ملخص مباراة إيطاليا وبولندا الاحد 14/10/2018 في دوري الأمم الأوروبية
مباراة منتخب إيطاليا مع منتخب بولندا

ملخص مباراة إيطاليا وبولندا، حقق منتخب إيطاليا فوزاً صعباً للغاية خارج أرضه على حساب مضيفه منتخب بولندا بهدف وحيد مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين في مساء اليوم الأحد الموافق 14 أكتوبر 2018 على أرض دولة بولندا.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة منتخب إيطاليا في المباراة الظهير الأيسر بيراغي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من المباراة، علماً بأن هذه المباراة جاءت ضمن مباريات الجولة الرابعة عن المجموعة الثالثة في الدرجة الأولى في إطار دور المجموعات في مسابقة دوري الأمم الأوروبية 2018 / 2019 م، وبذلك رفع منتخب إيطاليا رصيده إلى 4 نقاط، فيما استقر رصيد منتخب بولندا عند نقطة واحدة فقط لا غير.

وجاءت تشكيلة منتخب إيطاليا الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: جانلويجي دوناروما.
  • خط الدفاع: أليساندرو فلورينزي / ليوناردو بونوتشي / كيليني / بيراغي.
  • خط الوسط: جورجينيو / ماركو فيراتي / باريلا.
  • خط الهجوم: فيديريكو بيرنارديسكي / فيديريكو كييزا / لورينزو إنسيني.
  • المدير الفني: الإيطالي روبيرتو مانشيني.

ملخص مباراة إيطاليا وبولندا والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة إيطاليا وبولندا، في شوط المباراة الأول ومنذ الدقيقة الأولى في عمر اللقاء كادت الأجواء تشتعل للغاية من جانب المنتخب الإيطالي، وذلك حينما سدد اللاعب جورجينيو كرة ساقطة بشكل رائع من خارج منطقة الجزاء، إلا أن العارضة تصدت للكرة وحرمت الضيوف من افتتاح التسجيل بشكل مبكر.

ومع مرور الدقائق حاول كل منتخب أن يفرض سيطرته على الطرف الآخر، وخاصة المنتخب البولندي الذي يخوض المباراة على أرضه ووسط جماهيره الغفيرة، علماً بأن نتيجة التعادل أو الخسارة لأي من المنتخبين سوف تجعله يفقد رسمياً كل آماله في التأهل إلى الدور نصف النهائي من عمر المسابقة.

وعلى الرغم من أهمية الفوز في هذه المباراة بالنسبة إلى كلاً من المنتخبين، إلا أن إيقاع اللعب هدأ بشكل واضح من الطرفين بشكل غريب للغاية، وخاصة من جانب صاحب الأرض منتخب بولندا الذي ظهر عليه العجز بشكل واضح من الناحية الهجومية في ظل الصلابة الدفاعية التي تميز بها ضيفه منتخب إيطاليا.

واستمر ذلك السيناريو حتى جاءت الدقيقة الثلاثين، وحينها كاد المنتخب الإيطالي ينجح في افتتاح التسجيل أخيراً بعدما سدد لاعبه لورينزو إنسيني كرة من داخل منطقة الجزاء، إلا أن العارضة وقفت مرة بجانب أصحاب الأرض وتصدت للكُرة.

وبعدها بثلاثة دقائق فقط لا غير سنحت فرصة أخرى خطيرة لمصلحة المنتخب الإيطالي، وهذه المرة حينما انفرد اللاعب جورجينيو بحارس المرمى فويتشيك تشيزني، إلا أن الأخير تألق وتصدى للكرة بنجاح محافظاً على نظافة شباكه من الأهداف.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة السادسة والثلاثين، واصل سوء الحظ ملازماً للمنتخب الإيطالي بعدما سدد المدافع كيليني كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى فويتشيك تشيزني أبعد الكرة ببراعة كبيرة للغاية من على خط المرمى.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر الشوط استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين المنتخبين.

ملخص مباراة إيطاليا وبولندا والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة إيطاليا وبولندا، في شوط المباراة الثاني دخل كل منتخب عازماً على التقدم في النتيجة بأي وسيلة ممكنة، وخاصة وأن كلاً منهما يُحارب أيضاً من أجل ضمان البقاء في الدرجة الأولى في النسخة القادمة من مسابقة دوري الأمم الأوروبية.

وفي الدقيقة الثامنة والخمسين جاء أول رد فعل حقيقي من جانب منتخب بولندا في المباراة، وذلك حينما سدد اللاعب زيلينسكي كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى جانلويجي دوناروما تصدى لها بنجاح وأبقى على نتيجة التعادل السلبي بين الطرفين.

وفي الدقيقة الحادية والسبعين عاد المنتخب الإيطالي ليُبدع من جديد في عملية إهدار الفرص السهلة، وهذه المرة حينما سدد اللاعب فيديريكو بيرنارديسكي كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء في وضعية شبه انفرادية مع حارس المرمى فويتشيك تشيزني، ولكن كرته مرت بعيداً عن المرمى بشكل غريب للغاية وسط حالة من الحيرة من جانب الإيطالي روبيرتو مانشيني المدير الفني للمنتخب الإيطالي.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الحادية والثمانين، حاول المدير الفني الإيطالي روبيرتو مانشيني أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية نوعاً ما سعياً لتسجيل هدف الانتصار، وذلك من خلال إشراك المهاجم كيفن لازانيا بدلاً من اللاعب فيديريكو بيرنارديسكي.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق، حتى جاءت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع وحينها نجح المنتخب الإيطالي في استغلال ثغرة في خط دفاع المنتخب البولندي، لينجح على إثرها في تسجيل هدفه الوحيد في المباراة عبر الظهير الأيسر بيراغي، لتذهب المباراة بعد ذلك مباشرة إلى نهايتها على وقع فوز مثير للغاية لمصلحة المنتخب الإيطالي بهدف وحيد مقابل لا شئ.

إقرأ أيضاً: