ملخص مباراة مانشستر سيتي وهوفنهايم الثلاثاء 2/10/2018 في دوري أبطال أوروبا
مباراة فريق مانشستر سيتي مع فريق هوفنهايم

ملخص مباراة مانشستر سيتي وهوفنهايم، حقق فريق مانشستر سيتي الإنجليزي فوزاً صعباً للغاية خارج أرضه على حساب مضيفه فريق هوفنهايم الألماني بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مساء اليوم الثلاثاء الموافق 2 أكتوبر 2018 على ملعب راين نيكار أرينا على أرض دولة ألمانيا.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق مانشستر سيتي في المباراة كلاً من الأرجنتيني سيرجيو أجويرو في الدقيقة الثامنة، إضافة إلى الإسباني ديفيد سيلفا في الدقيقة السابعة والثمانين، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة فريق هوفنهايم في المباراة الجزائري إسحاق بلفوضيل في الدقيقة الأولى.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الجولة الثانية عن المجموعة السادسة في إطار دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا 2018 / 2019 م، وبذلك رفع فريق مانشستر سيتي رصيده إلى 3 نقاط، فيما استقر رصيد فريق هوفنهايم عند نقطة واحدة فقط لا غير.

وجاءت تشكيلة فريق مانشستر سيتي الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: مورايس.
  • خط الدفاع: كايل ووكر / فينسنت كومباني / نيكولاس أوتاميندي / إيميريك لابورت.
  • خط الوسط: فرناندينيو / إلكاي غوندوغان / ديفيد سيلفا.
  • خط الهجوم: رحيم ستيرلينغ / ليروي ساني / سيرجيو أجويرو.
  • المدير الفني: الإسباني بيب جوارديولا.

ملخص مباراة مانشستر سيتي وهوفنهايم والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة مانشستر سيتي وهوفنهايم، في شوط المباراة الأول ومنذ الدقيقة الأولى في عمر اللقاء حدث ما لم يكن يتوقعه أي أحد على الإطلاق، وذلك حينما استغل اللاعب الجزائري إسحاق بلفوضيل ثغرة في خط دفاع فريق مانشستر سيتي، لينجح على إثرها في تسجيل الهدف الأول لمصلحة فريقه هوفنهايم وسط فرحة عارمة من طرف الجماهير الألمانية وأيضاً صدمة من طرف الإسباني بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن رد فعل فريق مانشستر سيتي لم يتأخر على الإطلاق، وذلك تحديداً في الدقيقة الثامنة حينما استغل النجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو ثغرة بدوره في خط دفاع فريق هوفنهايم، ليتمكن على إثرها من تسجيل هدف التعادل لمصلحة فريقه معيداً المواجهة إلى نقطة الإنطلاق من جديد.

ولم يكتفِ فريق مانشستر سيتي بذلك وحسب بل بحث عن قلب الطاولة على مضيفه، وفي الدقيقة الخامسة عشر كاد ينجح في تحقيق مبتغاه وذلك حينما انفرد الإنجليزي رحيم ستيرلينغ بحارس المرمى أوليفر باومان، ولكن الأخير تألق بشكل ملفت للغاية وأبعد الكرة بنجاح إلى الخارج مبقياً على نتيجة التعادل بين الفريقين.

ومع مرور الدقائق فرض فريق مانشستر سيتي استحواذه بشكل كامل على مجريات اللعب، وفي مقابل ذلك تراجع فريق هوفنهايم بكامل عناصره إلى مناطقه الخلفية من أجل تأمين مرماه من الأهداف مع محاولة الاعتماد في الوقت ذاته على الهجمات المرتدة السريعة.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة الخامسة والثلاثين سدد النجم سيرجيو أجويرو كرة ساقطة بشكل أكثر من رائع من على حدود منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى أوليفر باومان أبعدها بأطراف أصابعه إلى الخارج ببراعة كبيرة للغاية.

وفي الدقائق المتبقية من عمر الشوط استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق.

ملخص مباراة مانشستر سيتي وهوفنهايم والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة مانشستر سيتي وهوفنهايم، في شوط المباراة الثاني دخل فريق مانشستر سيتي عازماً على التقدم في النتيجة بأي وسيلة ممكنة، وفي مقابل ذلك حاول فريق هوفنهايم أن يُحافظ على نتيجة التعادل على أقل تقدير حتى نهاية المباراة.

ومع مرور الدقائق انخفض إيقاع لعب فريق مانشستر سيتي بشكل واضح للغاية، ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل بات فريق مانشستر سيتي عاجزاً حتى على تشكيل أي خطورة على الإطلاق على مرمى فريق هوفنهايم.

وفي الدقيقة الرابعة والستين حاول الإسباني بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي أن يقوم بتغيير طريقة لعب فريقه إلى 3/4/3، وذلك من خلال إشراك المدافع الإنجليزي جون ستونز في مركز محور الارتكاز بدلاً من المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي.

وبعدها بأربعة دقائق فقط لا غير تلقى فريق مانشستر سيتي ضربة موجعة للغاية، وذلك بعدما تعرض لاعبه الألماني إلكاي غوندوغان إلى إصابة عضلية لم يتمكن على إثرها من إكمال بقية أطوار المباراة، مما دفع المدرب الإسباني بيب جوارديولا إلى إخراجه من أرض الملعب ومن ثم إشراك النجم البرتغالي برناردو سيلفا بدلاً منه.

وفي الدقيقة الخامسة والسبعين حاول المدرب الإسباني بيب جوارديولا أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية نوعاً ما سعياً لتسجيل هدف الانتصار، وذلك من خلال إشراك النجم الجزائري رياض محرز بدلاً من الإنجليزي رحيم ستيرلينغ.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة السابعة والثمانين، نجح فريق مانشستر سيتي أخيراً في تسجيل هدفه الثاني في المباراة، والذي جاء عبر النجم الإسباني المخضرم ديفيد سيلفا عقب استغلاله خطأ فادح للغاية من جانب مدافع فريق هوفنهايم وسط فرحة عارمة من جانب المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز في غاية الصعوبة لمصلحة فريق مانشستر سيتي بهدفين مقابل هدف واحد.

إقرأ أيضاً: