ملخص مباراة إنتر وميلان الاحد 21/10/2018 في الدوري الإيطالي
إنتر ضد ميلان - ديربي ميلانو

ملخص مباراة إنتر وميلان، حقق فريق إنتر فوزاً شاقاً للغاية على حساب ضيفه وجاره فريق ميلان بهدف وحيد مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين فى مساء اليوم الأحد الموافق 21 أكتوبر 2018 على ملعب جوزيبي مياتزا في مدينة ميلانو على أرض دولة إيطاليا.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة فريق إنتر في المباراة الأرجنتيني ماورو إيكاردي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من عمر المباراة، علماً بأن هذه المباراة جاءت ضمن مباريات الأسبوع التاسع في إطار مسابقة الدوري الإيطالي 2018 / 2019 م، وبذلك رفع فريق إنتر رصيده إلى 19 نقطة، فيما استقر رصيد فريق ميلان عند 12 نقطة.

وجاءت تشكيلة فريق إنتر الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: سمير هاندانوفيتش.
  • خط الدفاع: سيمي فرساليكو / ستيفان دي فراي / كوادو أسامواه.
  • خط الوسط: ماتياس فيسينو / مارسيلو بروزوفيتش / رادجا ناينغولان / بوليتانو / إيفان بيريسيتش.
  • خط الهجوم: ماورو إيكاردي.
  • المدير الفني: الإيطالي سباليتي.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة فريق ميلان الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: جانلويجي دوناروما.
  • خط الدفاع: دافيدي كالابريا / ماتيو / أليسيو رومانيولي / ريكاردو رودريغيز.
  • خط الوسط: لوكاس بيليا / فرانك كيسي / جياكومو بونافينتورا.
  • خط الهجوم: خواكين سوسو / هاكان كالهانوغلو / جونزالو هيغواين.
  • المدير الفني: الإيطالي جينارو غاتوزو.

ملخص مباراة إنتر وميلان والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة إنتر وميلان، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر الديربي حاول كل فريق أن يفرض أسلوب لعبه على الطرف الآخر، وخاصة في ظل رغبة كلاً منهما في تحقيق الانتصار في هذه المباراة الهامة للغاية من أجل الفوز بزعامة مدينة ميلانو.

وفي الدقيقة الرابعة سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة فريق ميلان في المباراة، وذلك حينما سدد الإسباني خواكين سوسو كرة من خارج منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيسر بقليل لحارس المرمى سمير هاندانوفيتش.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب فريق إنتر في المباراة فلم يتأخر كثيراً، بل جاء قوياً للغاية وذلك تحديداً في الدقيقة الثانية عشر حينما تمكن القائد الأرجنتيني ماورو إيكاردي من افتتاح التسجيل لفريقه عقب استغلاله ثغرة في خط دفاع الضيوف، إلا أن الحكم سرعان ما ألغى الهدف بشكل سريع للغاية بداعي التسلل وسط فرحة كبيرة من جانب جماهير الروسونيري.

وفي الدقيقة الثانية والعشرين كاد فريق إنتر ينجح في تسجيل هدفه الأول في المباراة، وهذه المرة حينما سدد النجم الكرواتي إيفان بيريسيتش كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى جانلويجي دوناروما أبعدها إلى الخارج بنجاح محافظاً على نظافة شباكه من الأهداف.

وفي الدقيقة الثلاثين تلقى فريق إنتر ضربة موجعة للغاية، وذلك حينما تعرض لاعبه البلجيكي رادجا ناينغولان إلى إصابة لم تجعله قادراً على إكمال ديربي ميلانو، مما دفع المدرب الإيطالي سباليتي إلى إخراجه من أرض الملعب ومن ثم إشراك الإسباني بورخا فاليرو بدلاً منه.

وبعدها بأربعة دقائق فقط لا غير سنحت فرصة أخرى مثالية لمصلحة فريق إنتر، وذلك حينما سدد المدافع الهولندي ستيفان دي فراي كرة من داخل منطقة الجزاء، إلا أن القائم الأيسر لحارس المرمى جانلويجي دوناروما تصدى للكرة وحرم أصحاب الأرض من التسجيل.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة الثانية والأربعين، نجح فريق ميلان في تسجيل هدفه الأول في المباراة، والذي جاء عبر المدافع ماتيو عقب استغلاله غفلة في خط دفاع فريق إنتر، إلا أن الحكم سرعان ما ألغى الهدف بداعي التسلل مثلما حدث تماماً مع فريق إنتر منذ دقائق قبلها.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر الشوط استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول لديربي ميلانو على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين الفريقين.

ملخص مباراة إنتر وميلان والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة إنتر وميلان، في شوط المباراة الثاني دخل كل فريق عازماً على التقدم في النتيجة بأي وسيلة ممكنة، وخاصة وأن نتيجة التعادل لن تكون في مصلحة أي من الفريقين في نهاية المطاف نظراً إلى طموحات كلاً منهما في الموسم الحالي.

ومع مرور الدقائق سيطر الحذر نوعاً ما على إيقاع الديربي بشكل واضح للغاية، وذلك في ظل خوف كلاً من الفريقين من استقبال أي هدف في شباكهما في وقت لن يجده الفريق المتأخر في النتيجة مناسباً بما فيه الكفاية لكي يُعود من جديد في النتيجة.

وفي الدقيقة السبعين حاول الإيطالي سباليتي مدرب فريق إنتر أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه من الناحية الهجومية نوعاً ما بحثاً عن هدف الانتصار، وذلك من خلال إشراك السنغالي كيتا بالدي بدلاً من الكرواتي إيفان بيريسيتش الذي لم يعد قادراً على إكمال المباراة بسبب الإرهاق.

وبعدها بأربعة دقائق فقط لا غير حاول الإيطالي جينارو غاتوزو مدرب فريق ميلان أن يقوم بزيادة الكثافة الهجومية لفريقه في المباراة، وذلك من خلال إشراك المهاجم الإيطالي باتريك كوتروني بدلاً من التركي هاكان كالهانوغلو.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الثالثة والثمانين، واصل المدرب الإيطالي سباليتي عملية تنشيط خط وسط ميدانه من الناحية الهجومية، وهذه المرة من خلال إشراك الإيطالي أنطونيو كاندريفا بدلاً من اللاعب بوليتانو.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق، حتى جاءت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع وحينها حدث ما لم يتوقعه أي أحد على الإطلاق، وذلك بعدما نجح فريق إنتر في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة فريقه في المباراة عقب استغلاله ثغرة في خط دفاع فريق الروسونيري، لتذهب المباراة بعد ذلك مباشرة إلى نهايتها على وقع فرحة عارمة للغاية من جانب جماهير نادي إنتر.

إقرأ أيضاً: تعرف على حكم مباراة مانشستر يونايتد ويوفنتوس في دوري أبطال أوروبا