ملخص مباراة برشلونة وليغانيس الأربعاء 26/9/2018 في الدوري الإسباني
مباراة فريق برشلونة مع فريق ليغانيس

ملخص مباراة برشلونة وليغانيس، تعرض فريق برشلونة إلى خسارة مفاجئة للغاية خارج أرضه على يد مضيفه فريق ليغانيس بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم الأربعاء الموافق 26 سبتمبر 2018 على الملعب البلدي في العاصمة الإسبانية مدريد.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق ليغانيس في المباراة كلاً من المغربي نبيل الزهر في الدقيقة الثانية والخمسين، إضافة إلى أوسكار رودريغيز في الدقيقة الثالثة والخمسين، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة فريق برشلونة في المباراة البرازيلي فيليبي كوتينيو في الدقيقة الثانية عشر.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الأسبوع السادس في إطار مسابقة الدوري الإسباني 2018 / 2019 م، وعلى إثر هذه النتيجة رفع فريق ليغانيس رصيده إلى 4 نقاط، فيما استقر رصيد فريق برشلونة عند 13 نقطة.

وجاءت تشكيلة فريق برشلونة الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: تير شتيغن.
  • خط الدفاع: سيرجي روبيرتو / جيرارد بيكيه / صامويل أومتيتي / توماس فيرمايلين.
  • خط الوسط: سيرجيو بوسكيتس / إيفان راكيتيتش / فيليبي كوتينيو.
  • خط الهجوم: عثماني ديمبيلي / منير الحدادي / ليونيل ميسي.
  • المدير الفني: الإسباني إرنستو فالفيردي.

ملخص مباراة برشلونة وليغانيس والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة برشلونة وليغانيس، في شوط المباراة الأول وكما كان متوقعاً فرض فريق برشلونة سيطرته الكاملة على مجريات اللعب في إطار سعيه لتسجيل الأهداف، وفي مقابل ذلك تراجع فريق ليغانيس بكامل عناصره إلى مناطقه الخلفية من أجل تأمين مرماه من الأهداف مع محاولة الاعتماد في الوقت ذاته على الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة الثانية عشر نجح فريق برشلونة في ترجمة سيطرته الكاملة على المباراة، وذلك حينما سجل له النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو الهدف الأول بطريقة رائعة للغاية وسط حالة من الغضب من جماهير أصحاب الأرض التي كانت تنتظر انتفاضة فريقهُا انطلاقاً من هذه الجولة.

وبعدها بخمسة دقائق فقط لا غير كاد فريق برشلونة يُضاعف من تقدمه في النتيجة، وذلك حينما سدد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي كرة ساقطة بشكل رائع من خارج منطقة الجزاء، إلا أن العارضة تصدت للكرة لتحرم الفريق الكتالوني من ثاني الأهداف.

ومع مرور الدقائق انخفض إيقاع اللعب نوعاً ما من الجانبين بالرغم من عدم ضمان فريق برشلونة للنقاط الثلاث نظراً لتقدمه بهدف وحيد فقط، وفي مقابل ذلك ظهر العجز الهجومي بشكل واضح على لاعبي فريق ليغانيس مما جعل أجواء المباراة هادئة للغاية.

وفي الدقائق المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع تقدم فريق ليغانيس بهدف وحيد مقابل لا شئ.

ملخص مباراة برشلونة وليغانيس والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة برشلونة وليغانيس، في شوط المباراة الثاني دخل فريق برشلونة عازماً على تسجيل المزيد من الأهداف من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وفي مقابل ذلك حاول فريق ليغانيس أن يقوم بتعديل النتيجة على أقل تقدير من أجل إسعاد جماهيره الغفيرة التي حضرت بقوة في المدرجات.

وفي الدقيقة الثانية والخمسين حدث ما لم يكن يتوقعه أي أحد على الإطلاق، وذلك حينما نجح فريق ليغانيس في تسجيل هدف التعادل عبر اللاعب المغربي نبيل الزهر عقب استغلاله ثغرة واضحة في خط دفاع الفريق الكتالوني معيداً فريقه إلى أجواء المباراة من جديد.

ولم يكتفِ فريق ليغانيس بذلك وحسب بل بحث عن تحقيق المستحيل من خلال قلب الطاولة على ضيفه، وبعدها بدقيقة واحدة فقط لا غير تمكن فريق ليغانيس من تحقيق مبتغاه، وذلك حينما استغل اللاعب أوسكار رودريغيز خطأ دفاعي فادح من طرف المدافع الإسباني جيرارد بيكيه لينجح على إثره في تسجيل الهدف الثاني لمصلحة فريقه وسط فرحة عارمة من الجماهير المدريدية في المدرجات.

وبعدها مباشرة حاول الإسباني إرنستو فالفيردي مدرب فريق برشلونة أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية سعياً للعودة للتقدم في النتيجة من جديد، وذلك من خلال إشراك المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز بدلاً من اللاعب منير الحدادي.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الحادية والسبعين دفع المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي ببقية أوراقه البديلة في المباراة، وذلك من خلال إشراك كلاً من البرازيلي مالكوم إضافة إلى الإسباني جوردي ألبا بدلاً من الفرنسي عثماني ديمبيلي إضافة إلى البلجيكي توماس فيرمايلين.

وفي الدقيقة الثمانين كاد فريق برشلونة ينجح في تعديل النتيجة على مرتين، وذلك حينما سدد البرازيلي فيليبي كوتينيو كرة من داخل منطقة الجزاء ومن ثم سدد النجم الكرواتي إيفان راكيتيتش كرة أخرى من داخل منطقة الجزاء أيضاً في اللعبة ذاتها، ولكن حارس مرمى فريق ليغانيس تألق بشكل ملفت للغاية وتصدى لكلاً منهما ببراعة كبيرة للغاية مبقياً على تقدم فريقه في النتيجة.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز مفاجئ للغاية لمصلحة فريق ليغانيس بهدفين مقابل هدف واحد.

إقرأ أيضاً: