ملخص مباراة البرتغال وبولندا الخميس 11/10/2018 في دوري الأمم الأوروبية
مباراة منتخب البرتغال مع منتخب بولندا

ملخص مباراة البرتغال وبولندا، حقق منتخب البرتغال فوزاً هاماً للغاية خارج أرضه على حساب مضيفه منتخب بولندا بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين في مساء اليوم الخميس الموافق 11 أكتوبر 2018 على أرض دولة بولندا.

وقد نجح في تسجيل أهداف منتخب البرتغال في المباراة كلاً من أندري سيلفا في الدقيقة الثانية والثلاثين، إضافة إلى المدافع البولندي كاميل جليك بالخطأ في مرماه في الدقيقة الثالثة والأربعين، وأيضاً برناردو سيلفا في الدقيقة الثانية والخمسين، فيما سجل أهداف منتخب بولندا في المباراة كلاً من المهاجم كريستوف بياتيك في الدقيقة الثامنة عشر، إضافة إلى كوبا في الدقيقة السابعة والسبعين.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الجولة الثالثة عن المجموعة الثالثة في الدرجة الأولى في إطار دور المجموعات في مسابقة دوري الأمم الأوروبية 2018 / 2019 م، وبذلك رفع منتخب البرتغال رصيده إلى 6 نقاط، فيما استقر رصيد منتخب بولندا عند نقطة واحدة فقط لا غير.

وجاءت تشكيلة منتخب البرتغال الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: روي باتريسيو.
  • خط الدفاع: جواو كانسيلو / كيبلير بيبي / روبين دياز / ماريو روي.
  • خط الوسط: ويليام كارفاليو / روبن نيفيز / رافا.
  • خط الهجوم: بيتزي / برناردو سيلفا / أندري سيلفا.
  • المدير الفني: البرتغالي فرناندو سانتوس.

ملخص مباراة البرتغال وبولندا والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة البرتغال وبولندا، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء حاول كل منتخب أن يفرض أسلوب لعبه على الطرف الآخر، وخاصة منتخب بولندا الذي يخوض المباراة على أرضه ووسط جماهيره الغفيرة مما يجعله مطالباً بضرورة تحقيق الانتصار دون سواه من أجل الانفراد بصدارة ترتيب المجموعة الثالثة.

وفي الدقيقة السابعة سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة المنتخب البرتغالي في المباراة، وذلك حينما سدد المهاجم أندري سيلفا كرة بالعقب من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته علت العارضة بقليل لتبقى النتيجة على حالها دون أي تغيير.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب منتخب بولندا في المباراة فلم يتأخر كثيراً، وذلك تحديداً في الدقيقة الثامنة عشر حينما نجح في تسجيل هدفه الأول في المباراة من خلال ركلة ركنية وصلت إلى رأس المهاجم الشاب كريستوف بياتيك الذي وضعها مباشرة في شباك المنتخب البرتغالي مستغلاً ضعف الرقابة الدفاعية المفروضة عليه وسط فرحة عارمة من طرف الجماهير البولندية.

ومع مرور الدقائق فرض منتخب البرتغال سيطرته الكاملة على مجريات اللعب في إطار سعيه لقلب الطاولة على مضيفه، واستمر ذلك السيناريو حتى جاءت الدقيقة الثانية والثلاثين وحينها تمكن المنتخب البرتغالي من تعديل النتيجة، وذلك بعدما سجل له المهاجم أندري سيلفا الهدف الأول عقب استغلاله غفلة في خط دفاع منتخب بولندا.

ولم يكتفِ المنتخب البرتغالي بذلك وحسب بل بحث عن التقدم عن النتيجة بأي وسيلة ممكنة، وفي الدقيقة الثالثة والأربعين نجح منتخب البرتغال في تحقيق مسعاه وذلك حينما سجل له المدافع البولندي كاميل جليك الهدف الثاني بالخطأ في مرماه وسط حالة من الصدمة من جانب أصحاب الأرض.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من المنتخبين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع تقدم منتخب البرتغال بهدفين مقابل هدف واحد.

ملخص مباراة البرتغال وبولندا والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة البرتغال وبولندا، في شوط المباراة الثاني دخل منتخب البرتغال عازماً على إضافة المزيد من الأهداف من أجل حسم المهمة بشكل نهائي، وفي مقابل ذلك حاول منتخب بولندا أن يقوم بتعديل النتيجة في المقام الأول قبل التفكير في آي شئ آخر.

وفي الدقيقة الحادية والخمسين كاد المنتخب البولندي ينجح في تسجيل هدف التعادل، وذلك حينما سدد اللاعب زيلينسكي كرة قوية للغاية من خارج منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت جانباً في نهاية المطاف.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط لا غير تلقى منتخب بولندا الضربة القاضية، وذلك بعدما نجح المنتخب البرتغالي في تسجيل هدفه الثالث في المباراة الذي جاء عبر النجم برناردو سيلفا بطريقة رائعة للغاية قاضياً بنسبة كبيرة للغاية على كل آمال أصحاب الأرض في المباراة.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الرابعة والسبعين، حاول البرتغالي فرناندو سانتوس المدير الفني للمنتخب البرتغالي أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه نوعاً ما من أجل مواصلة الاستحواذ على الكرة، وذلك من خلال إشراك اللاعب ريناتو سانشيز بدلاً من اللاعب بيتزي.

وفي الدقيقة السابعة والسبعين اشتعلت أجواء المباراة من جديد، وذلك حينما نجح منتخب بولندا في تسجيل هدفه الثاني في المباراة عبر اللاعب البديل كوبا بطريقة رائعة للغاية لتشتعل معها أجواء الفرحة العارمة في المدرجات.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة مرت دون أن تشهد أي جديد على الإطلاق من المنتخبين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز مثير للغاية لمصلحة المنتخب البرتغالي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

إقرأ أيضاً