دونالد ترامب: يخرج عن صمته ويدافع عن إيفانكا ابنته وعلامتها التجارية

بعد صمت دونالد ترامب الفترة الماضية حول ما يحدث مع ابنته إيفانكا، صدرت بعض الانباء المؤكدة على انتقاد الرئيس الأميركي ترامب لما يحدث معها وخاصة بعد توليه فترة الحكم فى البيت الابيض للولايات الامريكية، حيث انتقد دونالد ترامب، شركة متاجر التجزئة التى يطلق عليها “نوردستروم”، أمس الأربعاء الموافق 8 فبراير/شباط 2017؛ وجاء إنتقاد رئيس الولايات المتحدة الأمريكية لهذه الشركة على حد تعبيره بأنها ظالمة لابنته إيفانكا، حيث قررت الشركة مؤخرًا عدم شراء اى ملابس فى الموسم القادم تحمل علامة ابنته التجارية، وجدير بالذكر أن شركة الملابس قد تراجعت أسهما بعد إعلانها عن هذا القرار بشكل رسمي حوالى 0.7 في المائة وخاصة بعد انتقادات الرئيس الأمريكي لها، لكن سرعان ما استطاعت التعافى فى وقت لاحقاً واستعادة توازنها فى الأسواق بوجه عام وتعاملاتها المالية ، حيث ارتفع معدل تداولها حوالى 1.3 في المائة وذلك تحديدًأ عند بلوغ 43.34 دولار للسهم ببورصة نيويورك.

تصريحات الرئيس الأمريكي على تويتر:

جاءت تصريحات الرئيس الأمريكي الحالى، دونالد ترامب، المنتقدة لسياسة شركة الملابس وما اتخذته من قرار بشأن ابنته والتعامل التجارى معها على موقع التواصل الإجتماعى تويتر يوم الأربعاء الماضي قائلاً: “عاملت “نوردستروم” ابنتي إيفانكا معاملة ظالمة للغاية. إنها إنسانة عظيمة، دائماً ما تدفعني لفعل الصواب! هذا فظيع!”.

وقد ترتب على وصول الرئيس الأمريكي الحالى إلى البيت الأبيض بعد نجاحه فى الإنتخابات نكسة كبرى على منتجات ابنته ، حيث أعلنت عدة شركات تجارية وناشطون على المواقع الإجتماعية مقاطعة علامة  ابنة دونالد إيفانكا التجارية، وبعد اتخاذ الشركات هذه القرارات لم يصدر من الرئيس ترامب أي تعليق أخر.

تصريحات ابنة ترامب:

أصدرت ابنة الرئيس الأمريكي بيان خاص بها فى الأسبوع الماضي موضحة بأنها تتخلى كل عام عن بعض العلامات التجارية الخاصة بها بنظام معين، وبخصوص “نوردستروم”،وإقصاء علامة إيفانكا ترامب التجارية ايضًا يستند إلى أدائها، ومن جهة أخرى لم تردَّ شركة الملابس على طلبات الكثيرين من اجل التعقيب يوم الأربعاء الماضي على تصريحات ابنة ترامب بالإضافة إلى أن المتحدثة الرسمية باسم العلامة التجارية لشركة إيفانكا رفضت هى الأخرى التعليق على هذا التصريح.

ومن جهة اتبعت حملة “أمسك بمحفظتك” نفس طريقها حول توعيت الناس بعدم شراء أى منتجات خاصة بترامب أو بإبنته أو اسرتهم جميعًا بالإضافة إلى تشجع المتسوقين على مقاطعة جميع المنتجات الخاصة بمن تبرعوا لحملتة ترامب الإنتخابية.