إنتاج أول تليفون محمول مصري في النصف الثاني من 2017

عقد اليوم الرئيس عبد الفتاح السيسي , إجتماعاً , مع المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  لاستعرض آخر التطورات فيما يخص قطاع الاتصالات والذي شهد نمواً بنسبة 11.2% خلال الربع الأول من العام المالي الحالي، ليكون في المرتبة الأولى بين قطاعات الدولة الاقتصادية من حيث نسبة النمو , واستعرض الوزير خلال الاجتماع ,متابعة تنفيذ الاتفاقيات التي تم توقيعها مع الشركات الصينية لتصنيع الأجهزة الإلكترونية الحديثة فى المناطق التكنولوجية، مؤكداً على أن تصنيع أول تليفون محمول مصرى سيكون في النصف الثانى من العام الحالي. وأشار الوزير خلال الإجتماع إلى فوز مصر بجائزة أفضل دولة على مستوى العالم فى تقديم خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالنيابة عن الشركات العالمية الكبرى لعام 2016 , لما يتميز به قطاع تكنولوجيا المعلومات المصرى من مزايا تنافسية ,حيث يكون الإختيار بعد مراجعات دولية مع أهم الشركات التى تعمل فى مصر, وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية , أن اللقاء إستعرض بدأ العمل فى المناطق التكنولوجية بمدن برج العرب وأسيوط الجديدة , وأيضاً الموقف التنفيذى لإنشاء المناطق التكنولوجية بمدينتى السادات وبنى سويف , من جانبه أكد الرئيس على أهمية قطاع الاتصالات فى نمو الاقتصاد الوطنى، مما يحتم علينا ضرورة تطوير القطاع و تنفيذ برامج التدريب والتأهيل الخاصة بالشباب بإستخدام أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة , وأضاف السفير علاء يوسف , أن الرئيس اكد على أهمية إنشاء مناطق تكنولوجية فى كافة أنحاء البلاد ولتحقيق تنمية مجتمعية وتوفير فرص عمل جديدة وجذب الإستثمارات العالمية.

إنشاء مدينة تكنولوجية بالعاصمة الإدارية الجديدة :

واستعرض الوزير تصميمات مدينة المعرفة والمقرر إنشائها بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتى ستقوم على تكنولوجيا المعلومات المتطورة فى كافة القطاعات , وفي هذا الشأن, وجه الرئيس بضرورة الانتهاء من هذا المشروع , ومن أجل الارتقاء بالمنظومة المعلوماتية فى العاصمة الادارية الجديدة , وأهمية إنشاء مراكز للتدريب بها تعمل على تأهيل الشباب, بالإضافة لجهود الوزارة لإنشاء مراكز الخدمة الموحدة للمواطنين، والتى ستقدم مختلف الخدمات للمواطنين, مثل الأوراق الثبوتية والمستندات التى يتم استخراجها من الشهر العقارى , كما استعرض القاضي تنفيذ خطة خدمات الجيل الرابع للهاتف المحمول، والتي تنتهجها الدولة لتطوير قطاع الاتصالات وتحسين الخدمة، وزيادة الاستثمارات بما يعود بالفائدة على الخزانة العامة الدولة , والأمر الذي أكد عليه الرئيس من دعم خطوات وزارة الاتصالات لتقديم خدمات أفضل للمواطنين، والوصول لسرعة وجودة الخدمات الالكترونية التى توفرها تكنولوجيا الجيل الرابع , بما يساهم في مواكبة مصر لآخر التقنيات فى هذا المجال.