سؤال بدون إجابة .. لماذا توقف “واتس أب” عن العمل ؟

بالرغم من كل تلك الأخبار المتلاحقة على مدار اليوم وفى مختلف الأقطار والبلدان وفى شتى مجالات الحياة ، تظهر فى الأفق أزمة تعطيل خدمة تطبيق “واتس أب ” لتصبح حديث الشعوب وأثارت شغف الكثيرين على مواقع التواصل الأجتماعى وظل الكل يتسأل ،ما الذى أوقف التطبيق عن العمل ؟

وتوقف تطبيق واتساب لتبادل الرسائل عن العمل لمدة ساعتين على الهواتف الذكية بعد منتصف ليل الخميس، وشمل كل أنحاء العالم، لكنه عاد إلى العمل مرة أخرى .

وحرم هذا العطل المفاجئ أكثر من مليار مستخدم من خدمة الأتصال الأساسية التى يتيحها التطبيق بالنسبة إليهم، وتسبب فى إثارة التسؤلات عن السبب.

وتسبب هذا العطل فى عدم قدرة المستخدمون فى إرسال وإستقبال الرسائل على التطبيق، وبحسب موقع “داون ديتيكتور” الخاص بتعقب أعطال الإنترنت، فقد تم الإبلاغ عن هذا التوقف المفاجئ في كل قارات العالم ما عدا “أنتاركتيكا”، القارة القطبية الجنوبية.

وفاجئ هذا التوقف سكان البلدان النامية والمناطق التي ترتفع بها تكلفة المكالمات الهاتفية ، لذلك فتعتبر خدمة واتس أب بديل أساسى . وكذلك يعتمد على هذا التطبيق فئات أخرى مثل الصحفيين والناشطين، فهم يحتاجون إلى خدمة رسائل أكثر أمناً خاصة أن القائمين على تشغيل تطبيق واتس أب ، قاموا بتعديل برمجته بحيث أصبح يتميز بتشفير الرسائل المرسلة من طرف إلى آخر.

وبحسب تاقرير عدة لعدد من المواقع كان أولها موقع تويتر فقد أنتاب عدد كبير من المستخدمين حالة من الرعب خوفاً منهم أن يكون أمراً خطيراً قد أصاب الخدمة المفضلة لديهم .

وأزدادت حدة المخاوف بعد حالة الصمت التى أنتابت شركة فيسبوك المالكة للتطبيق والذى لم تخرج عن صمتها بأى تصريح من شأنه أن يهدأ من حدة المخاوف أو أن يجيب على التساؤلات ، فقط أكتفى المتحدث بأسم الشركة ببيان يفرض مزيداً من الأسئلة حين قال: “نواجه حاليا انقطاع الخدمة. فريقنا يعمل على استعادة واتساب في أقرب وقت ممكن. نحن نقدر صبر المستخدمين”، وفقا لما نقل موقع “غيزمودو”.

وعلى الفور تحرك بعض المستخدمين بحثاً عن بدائل أخرى للتطبيق خلال الساعات التي أستغرقها توقف الخدمة مثل تطبيق “تيلغرام” والذى يعد منافساً قوياً لواتس أب .

ورغم عودة واتساب للعمل بعد ساعتين إلا أن السؤال الأهم والأقوى الذى أستمر يردده المستخدمين وظل بدون إجابة وهو ماذا حدث؟