ما هو موقع صراحة : معلومات مهمة عن موقع sarahah.com البديل لـ Ask fm

في ليلة وضحاها أصبح موقع صراحة ، موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في الوطن العربي ، بعد أن تم مستخدمين الموقع بالتداول وإنشاء حسابات لهم علي الموقع وطالبو أصدقائهم بإرسال الرسائل وأرئهم بكل صراحة وطمأنتهم أن الموقع لا يقوم بالفصح عن اسم مرسل الرسالة ، ونشأ موقع صراحة بشهر نوفمبر من عام 2016 وتم برمجته وتأسيسه بواسطة المبرمج السعودي ” زين العابدين توفيق ” المواطن السعودي الجنسية المقيم بمدنة الظهران ، الذي تخرج من جامعة الملك فهم وتخصص في البترول والمعادن ، حيث صرح مؤسس الموقع علي حابه الشخصي علي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”  أن الهدف من وراء إنشاء الموقع هو المساح للموظفين بتوجيه النقد لرؤاهم في اعلمل دون أي خوف من معرفة من الذي سوجه النقد والكشف عن هويته لأن أغلب المديرين لا يقبلون النقد من الموظفين ، وكل هذا ساعد علي زيادة الفجوة بين الموظفين ورؤسائهم بالفترة القليلة الماضية ، وأكد المهندس زين العابدين مؤسس الموقع أنه من المستحيل حدوث خطأ بالموقع وأنه يتابع الموقع من خلال التجارب الكسيرة للمستخدمين والتجربة أثبتت أن الموقع يمنح لمستخدميه خصوصية وحماية شديدة ومستقبل الرسالة لا يمكنه التعرب علي هوة المرسل أبدا ويذكر أن متابعين الموقع تجاوزوا المليون متابع رغم أنه تم إطلاقه منذ ثلاثة أشهر فقط ، وعن استخدام الموقع  قال أن استخدام الموقع بسيط  للغاية ويلزم الدخول اعلي الموقع وإنشاء حساب جديد وعند قبول البيانات يمكن للمستخدم الطلب من أصدقائه بإرسال الرسائل له عن طريق مشاركة الرابط الخاص بحسابه علي منصات التواصل المجتمعي مثل فيس بوك وتويتر .

موقع صراحة ومنافسته للمحتوي الأجنبي

لا يوجد أي مبرر في الهجوم علي موقع صراحة من رواد مواقع “السوشيال ميديا “تويتر ، فيس بوك ”  الموقع العربي السعودي الذي لاقي هجوما واضع وصريح من  المستخدمين العرب ، فند انتشار موقع أجنبي يفتخر العرب به وينصحون أصدقائهم بالانضمام له  ، والمثال عل ذلك موقع فيس بوك ومواقع السوشيال ميديا التي انتشرت بعده وتحديدا مواقع التواصل الاجتماعي والشبكات الاجتماعية التي تعتبر منصة سهلة وسريعة للتواصل وتبادل الخبرات والمعلومات ، ولكن ند ظهور موقع ربي صاحبه عربي وينتشر بطريقة ملفتة للنظر ، يلاقي مخاوف كثيرة من المستخدمين العرب فنري تعليقاتهم علي الموقع تعليقات سلبية وينشرون هذه التعليقات علي صفحاتهم علي مواقع التواصل الاجتماعي الأجنبية ، ويعتبرن الأمر ضد القانون وتهديد لهم وتهديد علي البشرية  ونري كل هذا حول مناقشات موقع صراحة  الموقع الإلكتروني العربي الذي أطلقه شاب سعودي وأطلقه من أجل نقد رئيسه بالعمل بصفة سرية بدون معرفة من أنتقده ودون أن يعرف صاحب الصفحة علي الموقع من الذي ارسل إليه الرسالة ، فغاية الموقع تعتبر غاية معبرة ونبيلة تمتثل علي الشفافية  ، ولا تختلف عن غايات مواقع التواصل الاجتماعي  ولكن نري المنتقدين للموقع والذين يتواجد دائما في نقد أي موقع عربي ويرفضون التطوير الدائم من قبل مطورين المحتوي العربي الذين يسعوا لمنافسة المحتوي الأجنبي ، فنراهم يكذبون الموقع ويحذرون أصدقائهم من وقوع البينات وارقماهم السرية في أيدي السلطان وأيدي غير أمينة يفعلون بها ما يحلو لهم ، ولكن تعليقنا علي  ذلك أليس كل رواد مواقع التواصل الاجتماعي  ينشرون كل تفاصيل حياتهم علي مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيس بوك بدون خوف ، ويحذرون من موقع مثل موقع صراحة الموقع الذي لا يختلف  في عمله عن هذه المواقع ولكن ما يميزه أنه يهتم بالمحتوي النصي فقط .

تساؤلات المنتقدين للموقع عن تشفير الموقع

يتساءل الناقدين لموقع صراحة الموقع العربي الذي انتشر بطريقة ملفتة للنظر بالآونة الأخيرة  عن تشفير الموقع ولم ينظرو أو يسأل عن تشفير المواقع التي يستخدموا مثل فيس بوك ماسنجر الغير مشفر وواتساب وفايبر وغيرها من التطبيقات التي تمكن مبرمجين هذه التطبيقات من الوصول إلي رسائل المستخدمين بكل سهولة ويمكنهم أن يصلوا إلي بيانات المستخدمين ورسائلهم وصورهم الخاصة أيضا وما زالوا  يستخدمون مثل هذه التطبيقات ولم ينتقدوها ولم يحذرو أحد منها ، التطبيقات التي يمكن للقائمين عليها أن يتطلعوه علي كل بيانات المستخدمين دون أن يشعرو بذلك  ، ولكن السؤال هنا لماذا كل هذا الهجوم علي موقع عربي يريد النهوض بالعرب والمحتوي العربي ، ونادو بإيقافه وعدم انتشاره .

ماذا يستفيد صاحب موقع صراحة إذا قام بالإطلاع علي الرسائل الخاصة بالمستخدمين

لنفترض جدلا قيام صاحب موقع صراحة بالإطلاع عل الرسائل التي ترسل من قبل المستخدمين إلي أصحاب الصفحات علي الموقع ، الرسائل التي تكون عبارة عن مصارحة للزملاء أو الأصدقاء للتطوير من نفسهم أو رسائل حب أو رسائل معاتبة لا يريد المستخدم أن يقولها لصديقه ويريد أن يعرفها صديقه بدون أن يعرف أنه علي خلاف معه ، أو تكون الرسائل عبارة عن نصيحه بالنقد لزميل أو صديق بالجامعة ، ماذا سيفعل صاحب موقع صراحة بهذه الرسائل وهي رسائل تحتوي علي نصائح أو عتاب أو رأي شخصي في شخص معين ، فما الجديد في ذلك فكل مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات تمكن أصحابيها من الاطلاع علي كل الرسائل الخاصة بأعضائهم وهذه الميزة موجودة بالفعل علي مواقع التواصل الاجتماعي  كالفيس بوك وتويتر وموقع التواصل الاجتماعي .

موقع صراحة ومنافسته لموقع ASK fm

المضحك في المنتقدين لموقع صراحة والمطالبين بإيقافه أنهم يمتلكون حسابات وصفحات علي موقع التواصل المجتمعي” ASKfm  ”   الموقع التي تكون فكرته نفس فكرة موقع صراحة ولكن هذه الفكرة بالاسئلة فيتيح للمستخدمين طرح الأسئلة علي أصدقاءهم علي الموقع مع عدم الفصح علي هوية صاحب السؤال ، ولكن موقع صراحة يتيح للمستخدم الرسائل التي يرسلها الأشخاص له فقط ولا يظهر الرسائل لباقي المستخدمين ، وأيضا نفس الأشخاص الموجهين الانتقادات للموقع لديهم حسابات علي  ياهو وتويتر وأيضا المنصة الاجتماعية  Linkedin ، وأغلب هذه المنصات تسرب الملايين من المعلومات يوميا ولا تحافظ علي خصوصية وأمان معلومات مستخدميها .

وبنهاية المقال نري أن مشكلة المستخدمين العرب هو المنتج العربي والنجاح العربي لأي مطور ومبرمج عربي ويرفضون الصعود بالمحتوي العربي والمنصات الاجتماعية العربية ويشجعون المنصات الاجتماعية الأجنبية التي تطلع عل كل أسرارهم وتفاصيل يومهم وحياتهم .