أخبار الرياضة

موعد مباراة ليفربول وتشيلسي بمشاركة “محمد صلاح” الأربعاء 14/8/2019

Advertisements
Advertisements

موعد مباراة ليفربول وتشيلسي، حيث يستعد فريق ليفربول الإنجليزي لملاقاة نظيره فريق تشيلسي الإنجليزي في مساء يوم الأربعاء الموافق 14 أغسطس 2019 على ملعب فودافون أرينا في مدينة إسطنبول على أرض دولة تركيا، وذلك ضمن مباراة كأس السوبر الأوروبي 2019 م.

ولا شك أن عشاق كرة القدم الأوروبية في كل مكان حول العالم وخاصة عشاق نادي ليفربول، إضافة إلى عشاق النجم المصري محمد صلاح وأيضاً عشاق نادي تشيلسي، يبحثون في الوقت الراهن عن موعد مباراة ليفربول وتشيلسي، إضافة إلى القنوات الناقلة لمباراة ليفربول وتشيلسي.

Advertisements

وبناءً على ذلك، سوف نستعرض لكم في هذا المقال كافة التفاصيل التي تخص موعد مباراة ليفربول وتشيلسي، إضافة إلى آخر تحضيرات كلاً من ليفربول وتشيلسي قبل هذه المباراة المنتظرة بينهما في مسابقة كأس السوبر الأوروبي.

موعد مباراة ليفربول وتشيلسي

موعد مباراة ليفربول وتشيلسي، حيث يستعد فريق ليفربول الإنجليزي “حامل لقب دوري أبطال أوروبا” لملاقاة نظيره فريق تشيلسي الإنجليزي “حامل لقب الدوري الأوروبي” في مساء يوم الأربعاء الموافق 14 أغسطس 2019 على ملعب فودافون أرينا في مدينة إسطنبول على أرض دولة تركيا، وذلك ضمن مباراة كأس السوبر الأوروبي 2019 م.

وتنطلق مباراة ليفربول وتشيلسي تحديداً في تمام الساعة التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة، إضافة إلى الساعة العاشرة مساءً بتوقيت مكة المكرمة، وأيضاً الساعة الحادية عشر مساءً بتوقيت أبوظبي.

موعد مباراة ليفربول وتشيلسي والقنوات الناقلة للمباراة

موعد مباراة ليفربول وتشيلسي، سوف تكون مباراة ليفربول وتشيلسي منقولة بشكل حصري عبر قناة بي إن سبورت HD1 المشفرة، فيما سيكون المعلق التونسي عصام الشوالي هو معلق المباراة، كما ستكون مباراة ليفربول وتشيلسي منقولة أيضاً بشكل حصري عبر قناة بي إن سبورت HD11 المشفرة باللغة الإنجليزية.

وأخيراً سوف تكون مباراة ليفربول وتشيلسي منقولة بشكل حصري عبر قناة بي إن سبورت HD14 المشفرة باللغة الفرنسية.

آخر تحضيرات ليفربول قبل ملاقاة تشيلسي

موعد مباراة ليفربول وتشيلسي، يدخل فريق ليفربول غمار مباراته المنتظرة القادمة أمام نظيره فريق تشيلسي في مسابقة كأس السوبر الأوروبي، وهو عازماً على تحقيق الانتصار دون سواه من أجل التتويج بأول ألقابه في الموسم الجديد.

ويُدرك فريق ليفربول جيداً أن التتويج بلقب كأس السوبر الأوروبي سوف يُعطي كل اللاعبين دافعاً قوياً للغاية استعداداً للتحديات الصعبة القادمة على مستوى جميع المسابقات، وخاصة بعدما خسر فريق الريدز أولى الألقاب السبعة التي يُنافس عليها في الموسم الحالي.

وجاء ذلك عقب التفريط في لقب الدرع الخيرية الإنجليزية في مطلع شهر أغسطس الحالي، بعد الخسارة بركلات الترجيح على يد فريق مانشستر سيتي على ملعب ويمبلي في العاصمة الإنجليزية، مما أصاب فريق ليفربول بالإحباط نوعاً ما قبل بداية مشواره في بقية مسابقات الموسم الجاري.

وبدأ فريق ليفربول بعدها مشواره في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز بشكل مثالي للغاية، وذلك عقب الفوز العريض على حساب ضيفه فريق نورويتش سيتي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد على ملعب أنفيلد رود، إلا أن فرحة الانتصار قد تعكرت قليلاً بسبب إصابة النجم البرازيلي أليسون بيكر حارس المرمى الأساسي للفريق.

وهي الإصابة التي سوف تحرمه بالتالي من المشاركة مع فريق الريدز لمدة 6 أسابيع قادمة على الأقل، وبالتالي سوف يُعاني فريق ليفربول كثيراً من الناحية الدفاعية في ظل الجودة التي كان “أليسون” يتمتع بها طيلة الموسم الماضي، على أمل أن يكون البديل “أدريان” مناسباً لحراسة عرين فريق ليفربول الفترة القادمة بشكل مؤقت.

ومن المؤكد أن قوة فريق ليفربول في مباراة كأس السوبر الأوروبي سوف تكون ضاربة من الناحية الهجومية بعكس الدفاعية، نظراً لجاهزية كلاً من الثلاثي المرعب وهم النجم المصري محمد صلاح، والنجم السنغالي ساديو ماني، والنجم البرازيلي روبيرتو فيرمينو.

آخر تحضيرات تشيلسي قبل ملاقاة ليفربول

موعد مباراة ليفربول وتشيلسي، يدخل فريق تشيلسي غمار مباراته المنتظرة القادمة أمام نظيره فريق ليفربول في مسابقة كأس السوبر الأوروبي، وهو عازماً على تحقيق الهدف ذاته والظفر باللقب الأول له في الموسم الحالي، إضافة إلى رغبته في مصالحة جماهيره بعد الخسارة القاسية التي تعرض لها فريق البلوز في بداية مشواره في البريميرليج.

وتلقى الفريق اللندني خسارة مُذلة خارج أرضه مطلع الأسبوع الحالي على يد مضيفه فريق مانشستر يونايتد بأربعة أهداف مقابل لا شيء على ملعب أولد ترافورد في مدينة مانشستر، وذلك ضمن مباريات الجولة الأولى من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويبقى الأمر المؤكد أن هذه النتيجة لا تعكس تماماً المستوى المميز الذي قدمه لاعبوا فريق تشيلسي خلال المباراة، حيث خلق اللاعبون العديد من الفرص الخطيرة على مرمى فريق الشياطين الحمر، إلا أن قلة الخبرة إضافة إلى تألق النجم الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى اليونايتد كان حاسماً في نهاية المطاف.

ومن جانبه، يعلم الإنجليزي فرانك لامبارد مدرب فريق تشيلسي أن الفوز بلقب كأس السوبر الأوروبي، سوف يجعل الجماهير اللندنية تنسى سريعاً تلك الخسارة الكبيرة في بداية الموسم، ومن ثم البدء في التفكير في المنافسة على بقية الألقاب الأخرى في الموسم الحالي وفي مقدمتها لقب الدوري الإنجليزي الممتاز إضافة إلى لقب دوري أبطال أوروبا.

إقرأ أيضاً: تشكيل السد والدحيل المتوقع في إياب ثمن نهائي دوري أبطال آسيا الليلة

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي