أزمة جديدة لصالح جمعة تُعيده من جديد للباب الخلفي للنادي الأهلي
صالح جمعة

شهد اليوم الخميس الموافق 13 سبتمبر 2018 تصاعد أزمة جديدة للاعب صالح جمعة لاعب النادي الأهلي والذي كان معاراً منذ الموسم الماضي لنادي الفيصلي السعودي، وهو الأمر الذي اعتادت عليه جماهير القلعة الحمراء طوال الفترة التي تواجد فيها صالح جمعة داخل جدران القلعة الحمراء.

حيث أخطر اللاعب صالح جمعة اليوم مجلس إدارة النادي الأهلي أنه قد فسخ عقده بالتراضي مع نادي الفيصلي السعودي، وذلك من خلال عمل مخالصة مالية مع النادي السعودي مما يعني عودته من جديد إلى صفوف النادي الأهلي دون استكمال عقد الإعارة مع نادي الفيصلي الذي كان من المقرر أن ينتهي مع نهاية الموسم الحالي مباشرة.

وجاءت عملية فسخ عقد الإعارة بين اللاعب صالح جمعة وبين نادي الفيصلي السعودي بسبب عدم الالتزام من جانب اللاعب صالح جمعة في الآونة الأخيرة من خلال غيابه عن التدريبات الجماعية للفريق في أكثر من مناسبة، مما أدى إلى حدوث العديد من الأزمات بين اللاعب وبين إدارة نادي الفيصلي.

وبكل تأكيد سوف يعود اللاعب صالح جمعة من أجل الانتظام الآن في التدريبات الجماعية للمارد الأحمر دون أن يتمكن من المشاركة مع الفريق حتى مطلع العام القادم 2019 أي حينما يتم فتح باب القيد خلال فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن مجلس إدارة النادي الأهلي لا يزال لم يتخذ قراره النهائي بخصوص مستقبل اللاعب، حيث سيكون القرار النهائي بيد الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني لفريق الأهلي، وذلك من خلال إما قيد اللاعب في قائمة فريق الأهلي في الدور الثاني من عمر الموسم الحالي أو إما إعارة اللاعب إلى أي نادي آخر نظراً لكثرة مشاكله خارج أرض الملعب.

ويأمل مجلس إدارة النادي الأهلي أن يستفيد على أقل تقدير من الناحية المادية من اللاعب صالح جمعة من خلال إعارته إلي أي نادي آخر في الفترة القادمة، علماً بأن اللاعب صالح جمعة يمتد عقده مع النادي الأهلي حتى صيف عام 2021.

إقرأ أيضاً: موعد مباريات ليفربول بمشاركة “محمد صلاح” في موسم 2018 / 2019