فيروس “وانا كراى ” يجتاح العالم
فيروس "وانا كراى " يجتاح العالم

قامت مجموعة من القراصنة الإلكترونيين بعدة هجمات مستخدمين برامج “الفدية الخبيثة” وأصيب على أثرها عدد من المنظمات حول العالم .

أعلنت بعض الجهات الحكومية والشركات تعرضها لهذه الهجمات ونشرت أيضاً صوراً على مختلف مواقع الانترنت فيروس خبيث يطلق عليه “وانا كراي” تسبب فى تعطيل الحواسيب وطالب بالحصول على فدية مقابل إسترجاع الملفات الخاصة بهذه الحواسيب .

أعلن عن وقوع هجمات في بريطانيا والولايات المتحدة والصين وروسيا وإسبانيا وإيطاليا وفيتنام وتايوان ودول أخرى ولكن لم يثبت إذا كانت هذه الهجمات مرتبطة ببعضها أم لا

صرح أحد خبراء الأمن الإلكتروني بتدوينة على موقع التواصل الأجتماعى “تويتر ” إنه تم اكتشاف 36 ألف حالة لحواسيب تم تعطيلها و اختراق برامجها بواسطة برنامج “الفدية الخبيثة” وبرامج أخرى لها نفس الأسم ويعد هذا عدد كبير ” .

وتعطلت نظم تكنولوجيا المعلومات في الهيئة الوطنية للرعاية الصحية فى بريطانيا وعدد من الشركات الكبيرة مثل فيدكس وكذلك هيئة قطارات ألمانيا ووزارة الداخلية الروسية وعدد من الجامعات في إيطاليا وامريكا

بالأضافة لعدد من الشركات الإسبانية وأيضاً عدة مؤسسات في أماكن أخرى من أوروبا

وصرح عدد من خبراء الأمن الإلكتروني خلال متابعتهم للأمر إن هذه الهجمات تخللت الى الحواسيب من خلال الثغرات التي نشرتها أحد المجموعات والتى تدعى “ذا شادو بروكرز”، وكانت أعلنت حديثاً أنها نشرت أدوات اختراق كانت قد سرقتها من وكالة الأمن القومي الأمريكي .