ملخص مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان بمشاركة “محمد صلاح” الأربعاء 28/11/2018
مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان

ملخص مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان، حسم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي لقاء القمة عقب فوزه على حساب ضيفه فريق ليفربول الإنجليزي بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين فى مساء اليوم الأربعاء الموافق 28 نوفمبر 2018 على ملعب حديقة الأمراء في العاصمة الفرنسية باريس.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق باريس سان جيرمان في المباراة كلاً من الإسباني خوان بيرنات في الدقيقة الثالثة عشر، إضافة إلى البرازيلي نيمار جونيور في الدقيقة السابعة والثلاثين، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة فريق ليفربول في المباراة الإنجليزي جيمس ميلنر في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الجولة الخامسة عن المجموعة الثالثة في إطار دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا 2018 / 2019 م، وبذلك رفع فريق باريس سان جيرمان رصيده إلى 8 نقاط، فيما استقر رصيد فريق ليفربول عند 6 نقاط.

وجاءت تشكيلة فريق ليفربول الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: أليسون بيكر.
  • خط الدفاع: جو جوميز / ديان لوفرين / فيرجيل فان دايك / أندي روبرتسون.
  • خط الوسط: جوردان هندرسون / جيمس ميلنر / جورجينيو فينالدوم.
  • خط الهجوم: محمد صلاح / ساديو ماني / روبيرتو فيرمينو.
  • المدير الفني: الألماني يورغن كلوب.

أما على الجانب المقابل فقد جاءت تشكيلة فريق باريس سان جيرمان الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: جانلويجي بوفون.
  • خط الدفاع: تيلو كيِرير / تياغو سيلفا / كيمبيمبيِ / خوان بيرنات.
  • خط الوسط: ماركو فيراتي / ماركينيوس / كيليان مبابي / نيمار جونيور / أنخيل دي ماريا.
  • خط الهجوم: إدينسون كافاني.
  • المدير الفني: الألماني توماس توخيل.

ملخص مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر القمة حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على الطرف الآخر، وخاصة فريق باريس سان جيرمان الذي يخوض المباراة على أرضه ووسط جماهيره الغفيرة مما يجعله مطالباً بِالفوز دون سواه.

وفي الدقيقة السابعة سنحت أولى الفرص الخطيرة لمصلحة فريق باريس سان جيرمان في المباراة، وذلك حينما سدد النجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا كرة ساقطة بشكل رائع للغاية من خارج منطقة، ولكن حارس المرمى البرازيلي أليسون بيكر أبعدها بنجاح إلى الخارج منقذاً مرمى فريقه من أولى الأهداف.

وفي الدقيقة الثالثة عشر أسفر الضغط الهائل من جانب فريق باريس سان جيرمان عن نجاحه في تسجيل أولى أهدافه في المباراة، وذلك عبر الظهير الأيسر الإسباني خوان بيرنات الذي إِستغل ثغرة واضحة في خط دفاع فريق ليفربول واضعاً على إثرها فريقه في المقدمة وسط فرحة عارمة من طرف الجماهير الباريسية.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب فريق ليفربول في المباراة فلم يتأخر كثيراً، وذلك تحديداً في الدقيقة الثانية والعشرين حينما سدد المصري محمد صلاح كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب المرمى بقليل دون أن تُشكل أي خطورة على مرمى الأسطورة الإيطالية جانلويجي بوفون.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة السابعة والثلاثين، تلقى فريق ليفربول صدمة أخرى قوية وهذه المرة بعدما نجح فريق باريس سان جيرمان في تسجيل هدفه الثاني في المباراة من هجمة مرتدة سريعة للغاية، والتي أنهاها النجم البرازيلي نيمار جونيور في شباك فريق الريدز وسط حالة من الصدمة من جانب لاعبي فريق ليفربول.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع سنحت أمام فريق ليفربول فرصة مثالية للغاية من أجل العودة من جديد في أجواء المباراة، وذلك حينما احتسب الحكم له ركلة جزاء ليتولى تنفيذها الإنجليزي المخضرم جيمس ميلنر بنجاح محرزاً أولى أهداف فريق الريدز في المباراة، ليذهب بعدها الشوط الأول مباشرة إلى نهايته دون أي جديد على وقع تقدم فريق باريس سان جيرمان بهدفين مقابل هدف واحد.

ملخص مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان، في شوط المباراة الثاني دخل فريق باريس سان جيرمان عازماً على تسجيل المزيد من الأهداف من أجل قتل المباراة بشكل نهائي، وفي مقابل ذلك حاول فريق ليفربول أن يقوم بتعديل النتيجة على أقل تقدير في نهاية المطاف أفضل من التعرض للخسارة.

وفي الدقيقة السابعة والأربعين تمكن فريق باريس سان جيرمان من تسجيل ثالث أهدافه في المباراة، وذلك عبر المدافع البرازيلي ماركينيوس من خلال ركلة حرة غير مباشرة، إلا أن الحكم سرعان ما ألغى الهدف بداعي التسلل لتبقى النتيجة على حالها دون أي تغيير.

وفي الدقيقة الخامسة والستين حاول  الألماني توماس توخيل مدرب فريق باريس سان جيرمان أن يقوم بإجراء بعض التعديلات على تشكيلة فريقه، وذلك من خلال إشراك كلاً من البرازيلي داني ألفيس إضافة إلى الكاميروني شوبو موتينغ بدلاً من الأرجنتيني أنخيل دي ماريا إضافة إلى الأوروغوياني إدينسون كافاني.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط لا غير حاول الألماني يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه نوعاً ما لإحكام السيطرة على المباراة، وذلك من خلال إشراك الغيني نابي كيتا بدلاً من الهولندي جورجينيو فينالدوم.

وفي الدقيقة السبعين كاد فريق باريس سان جيرمان يحسم الأمور نهائياً، وذلك حينما سدد المدافع البرازيلي ماركينيوس كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس المرمى أليسون بيكر تصدى لها ببراعة كبيرة للغاية مبقياً على آماله فريقه في المباراة.

وفي الدقائق المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية مباراة القمة على وقع فوز فريق باريس سان جيرمان بهدفين مقابل هدف واحد، لِتزداد الضغوطات كثيراً على فريق ليفربول الذي تراجع إلى المركز الثالث في الترتيب قبل جولة واحدة فقط من نهاية دور المجموعات.

إقرأ أيضاً: ملخص مباراة ريال مدريد وروما الثلاثاء 27/11/2018 في دوري أبطال أوروبا