق مبتغاه، وذلك حينما نفذ اللاعب محمود عبد المنعم كهربا ركلة حرة بعيدة عن منطقة الجزاء بطريقة رائعة للغاية، ولكن حارس المرمى خالد الرشيدي أبعدها إلى الخارج بنجاح مواصلاً تألقه بشكل ملفت للغاية منذ بداية المباراة.

وبعدها بأربعة دقائق فقط لا غير واصل فريق الزمالك ضغطه بشكل قوي للغاية على ضيفه، وهذه المرة بعدما سدد اللاعب محمود عبد المنعم كهربا كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى خالد الرشيدي أبعدها ببراعة إلى الخارج مبقياً على نظافة شباكه من الأهداف.

وفي الدقيقة التاسعة والخمسين جاء أول رد فعل حقيقي من جانب فريق القادسية من الناحية الهجومية، وذلك حينما سدد اللاعب رونالد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى محمود عبد الرحيم جنش تألق هو الآخر وتصدى للكرة بنجاح.

وبعدها بدقيقتين فقط حاول السويسري كريستيان جروس المدير الفني لفريق الزمالك أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية بحثاً عن تسجيل الأهداف، وذلك من خلال إشراك المهاجم المغربي حميد أحداد بدلاً من صانع الألعاب إبراهيم حسن.

وفي الدقيقة السابعة والستين حاول المدير الفني السويسري كريستيان جروس أن يقوم هذه المرة بتنشيط خط وسط ميدانه الهجومي، وذلك من خلال إشراك اللاعب محمد عنتر بدلاً من اللاعب محمود عبد المنعم كهربا الذي بدا غير موفقاً على الإطلاق في هذه المباراة.

أما الرد من جانب المدير الفني الروماني إيوان مارين فقد جاء بعدها بدقيقتين فقط لا غير، وذلك من خلال إشراك المهاجم المخضرم بدر المطوع بدلاً من اللاعب ماي اكسل سعياً لمباغتة فريق الزمالك في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة.

وفي الدقائق المتبقية من عمر المباراة لم يتغير أي شئ على الإطلاق من الطرفين بل هدأ إيقاع اللعب كثيراً وسط حالة من الغضب الكبير من جانب جماهير نادي الزمالك، ليستمر ذلك السيناريو الباهت حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين الفريقين.

إقرأ أيضاً: