هواة إرسال الصور والفيديوهات عبر «واتس آب» في أزمة

يواجه هواة إعادة إرسال الصور والفيديوهات عبر تطبيق واتس آب مشكلة فنية ، وذلك بعد إعلان مسؤولون تنفيذيون في تطبيق واتس آب المملوك لشركة فيس بوك ، تخفيض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها 5 فقط ، وذلك حسب ما برر المسؤولون ، بأنه قرار يهدف إلى مكافحة المعلومات المضللة والشائعات.

وكالة رويترز للأنباء ، نقلت عن فيكتويا جراند نائبة رئيس شركة تطبيق واتس آب للسياسات والاتصالات ، كلمتها خلال فعالية في العاصمة الإندونيسية: «سوف نفرض حدا من 5 رسائل على مستوى العالم اعتبارا من اليوم».

وفي ما مضى ، كان بإمكان مستخدمي واتس آب ، إعادة توجيه رسالة إلى 20 فردا أو مجموعة.

وتخفيض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى 5 على مستوى العالم ، يأتي توسيعا لإجراء اتخذ في الهند في شهر يوليو المنصرم ، بعد أن تسبب نشر شائعات عبر منصات التواصل الاجتماعي ، في وقوع جرائم قتل ومحاولات تنفيذ عمليات إعدام خارج إطار القانون.

وتطبيق واتس آب الذي يستخدمه نحو 1.5 مليار شخص ، يبحث عن طرق لوقف إساءة استخدام التطبيق ، خاصة في ظل مخاوف عالمية من استخدام المنصة لنشر أخبار كاذبة ، والصور التي يتم التلاعب بها ، ومقاطع الفيديو دون سياق ، والخدع الصوتية دون طريقة لمراقبة أصل هذه المواد أو الوصول لمصدرها.

التشفير الكامل للتطبيق ، يسمح للمجموعات التي تضم مئات المستخدمين ، بتبادل النصوص والصور ومقاطع الفيديو خارج نطاق مراقبة مدققي الحقائق المستقلين أو الخدمة ذاتها.

رئيس الاتصالات في واتس آب ، كارل ووج ، قال في تصريحات لوكالة رويترز للأنباء ، إن الخدمة سوف تنشر تحديثا للتطبيق ، يتضمن تفعيل حد إعادة الإرسال الجديد ، وذلك بداية من اليوم الإثنين ، حيث يستقبل مستخدمو نظام التشغيل آندرويد التحديث أولا ، يليهم مستخدمو نظام التشغيل «آي أو إس» الخاص بأجهزة آي فون.