ملخص مباراة مانشستر يونايتد ويوفنتوس بمشاركة “كريستيانو رونالدو” الثلاثاء 23/10/2018
مباراة فريق مانشستر يونايتد مع فريق يوفنتوس

ملخص مباراة مانشستر يونايتد ويوفنتوس، حقق فريق يوفنتوس الإيطالي فوزاً هاماً للغاية خارج أرضه على حساب مضيفه فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي بهدف وحيد مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين فى مساء اليوم الثلاثاء الموافق 23 أكتوبر 2018 على ملعب أولد ترافورد في مدينة مانشستر على أرض دولة إنجلترا.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة فريق يوفنتوس في المباراة النجم الأرجنتيني باولو ديبالا في الدقيقة السابعة عشر، علماً بأن هذه المباراة جاءت ضمن مباريات الجولة الثالثة عن المجموعة الثامنة في إطار دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا 2018 / 2019 م، وبذلك رفع فريق يوفنتوس رصيده إلى 9 نقاط، فيما استقر رصيد فريق مانشستر يونايتد عند 4 نقاط.

وجاءت تشكيلة فريق مانشستر يونايتد الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: ديفيد دي خيا.
  • خط الدفاع: أشلي يونج / كريس سمالينج / فيكتور ليندلوف / لوك شو.
  • خط الوسط: نيمانيا ماتيتش / خوان ماتا / بول بوغبا.
  • خط الهجوم: ماركوس راشفورد / أنطوني مارسيال / روميلو لوكاكو.
  • المدير الفني: البرتغالي جوزيه مورينيو.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة فريق يوفنتوس الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: فويتشيك تشيزني.
  • خط الدفاع: جواو كانسيلو / ليوناردو بونوتشي / كيليني / أليكس ساندرو.
  • خط الوسط: رودريجو / ميراليم بيانيتش / بليز ماتويدي.
  • خط الهجوم: خوان كوادرادو / باولو ديبالا / كريستيانو رونالدو.
  • المدير الفني: الإيطالي ماسيمليانو أليغري.

ملخص مباراة مانشستر يونايتد ويوفنتوس والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة مانشستر يونايتد ويوفنتوس، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر القمة حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على الطرف الآخر، وخاصة فريق مانشستر يونايتد الذي يخوض المباراة على أرضه ووسط جماهيره الغفيرة مما يجعله مطالباً بضرورة تحقيق الانتصار دون سواه من أجل الانفراد بصدارة جدول ترتيب المجموعة في نهاية المطاف.

وفي الدقيقة السادسة عشر سنحت أولى الفرص الحقيقية لمصلحة فريق مانشستر يونايتد في المباراة، وذلك حينما سدد النجم الفرنسي بول بوغبا كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته وصلت سهلة للغاية لحارس المرمى البولندي فويتشيك تشيزني.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب فريق يوفنتوس في المباراة فلم يتأخر كثيراً، وذلك تحديداً في الدقيقة السابعة عشر حينما استغل النجم الأرجنتيني باولو ديبالا ثغرة في خط دفاع فريق مانشستر يونايتد لينجح على إثرها في تسجيل الهدف الأول لمصلحة فريقه وسط حالة من الصدمة من جانب الجماهير الإنجليزية في مدرجات ملعب أولد ترافورد.

ولم يكتفِ فريق يوفنتوس بذلك وحسب بل بحث عن تسجيل المزيد من الأهداف من أجل حسم الأمور بشكل نهائي، وفي الدقيقة الثانية والعشرين كاد يتحقق له ما أراد بعدما سدد الظهير الأيمن البرتغالي جواو كانسيلو كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى الإسباني ديفيد دي خيا تصدى لها بنجاح وأبقى على آمال فريقه في المباراة.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة الثامنة والثلاثين، كاد فريق يوفنتوس يُسجل هدفه الثاني في المباراة، وذلك حينما نفذ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ركلة حرة بعيدة عن منطقة الجزاء بطريقة رائعة للغاية، ولكن حارس المرمى ديفيد دي خيا تصدى لها بنجاح مواصلاً حرمان فريق السيدة العجوز من قتل إثارة المباراة.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر الشوط استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع تقدم فريق يوفنتوس بهدف وحيد مقابل لا شئ.

ملخص مباراة مانشستر يونايتد ويوفنتوس والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة مانشستر يونايتد ويوفنتوس، في شوط المباراة الثاني دخل فريق يوفنتوس عازماً على إضافة المزيد من الأهداف من أجل قتل المباراة نهائياً، وفي مقابل ذلك حاول فريق مانشستر يونايتد أن يقوم بتعديل النتيجة في المقام الأول قبل التفكير في قلب الطاولة على ضيفه.

وفي الدقيقة الثانية والخمسين واصل فريق يوفنتوس حملاته الهجومية الخطيرة، وهذه المرة حينما سدد النجم كريستيانو رونالدو كرة قوية جداً من على حدود منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى ديفيد دي خيا أبعد الكرة بأطراف أصابعه ببراعة إلى الخارج بنجاح.

ومع مرور الدقائق ظهر العجز الهجومي بشكل واضح للغاية على لاعبي فريق مانشستر يونايتد، ولعل ما ساهم في ذلك هو التنظيم المحكم الذي اتسم به فريق يوفنتوس على مستوى جميع الخطوط، مما حرم فريق مانشستر يونايتد من تشكيل أي خطورة على الإطلاق على مرمى فريق السيدة العجوز.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الخامسة والسبعين، كاد فريق مانشستر يونايتد ينجح في تعديل النتيجة، وذلك حينما سدد النجم بول بوغبا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، إلا أن القائم الأيمن لحارس المرمى فويتشيك تشيزني تصدى للكرة وحرم أصحاب الأرض من التسجيل.

وبعدها بثلاثة دقائق فقط لا غير حاول الإيطالي ماسيمليانو أليغري مدرب فريق يوفنتوس أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية نوعاً ما سعياً لتسجيل الهدف الثاني، وذلك من خلال إشراك الإيطالي فيديريكو بيرنارديسكي بدلاً من النجم باولو ديبالا.

وفي الدقيقة الحادية والثمانين حاول المدرب الإيطالي ماسيمليانو أليغري أن يقوم هذه المرة بتعزيز خطوطه الخلفية من أجل تأمين مرماه من الأهداف، وذلك من خلال إشراك المدافع الإيطالي أندريا بارزالي بدلاً من الجناح الكولومبي خوان كوادرادو.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز في غاية الأهمية لمصلحة فريق يوفنتوس بهدف وحيد مقابل لا شئ مما جعله يبتعد أكثر في صدارة جدول ترتيب هذه المجموعة.

إقرأ أيضاً: ملخص مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد السبت 20/10/2018 في الدوري الإنجليزي