أسباب تدفعك لعدم شراء هواتف ذات بطارية غير قابلة لإزالة.. تعرف عليها
الهواتف الذكية

هناك العديد من المعايير والنقاط الهامة التي يضعها المستخدم في اعتباره عند شراء أي هاتف ذكي، والتي على أساسها يحدد شراء هاتف بعينه دون الآخر، ويأتي على رأسها هذه المعايير الميزانية والإمكانيات المادية الخاصة به وأداء الهاتف الذي ستقوم بشرائه وغيرها من الأمور الهامة الأخرى مثل مساحة البطارية وما إذا كانت من النوع القابل للإزالة والتغيير أم لا، حيث توجد نسبة كبيرة من الشركات الاتصالية التي تقوم بإطلاق هواتف تحمل بطاريات غير قابلة للإزالة، ومن خلال موقعنا مصر 365 نتعرف على بعض الأسباب الهامة التي تمنع من شراء هواتف من هذا النوع واستبدالها بهواتف ذات بطاريات قابلة للإزالة، وتتمثل هذه الأسباب في الآتي:

سهولة استبدال البطارية، إن الهواتف ذات البطاريات القابلة للإزالة تتيح للمستخدم إمكانية إزالتها بمنتهى السهولة واليسر حال تعرضها للتلف أو أي مشكلة أخرى، دون الحاجة إلى الذهاب إلى متخصصين أو مركز صيانة، بخلاف البطاريات الغير قابلة للإزالة والتي تتطلب دائما قيام المستخدم بزيارة مراكز الصيانة حال وجود أي مشكلة فيها.

خفض درجة الحرارة، فمن المتعارف عليه أن المعالج والبطارية أحد أهم الأسباب الأساسية المؤدية لسخونة الهاتف، لذلك في حالة إذا كانت هذه البطارية غير قابلة للإزالة، فهنا سوف يكون من الصعب على المستخدم خفض درجة حرارة الهاتف بسهولة، وهنا بدوره سينعكس على أدائه وقد يؤدي به إلى بعض المشاكل، أما في حالة الهواتف التي تحمل بطاريات قابلة للإزالة، فهنا يكتفى المستخدم بإزالتها لخفض درجة حرارة الهاتف.

سرعة إعادة تشغيل الهاتف، في الكثير من الأحيان يصاب الهاتف بحالة من الجمود والتوقف ولا يستجيب لأوامر إعادة التشغيل، وهنا إذا كان الهاتف من النوع ذات البطاريات القابلة للإزالة فسوف يضمن للمستخدم حلا سريعا للتغلب على هذه المشكلة، من خلال إزالة البطارية ووضعها مرة أخرى لإعادة سرعة تشغيله مجددا، بخلاف البطاريات الأخرى التي لا يمكن إزالتها وبالتالي تبقى المشكلة كما هي، ويتطلب الأمر الذهاب إلى مراكز الصيانة، وأخيرا هناك فارق كبير بين البطاريات القابلة للإزالة والغير قابلة، فاحرص عزيزي المستخدم على انتقاء النوع الأفضل تجنبا لحدوث أي مشاكل ممكنة.

اقرأ أيضا: حماية الهواتف الذكية من حرارة الشمس الضارة