ما السبب وراء تخزين هواتف الآيفون صور عارية لمستخدميها؟
الآيفون

انتشرت خلال الفترة الأخيرة على موقع التغريدات القصيرة العديد من التغريدات التي تشير إلى عثور الفتيات في هواتف الأيفون خَاصتهن على ملف باسم “حمالة الصدر” أو Brassiere، وقد تمكنت الفتيات من العثور على صور لهن بدون ملابس أو خلال العلاقات الحميمية.

الجدير بالذكر أن التساؤل الذي تم طرحه، هو لم تحتفظ أبل بهذا الملف على هواتف الآيفون، وكيف تم إلتقاط تلك الصور، كان هذا ضمن ما نشرته الصحيفة البريطانية الشهيرة “إندبندنت”.

الجدير بالذكر، أن الأقسام التي تحتويها هواتف أبل كثيرة، بحيث يمكنك الوصول إلى ملفات أقل خصوصية والتي قد تحمل اسم شجرة أو كلب، ويمكن أيضا الوصول إلى أسماء بعض قطع الملابس مثل قبعة أو أحذيَة، لكن المؤكد أن هاتف أبل لا يحمل أي من الملفات التي تحمل أسماء الملابس الداخلية.

وقد تساءلت الصحيفة البريطانية خلال التقرير الذي قامت بنشره، عن الغرض من قيام أبل بوضع ملفات باسم حمالة الصدر بدَاخل هواتفها، ولكن الشركة قد أجابت عن هذا خلال البيان الذي أصدرته مؤخرا، بأنها قد قامت بوضع أسماء الأشياء التي ترتفع نسبة بحثها في جوجل وقامت بإدخالها إلى النظام .

ووفقا لما قالته المجلة البريطانية، فإنه يمكن لأي من حاملي هواتف الآيفون أن يعثر على العديد من الملفات الغير مهمة على الإطلاق والمملة، والتي قامت أبل بإدخالها في النظام ويمكن العثور عليها بداخل الصور.

وأضافت أبل خلال البيان الذي قامت بنشره، أنه على الرغم من وجود تلك الملفات، إلا أن أبل لا تقوم بتخزين تلك الصور، هذا وأحيانا يخطئ النظام في التعرف على محتوى الصور، بحيث أنه عند البحث عن كلمة “حمالة الصدر” فإن نتائج البحث من الممكن أن تظهر لا علاقة لها بكلمة البحث التي تم إدخالها.

وعلى الرغم من أن الخاصية التي يوفرها النظام تتيح وبكل سهولة الدخول على تلك الصور، إلا أنه يمكن القول بأن تلك الصور لا تخضع لحماية أقل من التي تخضع لها الصور الشخصية الخاصة بك.

وذكرت “إندبندنت” خلال التقرير الذي نشرته، أنه يمكن حماية الصور الشخصية لك، إذا ما قمت بوضعها في ملف آخر غير مكتبة الصور، وبالتالي فإنها لن تظهر عند البحث بتلك الخاصية التي تتيحها أبل.

اقرأ أيضا:

  1. أبل تحطم الأرقام القياسية في بيع آيفون X الجديد.