ملخص مباراة تونس والنيجر الثلاثاء 16/10/2018 في تصفيات كأس أمم أفريقيا
منتخب تونس

ملخص مباراة تونس والنيجر، حقق المنتخب التونسي فوزاً سهلاً للغاية خارج أرضه على حساب مضيفه منتخب النيجر بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين في مساء اليوم الثلاثاء الموافق 16 أكتوبر 2018 على أرض دولة أكتوبر.

وقد نجح في تسجيل أهداف منتخب تونس في المباراة المهاجم فراس شواط في الدقيقة الثامنة والعشرين والدقيقة الثانية والثلاثين، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة منتخب النيجر في المباراة اللاعب يوسف في الدقيقة السادسة والثلاثين.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الجولة الرابعة عن المجموعة العاشرة في إطار التصفيات المؤهلة إلى مسابقة كأس أمم أفريقيا 2019 م على أرض دولة الكاميرون، وبذلك رفع المنتخب التونسي رصيده إلى 12 نقطة في صدارة جدول ترتيب المجموعة، فيما استقر رصيد منتخب النيجر عند نقطة واحدة فقط لا غير، علماً بآن كلاً من المنتخب التونسي إضافة إلى المنتخب الوطني المصري قد ضمن كلاهما التأهل بشكل رسمي إلى مسابقة كأس أمم أفريقيا القادمة.

وجاءت تشكيلة منتخب تونس الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: فاروق بن مصطفى.
  • خط الدفاع: حمزة المثلوثي / ديلان برون / ياسين مرياح / أسامة الحدادي.
  • خط الوسط: محمد أمين بن عمر / إلياس السخيري / أيمن بن محمد / فخر الدين بن يوسف / نعيم السليتي.
  • خط الهجوم: فراس شواط.
  • المدير الفني: التونسي فوزي البنزرتي.

ملخص مباراة تونس والنيجر والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة تونس والنيجر، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء حاول كل منتخب أن يفرض سيطرته على الطرف الآخر، وخاصة منتخب النيجر الذي يخوض المباراة على أرضه ووسط جماهيره مما يجعله مطالباً بتحقيق الانتصار بالرغم من ضعف حظوظه في التأهل إلى مسابقة كأس أمم أفريقيا القادمة.

وفي الدقيقة السادسة والعشرين سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة المنتخب التونسي في المباراة، وذلك حينما سدد المهاجم فراس شواط كرة برأسه من داخل منطقة  الجزاء، ولكن كرته علت العارضة بقليل لتبقى نتيجة التعادل مسيطرة على نتيجة المباراة.

ولكن إصرار المنتخب التونسي على التقدم في النتيجة كان كبيراً للغاية، وفي الدقيقة الثامنة والعشرين نجح المنتخب التونسي في تسجيل هدفه الأول في المباراة، والذي جاء عبر المهاجم فراس شواط وسط حالة من الصدمة من جانب أصحاب الأرض.

ولم يكتفِ المنتخب التونسي بذلك وحسب بل بحث عن تسجيل المزيد من الأهداف من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وفي الدقيقة الثانية والثلاثين نجح المنتخب التونسي في تحقيق مبتغاه بعدما سجل له المهاجم فراس شواط الهدف الثاني قاضياً بنسبة كبيرة للغاية على جميع آمال منتخب النيجر في المباراة.

وبعدها بأربعة دقائق فقط لا غير اشتعلت أجواء المباراة من جديد عكس ما كان متوقعاً، وذلك بعدما استغل منتخب النيجر خطأ فادح في خط دفاع منتخب تونس لينجح على إثره في تقليص الفارق من خلال تسجيل أولى أهدافه في المباراة والذي جاء عبر اللاعب يوسف.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من المنتخبين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع تقدم المنتخب التونسي بهدفين مقابل هدف واحد.

ملخص مباراة تونس والنيجر والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة تونس والنيجر، في شوط المباراة الثاني دخل المنتخب التونسي عازماً على تسجيل المزيد من الأهداف من أجل حسم الأمور نهائياً، وفي مقابل ذلك حاول منتخب النيجر أن يقوم بتعديل النتيجة على أقل تقدير في نهاية المطاف من أجل إسعاد جماهيره الحاضرة في المدرجات.

وفي الدقيقة التاسعة والأربعين كاد منتخب النيجر يُفجر المفاجأة ويُسجل هدف التعادل، وذلك حينما نفذ اللاعب أديبايور ركلة حرة قريبة من منطقة الجزاء بطريقة رائعة، ولكن حارس المرمى فاروق بن مصطفى أبعدها بنجاح إلى الخارج مبقياً على تقدم منتخب بلاده في النتيجة.

وفي الدقيقة الرابعة والخمسين تلقى منتخب النيجر ضربة موجعة للغاية، وذلك بعدما تعرض لاعبه يوسف مسجل الهدف الوحيد لمنتخب بلاده في المباراة إلى كسر في قدمه اليسرى، مما دفع مدرب منتخب النيجر إلى إخراجه من أرض الملعب ومن ثم إشراك اللاعب موسى مازو بدلاً منه.

وفي الدقيقة الخامسة والستين حاول التونسي فوزي البنزرتي المدير الفني للمنتخب التونسي أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية نوعاً ما من أجل تسجيل ثالث الأهداف، وذلك من خلال إشراك المهاجم طه ياسين الخنيسي بدلاً من المهاجم فراس شواط.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الخامسة والسبعين، كاد المنتخب التونسي يُنهي الأمور تماماً، وذلك حينما سدد اللاعب فخر الدين بن يوسف كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، ولكن حارس مرمى منتخب النيجر أبعد الكرة بنجاح إلى الخارج مبقياً على آمال منتخب بلاده في المباراة.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من المنتخبين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز المنتخب التونسي بهدفين مقابل هدف واحد، ليضمن بذلك كلاً من نسور قرطاج إضافة إلى أحفاد الفراعنة تأهلهُم عن هذه المجموعة العاشرة إلى النسخة القادمة من مسابقة كأس أمم أفريقيا 2019 م على أرض دولة الكاميرون.

إقرأ أيضاً: