ملخص مباراة باريس سان جيرمان ونابوليِ في دوري أبطال أوروبا 2018 / 2019
مباراة فريق نابولي مع فريق باريس سان جيرمان

ملخص مباراة باريس سان جيرمان ونابوليِ، حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله مباراة القمة بين فريق باريس سان جيرمان الفرنسي وبين مضيفه فريق نابولي الإيطالي، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في يوم الثلاثاء الموافق 6 نوفمبر 2018 على ملعب سان باولو في جنوب دولة إيطاليا.

وقد نجح في تسجيل الهدف الوحيد لمصلحة فريق باريس سان جيرمان في المباراة الإسباني خوان بيرنات في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة فريق نابولي في المباراة الإيطالي لورينزو إنسيني في الدقيقة الثالثة والستين من ركلة جزاء.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الجولة الرابعة عن المجموعة الثالثة في إطار دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا 2018 / 2019 م، وبذلك رفع فريق باريس سان جيرمان رصيده إلى 5 نقاط، فيما رفع فريق نابولي رصيده إلى 6 نقاط.

وجاءت تشكيلة فريق باريس سان جيرمان الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: جانلويجي بوفون.
  • خط الدفاع: ماركينيوس / تياغو سيلفا / تيلو.
  • خط الوسط: توماس مونييه / ماركو فيراتي / يوليان دراكسلر / خوان بيرنات.
  • خط الهجوم: أنخيل دي ماريا / نيمار جونيور / كيليان مبابي.
  • المدير الفني: الألماني توماس توخيل.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة فريق نابولي الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: ديفيد أوسبينا.
  • خط الدفاع: ماكسيموفيتش / راؤول ألبيول / كاليدو كوليبالي / ماريو روي.
  • خط الوسط: آلان / ماريك هامسيك / فابيان.
  • خط الهجوم: خوسيه ماريا كاليخون / لورينزو إنسيني / دريس ميرتينز.
  • المدير الفني: الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

ملخص مباراة باريس سان جيرمان ونابوليِ والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة باريس سان جيرمان ونابوليِ، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على الطرف الآخر، وخاصة في ظل رغبة كلاً منهما في تحقيق الانتصار من أجل الانفراد بصدارة جدول ترتيب هذه المجموعة الثالثة في نهاية المطاف.

ومع مرور الدقائق سيطر الهدوء نوعاً ما على مجريات اللعب، وخاصة في ظل محاولة فريق باريس سان جيرمان الاستحواذ على الكرة من أجل امتصاص الحماسة الجماهيرية الإيطالية في مدرجات ملعب سان باولو الممتلئ عن آخره.

وفي الدقيقة الثالثة والعشرين سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة فريق باريس سان جيرمان في المباراة، وذلك حينما سدد النجم الفرنسي كيليان مبابي كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته علت العارضة بقليل وسط حالة من الترقب من طرف الجماهير الإيطالية.

وفي الدقائق المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى جاءت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع وحينها نجح فريق باريس سان جيرمان في تسجيل هدفه الأول في المباراة، والذي جاء عبر الظهير الأيسر الإسباني خوان بيرنات عقب استغلاله ثغرة في خط دفاع أصحاب الأرض، لينتهي الشوط بعدها مباشرة على وقع تقدم فريق باريس سان جيرمان بهدف وحيد مقابل لا شئ.

ملخص مباراة باريس سان جيرمان ونابوليِ والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة باريس سان جيرمان ونابوليِ، في شوط المباراة الثاني دخل فريق باريس سان جيرمان عازماً على إضافة المزيد من الأهداف من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وفي مقابل ذلك حاول فريق نابولي أن يقوم بتعديل النتيجة في المقام الأول قبل التفكير في قلب الطاولة على ضيفه.

وفي الدقيقة الحادية والخمسين كاد فريق نابولي ينجح في تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سدد البلجيكي دريس ميرتينز كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون أبعدها بنجاح إلى الخارج.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط لا غير هدد فريق نابولي مرمى ضيفه من جديد، وهذه المرة حينما سدد دريس ميرتينز كرة ساقطة بشكل رائع للغاية من داخل منطقة الجزاء، ولكن الأسطورة جانلويجي بوفون أبعدها بأطراف أصابعه ببراعة كبيرة إلى الخارج محافظاً على نظافة شباكه من الأهداف وسط أجواء ملتهبة للغاية في مدرجات ملعب سان باولو.

وفي الدقيقة الثانية والستين سنحت أمام فريق نابولي فرصة مثالية للغاية من أجل تعديل النتيجة، وذلك حينما احتسب الحكم له ركلة جزاء ليتولى تنفيذها الإيطالي لورينزو إنسيني بنجاح محرزاً هدف التعادل لمصلحة فريقه وسط فرحة عارمة من طرف الجماهير الإيطالية.

وفي الدقيقة الحادية والسبعين حاول الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب فريق نابولي أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه من الناحية الهجومية نوعاً ما بحثاً عن هدف الانتصار، وذلك من خلال إشراك البولندي زيلينسكي بدلاً من الإسباني فابيان.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة السابعة والسبعين، حاول الألماني توماس توخيل مدرب فريق باريس سان جيرمان أن يقوم هو أيضاً بتنشيط خطوطه الأمامية، وذلك من خلال إشراك المهاجم الأوروغوياني إدينسون كافاني بدلاً من النجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق، وهي النتيجة التي أسفرت عن اشتعال الصراع في هذه المجموعة على بطاقتي الدور ثمن النهائي من عمر المسابقة إضافة إلى بطاقة المركز الثالث المؤهلة إلى دور ال32 من مسابقة الدوري الأوروبي.

إقرأ أيضاً: ملخص مباراة برشلونة وإنتر الثلاثاء 6/11/2018 في دوري أبطال أوروبا