ملخص مباراة فرنسا وهولندا الجمعة 16/11/2018 في دوري الأمم الأوروبية
مباراة منتخب فرنسا مع منتخب هولندا

ملخص مباراة فرنسا وهولندا، حقق منتخب هولندا فوزاً مستحقاً على حساب ضيفه منتخب فرنسا بهدفين مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين المنتخبين في مساء اليوم الجمعة الموافق 16 نوفمبر 2018 على ملعب فينورد في مدينة روتردام على أرض دولة هولندا.

وقد نجح في تسجيل أهداف منتخب هولندا في المباراة كلاً من اللاعب جورجينيو فينالدوم في الدقيقة الرابعة والأربعين، إضافة إلى اللاعب ممفيس ديباي في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع من عمر المباراة من ركلة جزاء.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الجولة الخامسة عن المجموعة الأولى في الدرجة الأولى في إطار دور المجموعات في مسابقة دوري الأمم الأوروبية 2018 / 2019 م، وبذلك رفع منتخب هولندا رصيده إلى 6 نقاط، فيما استقر رصيد منتخب فرنسا عند 7 نقاط.

وجاءت تشكيلة منتخب فرنسا الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: هوغو لوريس.
  • خط الدفاع: بنجامين بافَارد / رافاييل فاران / كيمبيمبيِ / لوكاس دين.
  • خط الوسط: نغولو كانتيِ / ستيفن نزونزي / بليز ماتويدي.
  • خط الهجوم: كيليان مبابي / أنطوان جريزمان / أوليفيه جيرو.
  • المدير الفني: الفرنسي ديدييه ديشان.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة منتخب هولندا الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: ياسبر سيليسن.
  • خط الدفاع: دمفريِس / فيرجيل فان دايك / ماتياس دي ليخت / ديلي بليند.
  • خط الوسط: دي رون / فرانكي دي يونج / جورجينيو فينالدوم.
  • خط الهجوم: راين بابل / بيرجوين / ممفيس ديباي.
  • المدير الفني: الهولندي رونالد كومان.

ملخص مباراة فرنسا وهولندا والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة فرنسا وهولندا، في شوط المباراة الأول ومنذ الدقيقة الثانية في عمر القمة كاد المنتخب الهولندي يتقدم مبكراً في النتيجة، وذلك حينما سدد اللاعب جورجينيو فينالدوم كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى هوغو لوريس تصدى للكرة بنجاح وأنقذ منتخب بلاده من سيناريو كارثي للغاية.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب منتخب فرنسا في المباراة فلم يتأخر كثيراً، وذلك تحديداً في الدقيقة العاشرة حينما سدد النجم أنطوان جريزمان كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى ياسبر سيليسن أمسك الكرة بسهولة دون أي مشاكل على الإطلاق.

ومع مرور الدقائق فرض المنتخب الهولندي سيطرته بشكل كامل على مجريات اللعب في إطار سعيه لتسجيل الأهداف، وفي مقابل ذلك تراجع منتخب فرنسا بكامل عناصره إلى مناطقه الخلفية مع محاولة الاعتماد في الوقت ذاته على الهجمات المرتدة السريعة من أجل تسجيل الأهداف.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن المنتخب الفرنسي كان قريباً للغاية من افتتاح التسجيل، وذلك تحديداً في الدقيقة الثامنة والعشرين حينما سدد ظهيره الأيمن بنجامين بافَارد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، ولكن كرته علت العارضة بقليل وسط حالة من الترقب من طرف الجماهير الهولندية.

وفي الدقائق المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق، حتى جاءت الدقيقة الرابعة والأربعين وحينها نجح المنتخب الهولندي في تسجيل هدفه الأول في المباراة، والذي جاء عبر اللاعب جورجينيو فينالدوم عقب استغلاله ثغرة في خط دفاع المنتخب الفرنسي وسط فرحة عارمة من طرف الجماهير الهولندية، ليذهب الشوط بعدها مباشرة إلى نهايته دون جديد على وقع تقدم المنتخب الهولندي بهدف وحيد مقابل لا شئ.

ملخص مباراة فرنسا وهولندا والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة فرنسا وهولندا، في شوط المباراة الثاني دخل المنتخب الهولندي عازماً على تسجيل المزيد من الأهداف من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وفي مقابل ذلك حاول المنتخب الفرنسي أن يقوم بتسجيل هدف التعادل على أقل تقدير من أجل ضمان صدارة جدول ترتيب هذه المجموعة الأولى.

وفي الدقيقة الستين كاد المنتخب الهولندي ينجح في تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سدد المدافع فيرجيل فان دايك كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته علت العارضة بقليل وسط حسرة كبيرة من طرف الجماهير الهولندية خوفاً من عودة المنتخب الفرنسي في أجواء المباراة من جديد.

وبعدها بدقيقتين فقط لا غير واصل المنتخب الهولندي حملاته الهجومية المكثفة على مرمى المنتخب الفرنسي، وهذه المرة حينما سدد الظهير الأيمن الشاب دمفريِس كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى هوغو لوريس تصدى للكرة ببراعة وأبقى على آمال منتخب بلاده في المباراة.

وفي الدقيقة السادسة والستين حاول الفرنسي ديدييه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية نوعاً ما سعياً لتسجيل هدف التعادل على أقل تقدير في نهاية المطاف، وذلك من خلال إشراك اللاعب عثماني ديمبيلي بدلاً من المهاجم أوليفيه جيرو.

وقبل نهاية المباراة بقليل وتحديداً في الدقيقة الثالثة والسبعين، واصل المنتخب الهولندي ضغطه الهائل على ضيفه من أجل حسم النتيجة بشكل نهائي، وذلك حينما نفذ اللاعب ممفيس ديباي ركلة حرة قريبة من منطقة الجزاء بطريقة رائعة، ولكن حارس المرمى هوغو لوريس واصل تألقه بشكل ملفت للغاية وتصدى للكرة.

وفي الدقائق المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من المنتخبين، حتى جاءت الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع وحينها  تحصل المنتخب الهولندي على ركلة جزاء، ليتولى تنفيذها اللاعب ممفيس ديباي بنجاح محرزاً الهدف الثاني لمصلحة منتخب بلاده في المباراة.

ومن بعد ذلك أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز مستحق للغاية لمصلحة منتخب الطواحين الهولندية بهدفين مقابل لا شئ، وهي النتيجة التي سوف تُشعل الصراع على صدارة المجموعة قبل جولة واحدة فقط من نهاية دور المجموعات.

إقرأ أيضاً: ملخص مباراة مصر وتونس الجمعة 16/11/2018 في تصفيات كأس أمم أفريقيا