ملخص مباراة ألمانيا وهولندا السبت 13/10/2018 في دوري الأمم الأوروبية
مباراة منتخب ألمانيا مع منتخب هولندا

ملخص مباراة ألمانيا وهولندا، حقق منتخب هولندا فوزاً هاماً للغاية على حساب ضيفه منتخب ألمانيا بثلاثة أهداف مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين في مساء اليوم السبت الموافق 13 أكتوبر 2018 على ملعب يوهان كرويف أرينا في مدينة أمستردام على أرض دولة هولندا.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة منتخب ألمانيا في المباراة المدافع فيرجيل فان دايك في الدقيقة الثلاثين، إضافة إلى ممفيس ديباي في الدقيقة السادسة والثمانين، وأيضاً اللاعب جورجينيو فينالدوم في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من عمر المباراة.

وجاءت هذه المباراة  ضمن مباريات الجولة الثالثة عن المجموعة الأولى في الدرجة الأولى في إطار دور المجموعات في مسابقة دوري الأمم الأوروبية 2018 / 2019 م، وبذلك رفع منتخب هولندا رصيده إلى 3 نقاط، فيما استقر رصيد منتخب ألمانيا عند نقطة واحدة فقط لا غير.

وجاءت تشكيلة منتخب ألمانيا الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: مانويل نوير.
  • خط الدفاع: ماتياس جينتر / جيروم بواتينغ / ماتس هوميلس / يوناس هيكتور.
  • خط الوسط: جوشوا كيميتش / توني كروس / إيمري تشان / توماس مولر.
  • خط الهجوم: تيمو فيرنر / مارك أوث.
  • المدير الفني: الألماني يواخيم لوف.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة منتخب هولندا الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: ياسبر سيليسن.
  • خط الدفاع: دم / ماتياس دي ليخت / فيرجيل فان دايك / ديلي بليند.
  • خط الوسط: دي رون / دي يونج / جورجينيو فينالدوم.
  • خط الهجوم: بيرغ / راين بابل / ممفيس ديباي.
  • المدير الفني: الهولندي رونالد كومان.

ملخص مباراة ألمانيا وهولندا والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة ألمانيا وهولندا، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر القمة حاول كل منتخب أن يفرض سيطرته على الطرف الآخر، وخاصة المنتخب الهولندي الذي يخوض المباراة على أرضه ووسط جماهيره الغفيرة مما يجعله مطالباً بضرورة تحقيق الانتصار دون سواه.

وفي الدقيقة الخامسة عشر سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة منتخب ألمانيا في المباراة، وذلك حينما انفرد المهاجم تيمو فيرنر بحارس المرمى ياسبر سيليسن، إلا أن المهاجم تيمو فيرنر أضاع الكرة بغرابة شديدة للغاية ليُضيع على منتخب بلاده فرصة التقدم في النتيجة في وقت مبكر.

وبعدها بثلاثة دقائق فقط لا غير سنحت فرصة أخرى خطيرة لمصلحة المنتخب الألماني، وهذه المرة حينما سدد النجم المخضرم توماس مولر كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى ياسبر سيليسن أبعد الكرة بنجاح إلى الخارج محافظاً على نظافة شباكه من الأهداف.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب المنتخب الهولندي في المباراة، فقد جاء قوياً للغاية وذلك تحديداً في الدقيقة الثلاثين حينما نجح القائد فيرجيل فان دايك في استغلال ثغرة في خط دفاع المنتخب الألماني أثناء تنفيذ الركلة الركنية، ليتمكن على إثرها من تسجيل الهدف الأول لمصلحة منتخب بلاده وسط فرحة عارمة من طرف الجماهير الهولندية.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة السابعة والثلاثين، كاد المنتخب الهولندي يُضاعف من تقدمه في النتيجة بعدما سدد لاعبه جورجينيو فينالدوم كرة من خارج منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيمن بقليل لحارس المرمى مانويل نوير.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر الشوط استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من المنتخبين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع تقدم منتخب هولندا بهدف وحيد مقابل لا شئ.

ملخص مباراة ألمانيا وهولندا والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة ألمانيا وهولندا، في شوط المباراة الثاني دخل المنتخب الهولندي عازماً على تسجيل المزيد من الأهداف من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وفي مقابل ذلك حاول منتخب ألمانيا أن يقوم أولاً بتعديل النتيجة في المقام الأول قبل التفكير في قلب الطاولة على مضيفه.

وفي الدقيقة السابعة والخمسين حاول الألماني يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه من الناحية الهجومية نوعاً ما سعياً لتحقيق مبتغاه، وذلك من خلال إشراك كلاً من الثنائي ليروي ساني إضافة إلى يوليان دراكسلر بدلاً من الثنائي توماس مولر إضافة إلى إيمري تشان.

وفي الدقيقة الخامسة والستين كاد المنتخب الألماني ينجح في تعديل النتيجة، وذلك حينما سدد البديل ليروي ساني كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيسر بقليل لحارس المرمى ياسبر سيليسن.

ومع مرور الدقائق ظهر العجز الهجومي بشكل واضح للغاية على المنتخب الألماني، ولعل ما ساهم في ذلك هو التنظيم الدفاعي المُحكم الذي طبقه المنتخب الهولندي منذ اللحظة الأولى في المباراة بفضل تعليمات مديره الفني الهولندي المخضرم رونالد كومان.

وقبل نهاية المباراة بلحظات قليلة وتحديداً في الدقيقة السادسة والثمانين، حسم منتخب هولندا الأمور نهائياً بعدما سجل له اللاعب ممفيس ديباي الهدف الثاني من هجمة مرتدة سريعة وسط حالة من الصدمة من طرف المدير الفني الألماني يواخيم لوف.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من المنتخبين، حتى جاءت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع وحينها اختتم المنتخب الهولندي مهرجان أهدافه بعدما سجل له اللاعب جورجينيو فينالدوم الهدف الثالث، لتذهب المباراة بعد ذلك مباشرة إلى نهايتها على وقع فوز عريض للغاية لمصلحة المنتخب الهولندي بثلاثية نظيفة.

إقرأ أيضاً: