ملخص مباراة ريال مدريد وليغانيِس الأربعاء 9/1/2019 في كأس ملك إسبانيا
مباراة ريال مدريد وليغانيس

ملخص مباراة ريال مدريد وليغانيِس، حقق فريق ريال مدريد فوزاً هاماً على حساب ضيفه فريق ليغانيس بثلاثة أهداف مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين فى مساء يوم أمس الأربعاء الموافق 9 يناير 2019 على ملعب سانتياغو بيرنابيو في العاصمة الإسبانية مدريد.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق ريال مدريد في المباراة كلاً من الإسباني سيرجيو راموس في الدقيقة الرابعة والأربعين من ركلة جزاء، إضافة إلى الإسباني لوكاس فاسكيز في الدقيقة الثامنة والستين، وأيضاً البرازيلي فينيسيوس جونيور في الدقيقة السابعة والسبعين.

وجاءت هذه المباراة ضمن مباريات الذهاب في إطار الدور ثمن النهائي في مسابقة كأس ملك إسبانيا 2018 / 2019 م، علماً بأن مباراة الإياب سوف تُقام بين الفريقين في الأسبوع المقبل في العاصمة الإسبانية مدريد أيضاً ولكن على ملعب فريق ليغانيس.

وجاءت تشكيلة فريق ريال مدريد الأساسية في هذه المباراة الهامة على النحو التالي:

  • حراسة المرمى: كيلور نافاس.
  • خط الدفاع: ألفارو أوُدريوثولا / ناتشو فيرنانديز / سيرجيو راموس / سيرجيو ريجوُلون.
  • خط الوسط: كارلوس كاسيميرو / فالفيردي / داني سيبايوس.
  • خط الهجوم: لوكاس فاسكيز / فينيسيوس جونيور / كريم بنزيمة.
  • المدير الفني: الأرجنتيني سانتياغو سولاري.

ملخص مباراة ريال مدريد وليغانيِس والشوط الأول من المباراة

ملخص مباراة ريال مدريد وليغانيِس، في شوط المباراة الأول ومنذ الوهلة الأولى في عمر اللقاء حاول فريق ريال مدريد أن يفرض سيطرته الكاملة على مجريات اللعب سعياً لتسجيل الأهداف، وفي مقابل تراجع فريق ليغانيس بكامل عناصره إلى مناطقه الخلفية من أجل تأمين مرماه من الأهداف مع محاولة الاعتماد في الوقت ذاته على الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة الخامسة عشر سنحت أولى الفرص الحقيقية لمصلحة فريق ريال مدريد في المباراة، وذلك حينما سدد النجم الفرنسي كريم بنزيمة كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس مرمى فريق ليغانيس أمسك بالكرة دون أي مشاكل على الإطلاق.

أما أول رد فعل حقيقي من جانب فريق ليغانيس في المباراة فلم يتأخر كثيراً، وذلك تحديداً في الدقيقة السادسة والعشرين حينما سدد اللاعب مارتن كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء، ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيمن بقليل لحارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس.

ومع مرور الدقائق هدأ إيقاع اللعب نوعا ما من الفريقين سواء من جانب فريق ليغانيس أو خاصة من جانب فريق ريال مدريد الذي يخوض المباراة على أرضه ووسط جماهيره، ولعل ما ساهم في ذلك بشكل واضح هو التنظيم الدفاعي المحكم من جانب فريق ليغانيس إضافة إلى الأداء السلبي من جانب لاعبي الفريق الملكي.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء بقليل وتحديداً في الدقيقة الرابعة والأربعين، سنحت أمام فريق ريال مدريد فرصة مثالية للغاية من أجل إفتتاح التسجيل، وذلك حينما احتسب الحكم له ركلة جزاء، ليتولى تنفيذها القائد الإسباني سيرجيو راموس بنجاح محرزاً الهدف الأول لمصلحة الفريق الملكي.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر الشوط استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع تقدم فريق ريال مدريد بهدف وحيد مقابل لا شئ.

ملخص مباراة ريال مدريد وليغانيِس والشوط الثاني من المباراة

ملخص مباراة ريال مدريد وليغانيِس، في شوط المباراة الثاني دخل فريق ريال مدريد عازماً على إضافة المزيد من الأهداف من أجل حسم المهمة بشكل نهائي قبل موعد مباراة الإياب، وفي مقابل ذلك حاول فريق ليغانيس أن يقوم بتعديل النتيجة أو يُحافظ على تأخره بهدف نظيف على أقل تقدير حتى يتم الحسم في مباراة الإياب الأسبوع المقبل.

وفي الدقيقة الرابعة والخمسين كاد فريق ريال مدريد ينجح في تحقيق مبتغاه، وذلك حينما سدد اللاعب الإسباني الشاب فالفيردي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكن كرته علت العارضة بقليل وسط حالة من الترقب من طرف الجماهير الملكية.

وفي الدقيقة الثامنة والستين إِستغل فريق ريال مدريد خطأ فادح من جانب فريق ليغانيس، لينجح على إثره في تسجيل هدفه الثاني في المباراة، والذي جاء هذه المرة عبر النجم الإسباني الشاب لوكاس فاسكيز.

وفي الدقيقة الحادية والسبعين حاول الأرجنتيني سانتياغو سولاري مدرب فريق ريال مدريد أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية نوعاً ما بحثاً عن تسجيل المزيد من الأهداف، وذلك من خلال إشراك  النجم الإسباني فرانشيسكو إيسكو بدلاً من النجم الشاب لوكاس فاسكيز.

وفي الدقيقة السابعة والسبعين قضى فريق ريال مدريد نهائياً على آمال ضيفه فريق ليغانيس، وذلك بعدما تمكن البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور من تسجيل الهدف الثالث لمصلحة الفريق الملكي بطريقة رائعة للغاية وسط فرحة عارمة من طرف الجميع في مدرجات ملعب سانتياغو بيرنابيو.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط لا غير واصل المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري إجراء التعديلات على تشكيلة فريقه سعياً لمضاعفة النتيجة، وذلك من خلال إشراك الإسباني الشاب إبراهيم دياز الوافد الجديد للنادي الملكي بدلاً من الشاب فينيسيوس جونيور.

وفي الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة استمر الوضع على ما هو عليه دون أي جديد على الإطلاق من الفريقين، حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز عريض لمصلحة فريق ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل لا شئ قبل أسبوع واحد فقط من موعد مباراة الإياب.

إقرأ أيضاً: هل حاول تركي آل الشيخ ضم حسين الشحات قبل الأهلي ؟ العين يحسم الجدل رسمياً !