ملخص مباراة ليفربول وأرسنال بمشاركة “محمد صلاح” السبت 3/11/2018
محمد صلاح في مباراة ليفربول وأرسنال

ملخص مباراة ليفربول وأرسِنال، حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله قمة فريق ليفربول مع مضيفه فريق أرسنال، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين فى مساء اليوم السبت الموافق 3 نوفمبر 2018 على ملعب الإمارات في العاصمة الإنجليزية لندن.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة فريق ليفربول في المباراة الإنجليزي جيمس ميلنر في الدقيقة الحادية والستين، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة فريق أرسنال في المباراة الفرنسي ألكسندر لاكازيت في الدقيقة الثانية والثمانين.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الأسبوع الحادي عشر في إطار مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز 2018 / 2019 م، وبذلك رفع فريق ليفربول رصيده إلى 27 نقطة، فيما رفع فريق أرسنال رصيده إلى 23 نقطة.

وجاءت تشكيلة فريق ليفربول الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: أليسون بيكر.
  • خط الدفاع: ألكسندر أرنولد / جو جوميز / فيرجيل فان دايك / أندي روبرتسون.
  • خط الوسط: فابينيو / جيمس ميلنر / جورجينيو فينالدوم.
  • خط الهجوم: محمد صلاح / ساديو ماني / روبيرتو فيرمينو.
  • المدير الفني: الألماني يورغن كلوب.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة فريق أرسنال الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: لينو.
  • خط الدفاع: هيكتور بيليرين / شكودران موستافي / روب هولدينغ / كولاسيناك.
  • خط الوسط: تشاكا / لوكاس / مسعود أوزيل / هينريك مخيتاريان.
  • خط الهجوم: بيير إيميريك أوباميانغ / ألكسندر لاكازيت.
  • المدير الفني: الإسباني أوناي إيمري.

ملخص مباراة ليفربول وأرسنال والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة ليفربول وأرسنال، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر القمة حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على الطرف الآخر، وخاصة فريق أرسنال الذي يخوض المباراة على أرضه ووسط جماهيره الغفيرة، مما يجعله مطالباً بضرورة تحقيق الانتصار دون سواه من أجل الدخول بقوة في أجواء المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الحالي.

وفي الدقيقة الرابعة عشر سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة فريق أرسنال في المباراة، وذلك حينما سدد الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته بجانب القائم الأيمن بقليل لحارس المرمى البرازيلي أليسون بيكر.

وبعدها بدقيقتين فقط لا غير سنحت فرصة أخرى خطيرة لمصلحة فريق أرسنال، وهذه المرة حينما سدد الأرميني هينريك مخيتاريان كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيسر بقليل لحارس المرمى أليسون بيكر وسط حسرة كبيرة من طرف الإسباني أوناي إيمري مدرب فريق أرسنال.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب فريق ليفربول في المباراة فلم يتأخر كثيراً، بل جاء قوياً للغاية وذلك تحديداً في الدقيقة الثامنة عشر حينما نجح السنغالي ساديو ماني في تسجيل الهدف الأول لمصلحة فريقه، إلا أن الحكم سرعان ما ألغى الهدف بداعي التسلل.

وفي الدقيقة الثالثة والعشرين كاد فريق ليفربول ينجح فعلياً هذه المرة في افتتاح التسجيل، وذلك حينما انفرد المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك بحارس المرمى الألماني لينو، إلا أن الأخير تألق بشكل ملفت للغاية وتصدى للكرة بنجاح مبقياً على نتيجة التعادل بين الفريقين.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة التاسعة والثلاثين، واصل فريق أرسنال حملاته الهجومية المكثفة وهذه المرة حينما سدد المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت كرة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيمن بقليل لحارس المرمى أليسون بيكر.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر الشوط استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الأول على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين الفريقين.

ملخص مباراة ليفربول وأرسنال والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة ليفربول وأرسنال، في شوط المباراة الثاني دخل كل فريق عازماً على التقدم في النتيجة بأي وسيلة ممكنة، وخاصة فريق ليفربول الذي أراد الحفاظ على صدارته المشتركة مع فريق مانشستر سيتي لجدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي الدقيقة الحادية والستين نجح فريق ليفربول في تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سجل له الإنجليزي المخضرم جيمس ميلنر الهدف الأول عقب استغلاله ثغرة في الخطوط الخلفية لفريق أرسنال وسط حالة من الصدمة من طرف الجماهير اللندنية.

وبعدها بدقيقتين فقط لا غير كاد فريق أرسنال ينجح في تعديل النتيجة، وذلك حينما سدد الأوروغوياني لوكاس توُريرا كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى أليسون بيكر أبعدها بنجاح إلى الخارج محافظاً على نظافة شباكه من الأهداف.

وفي الدقيقة الثامنة والستين حاول المدرب الإسباني أوناي إيمري أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه من الناحية الهجومية نوعاً ما، وذلك من خلال إشراك النيجيري أليكس إيوبي بدلاً من الأرميني هينريك مخيتاريان.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الرابعة والسبعين، كاد فريق ليفربول يحسم الأمور بشكل نهائي، وذلك حينما سدد المدافع فيرجيل فان دايك كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى لينو أبعدها ببراعة إلى الخارج مبقياً على آمال فريقه في المباراة.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الثانية والثمانين، اشتعلت أجواء المباراة من جديد وهذه المرة حينما استغل المهاجم ألكسندر لاكازيت ثغرة في خط دفاع فريق ليفربول، لينجح على إثرها في تسجيل هدف التعادل لمصلحة فريق أرسنال وسط فرحة لا مثيل لها من طرف الجماهير اللندنية.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع التعادل الإيجابي المثير للغاية بهدف لمثله لكل فريق في نهاية المطاف، وهو الأمر الذي يمنح بالتالي فريق مانشستر سيتي فرصة الانفراد بصدارة الترتيب وحيداً دون أي شريك في حالة فوزه في هذه الجولة.

إقرأ أيضاً: ملخص مباراة ريال مدريد وبلد الوليد السبت 3/11/2018 في الدوري الإسباني