أول لقاء بين ترامب ونتنياهو يشهد تصريحات مستفزة للفلسطينيين
نتنياهو وترامب

في أول لقاء للرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” مع رئيس الوزراء الإسرائيلى “بنيامين نتنياهو” ,أدلى الجانبان بتصريحات مستفزة حول قضية حل الدولتين وأنها ليست الحل الوحيد للقضية الفلسطينية، وطالب الجابان من الفلسطينيين “التخلى عن الكراهية” بحد وصفهم والعمل على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس .

ترامب :”على الفلسطينيين التخلي عن الكراهية ” .

حيث صرح الرئيس الأمريكى خلال المؤتمر صحفى مع بنيامين نتنياهو فى واشنطن ,بأن حل الدولتين ليس هو الحل الوحيد لإنهاء الصراع ,وأضاف ترامب بأنه سيعمل على تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين ,مشيراً إلى أن التوصل لاتفاق يعود في النهاية للطرفين نفسهما فى المطاف , وأن الولايات المتحدة ستعمل بجدية شديدة للتوصل لإتفاق سلام ولكن ينبغى أن يتفاوض الطرفان بنفسيهما على هذا الاتفاق بشكل مباشر,وأن الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى عليهما تقديم تنازلات من أجل السلام ,ودعا ترامب الفلسطينيين إلى التخلي عن ” بالكراهية” بحد قوله , مشيراً إلى أن الأمم المتحدة عاملت إسرائيل بطريقة ظالمة جدا ,و قال ترامب أنه يود نقل السفارة الأمريكية إلى القدس ولكن الأمر يبحث بعناية كبيرة ,واصفاً العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل بـ”المنيعة”  ,مشيراً إلى أن هذه الزيارة، تؤكد مرة أخرى علاقاتنا المنيعة مع حليفنا القيم إسرائيل ,مضيفاً أن الشراكة بين البلدين مبنية على قيم مشتركة ساهمت فى تقدم قضية الحرية والكرامة والسلام ,وأن البلدين يواصلان التطور, كما أشارإلى التاريخ الطويل من التعاون فى مكافحة الإرهاب, وتحدث ترامب عن التحديات الأمنية الضخمة التي تواجه إسرائيل ومنها التهديد الذى تشكله النشاطات النووية الإيرانية ,وأضاف الرئيس الأمريكى أن الاتفاق النووى الإيرانى لم يشهده ومضيفا إلى أنه سيفرض على إيران عقوبات أكثر، وأنه لن يسمح لإيران بتطوير أى سلاح نووي , وأن دعم العسكري لإسرائيل سيتواصل حتى تكون قادرة على مواجهة التهديدات ,

نتنياهو :”إسرائيل ليس لديها أى حليف أفضل من الولايات المتحدة الأمريكية” .

ومن جانبه اعتبر نتنياهو أن ترامب يوفر “فرصة غير مسبوقة” لدفع السلام ,مضيفاً أنه على الفلسطينيين أن يعترفوا بالدولة اليهودية,مشيراً إلى إن إسرائيل ليس لديها أى حليف أفضل من الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك الولايات المتحدة ليس لديها حليف أفضل من إسرائيل، وأن التحالف بين البلدين كان قويا في الفترات الماضية ولكن تحت قيادة الرئيس ترامب سيصبح أقوى، موضحاً عن رغبته في العمل مع الإدارة الأمريكية الجديدة  لتطوير التحالف فى كافة المجالات ومنها الأمنية والتجارية.