ملخص مباراة الأهلي والترجي الجمعة 9/11/2018 في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا
فريق الأهلي

ملخص مباراة الأهلي والترجي، نجح فريق الترجي الرياضي التونسي في التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا 2018 م عقب فوزه على حساب ضيفه فريق الأهلي بثلاثة أهداف مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين فى مساء اليوم الجمعة الموافق 9 نوفمبر 2018 على ملعب رادس على أرض دولة تونس.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق الترجي الرياضي في المباراة اللاعب التونسي سعد بقير في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول والدقيقة الرابعة والخمسين، إضافة إلى التونسي أنيس البدري في الدقيقة السادسة والثمانين.

وجاءت هذه المباراة ضمن إياب الدور النهائي في إطار مسابقة دوري أبطال أفريقيا 2018 م، علماً بأن فريق الأهلي كان قد نجح في تحقيق الانتصار في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وجاءت تشكيلة فريق الأهلي الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: محمد الشناوي.
  • خط الدفاع: محمد هاني / سعد الدين سمير / ساليف كوليبالي / أيمن أشرف.
  • خط الوسط: حسام عاشور / عمرو السولية / إسلام محارب / ميدو جابر / وليد سليمان.
  • خط الهجوم: مروان محسن.
  • المدير الفني: الفرنسي باتريس كارتيرون.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة فريق الترجي الرياضي في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: معز بن شريفية.
  • خط الدفاع: سامح الدربالي / محمد علي اليعقوبي / خليل شمام / أيمن بن محمد.
  • خط الوسط: فوسيني كوليبالي / غيلان الشعلالي / أنيس البدري / سعد بقير / يوسف البلايلي.
  • خط الهجوم: طه ياسين الخنيسي.
  • المدير الفني: التونسي معين الشعباني.

ملخص مباراة الأهلي والترجي والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة الأهلي والترجي، في شوط المباراة الأول ومن الوهلة الأولى في عمر اللقاء حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على مجريات اللعب، وخاصة فريق الترجي الرياضي الذي يخوض المباراة على أرضه ووسط جماهيره الغفيرة التي ترغب في التتويج باللقب الغالي.

وفي الدقيقة الثانية عشر سنحت أولى الفرص الحقيقية لمصلحة فريق الترجي الرياضي في المباراة، وذلك حينما سدد اللاعب غيلان الشعلالي كرة من خارج منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى محمد الشناوي أمسك الكرة بسهولة دون أي مشاكل على الإطلاق.

وفي الدقيقة السابعة والعشرين سنحت فرصة أخرى لمصلحة فريق الترجي الرياضي، وهذه المرة حينما سدد المهاجم طه ياسين الخنيسي كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته ذهبت عالية دون أن تُشكل أي خطورة على مرمى المارد الأحمر.

ومع مرور الدقائق سيطر الهدوء نوعاً على مجريات اللعب، ولعل ما ساهم في ذلك بشكل واضح هو التنظيم الدفاعي المحكم الذي اتسم به فريق الأهلي منذ اللحظة الأولى في عمر المباراة، إضافة إلى غياب فريق الترجي الرياضي تماماً من الناحية الهجومية.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، استغل فريق الترجي الرياضي ثغرة في خط دفاع فريق الأهلي لينجح على إثرها في تسجيل هدفه الأول في المباراة، والذي جاء عبر اللاعب سعد بقير وسط فرحة عارمة من طرف الجماهير التونسية في مدرجات ملعب رادس، ليذهب الشوط بعدها مباشرة إلى نهايته دون أي جديد على وقع تقدم فريق الترجي الرياضي بهدف وحيد مقابل لا شئ.

ملخص مباراة الأهلي والترجي والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة الأهلي والترجي، في شوط المباراة الثاني دخل فريق الترجي الرياضي عازماً على تسجيل ثاني أهدافه في المباراة من أجل الظفر باللقب في نهاية المطاف، وفي مقابل ذلك حاول فريق الأهلي أن يقوم بتسجيل هدف وحيد على الأقل من أجل حسم الأمور نهائياً لصالحه.

وفي الدقيقة الرابعة والخمسين نجح فريق الترجي الرياضي في تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سجل له اللاعب الشاب سعد بقير هدفه الثاني في المباراة عقب استغلاله ثغرة أخرى في الخطوط الخلفية لفريق الأهلي وسط فرحة لا مثيل لها من طرف الجماهير التونسية في مدرجات ملعب رادس.

وبعدها بست دقائق فقط لا غير كاد فريق الترجي الرياضي يُزيد من معاناة فريق الأهلي، وذلك حينما سدد اللاعب أنيس البدري كرة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيسر بقليل لحارس المرمى محمد الشناوي.

وفي الدقيقة الحادية والستين حاول التونسي معين الشعباني المدير الفني لفريق الترجي الرياضي أن يقوم بتأمين خطوطه الخلفية نوعاً ما من أجل تفادي استقبال أي هدف في مرماه، وذلك من خلال إشراك الظهير الأيسر حسين الربيع بدلاً من المتألق سعد بقير.

ومن  جانبه حاول الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني لفريق الأهلي أن يقوم بإجراء بعض التعديلات على تشكيلة المارد الأحمر، وذلك من خلال إشراك كلاً من الثنائي صلاح محسن إضافة إلى كريم نيدفيد بدلاً من إسلام محارب إضافة إلى ميدو جابر.

وفي الدقيقة السبعين حاول المدير الفني التونسي معين الشعباني أن يقوم بتنشيط خط هجوم فريق الترجي الرياضي سعياً لتسجيل ثالث الأهداف، وذلك من خلال إشراك المهاجم بلال الماجري بدلاً من المهاجم طه ياسين الخنيسي.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الخامسة والسبعين، دفع المدير الفني الفرنسي باتريس كارتيرون بآخر أوراقه الهجومية في المباراة، وذلك من خلال إشراك اللاعب أحمد حمودي بدلاً من متوسط الميدان عمرو السولية.

وبعدها بأربعة دقائق فقط سنحت أمام فريق الترجي الرياضي فرصة مثالية للغاية من أجل تسجيل ثالث أهدافه في المباراة، وذلك حينما سدد اللاعب أنيس البدري كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى محمد الشناوي تصدى لها بنجاح وأبقى على آمال فريقه في التتويج باللقب.

وفي الدقيقة السادسة والثمانين حسم فريق الترجي الرياضي الأمور نوعاً ما، وذلك حينما تمكن اللاعب أنيس البدري من تسجيل الهدف الثالث وسط حالة من الإنهيار من جانب لاعبي فريق الأهلي نظراً لِإقتراب المباراة من نهايتها.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز مستحق للغاية لمصلحة فريق الترجي الرياضي بثلاثة أهداف مقابل لا شئ، وبذلك نجح فريق الترجي الرياضي في التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه، فيما خسر فريق الأهلي المباراة النهائية للعام الثاني على التوالي.

إقرأ أيضاً: ملخص مباراة الأهلي والترجي الجمعة 2/11/2018 في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا