خسائر كبيرة للفيس خلال ساعات.. تعرف على الأسباب
الفيس بوك

شهدت تعاملات يوم الثلاثاء الماضي هبوط ملحوظ في سوق المال الأمريكية، حيث جاء هذا بسبب التراجع الملحوظ الذي طرأ على شركة التقنية الكبرى، والتي جاءت كأحد نتائج الفضيحة التي انتشرت بخصوص خرق بيانات موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” حيث تسبب هذا في فقد الموقع نحو 37 مليار دولار من قيمته السوقية.

هذا حيث خسرت أسهم الفيس بوك نحو 37 مليار دولار من قيمتها السوقية وسجل التراجع في قيمة الأسهم 6.8%، وذلك بسبب ما انتشر حول قيام الشركة في عام 2016 بخرق بيانات 50 مليون مستخدم، ذلك لخدمة حملة دونالد ترامب الانتخابية وقتها.

ووفقا لما نشرته الصحيفة الأمريكية “نيويورك تايمز” فإن هذه الفضيحة من المتوقع أن تساهم في جذب الجهود الدولية لفرض رقابة أكبر على شركات التقنية خلال الفترة القادمة.

وقد صرح المصدر أن فرض إجراءات رقابية من قبل الدول على شركات التقنية من المتوقع أن يحد من حرية النمط المتبع على في تلك الشركات، وبالتالي يتسبب في انحيار الأرباح التي تحققها.

وشهدت أسهم الفيسبوك تراجع ملحوظ في قيمة الأسهم، حيث تعتبر تلك الانخفاضات هي الأسوأ منذ عام 2014، كما تسبب هذا التراجع في انخفاض أسهم عدد من كبرى الشركات منها شركة “ألفابت” والتي شهدت تراجع بأكثر من 3%، وكذلك شركتي مايكروسوف وأمازون حيث تراجعت أسهم الشركتين بقيمة 1.7%.

هذا وقد تسببت الرجة التي أصابت الفيس بوك أيضا في تراجع قيمة الأسهم لشركة أبل الأمريكية، حيث شهدت أسهم الشركة العملاقة انخفاض بقيمة 1.5 %.

اقرأ أيضا:

تحديث الفيس بوك يتيح تشغيل أكثر من حساب في نفس الوقت.