بعد عقوبات الكاف واللجنة الأولمبية..قرار تاريخي من المجلس الأعلى للإعلام بحق مرتضى منصور
مرتضى منصور

يبدو أن الحرب لا تزال مشتعلة بقوة ضد المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة النادي الزمالك، وذلك بسبب التجاوزات العديدة منه في الآونة الأخيرة ضد رموز كرة القدم سواء على الصعيد المصري أو حتى على الصعيد الأفريقي.

وقد شهدت الأيام القليلة الماضية قيام كلاً من الإتحاد الأفريقي لكرة القدم إضافة إلى اللجنة الأولمبية المصرية بفرض عقوبات قاسية للغاية على المستشار مرتضى منصور، وذلك بسبب قيامه بإهانة بعض المسؤولين الكبار في الإتحاد الأفريقي لكرة القدم وفي مقدمتهم رئيس الإتحاد الأفريقي لكرة القدم.

ولم يكتفِ المستشار مرتضى منصور بذلك وحسب بل أهان أيضاً رئيس اللجنة الأولمبية المصرية في العديد من المناسبات، مما جعل اللجنة الأولمبية المصرية تتخذ بدورها عقوبات صارمة ضده رداً على التجاوزات التي باتت تطال الجميع من طرف المستشار مرتضى منصور.

ومن جانبه أصدر المجلس الأعلى للإعلام اليوم الثلاثاء الموافق 2 أكتوبر 2018 قراراً تاريخياً بشكل رسمي، والذي تمثل في منع ظهور المستشار مرتضى منصور مرة أخرى في مختلف وسائل الإعلام المصرية سواء المرئية أو المسموعة أو حتى المطبوعة لأجل غير مسمى.

وفي إطار بيانه الرسمي أيضاً أكد المجلس الأعلى للإعلام أن ذلك القرار قد جاء بسبب قيام المستشار مرتضى منصور بإهانة رموز كرة القدم المصرية، إضافة إلى التحقير من شأنهم وأيضاً إثارة وتحريض الجماهير المصرية، كما ناشد المجلس الأعلى للإعلام أيضاً الأمين العام والجهات الخاصة بضرورة تنفيذ القرار الصادر دون تهاون.

وكان الإتحاد الأفريقي لكرة القدم بدوره قد قرر في وقت سابق إيقاف المستشار مرتضى منصور لمدة عام عن مزاولة أي نشاط رياضي، كما تم فرض عليه أيضاً غرامة مالية وصلت قدرها إلى مبلغ 40 ألف دولار.

أما اللجنة الأولمبية المصرية فقد قررت بدورها حرمان المستشار مرتضى منصور من حضور أي بطولات رياضية أو اجتماعات تندرج تحت راية اللجنة الأولمبية، كما قررت أيضاً نقل جميع منافساتها خارج مقر نادي الزمالك، وأخيراً ناشدت اللجنة الأولمبية الجهات المعنية بضرورة رفع الحصانة عن المستشار مرتضى منصور.

إقرأ أيضاً: موعد مباريات ليفربول بمشاركة “محمد صلاح” في موسم 2018 / 2019