الإدارة الأمريكية بقيادة ترامب  تفتح الباب “لترحيل جماعي” للمهاجرين تنفيذا لقرارات ترامب الجديدة

يواجه البيت الأبيض تحديات جديدة وهي تنفيذ لقرارات الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في ترحيل المهاجرين الغير شرعيين القادمين إلى الولايات المتحدة الأمريكية يدعم هذا العمل رجال الشرطة  والعاملين بمجال الهجرة ، هذا وقد أصدرت الإدارة الأمريكية توجهيات مشدد للعاملين بمجال الهجرة  بترحيل جميع المهاجرين الغير شرعين المتواجدين علي الأراضي الأمريكية وترحيلهم إلي بلادهم وقد صرح المتحدث باسم البيت الأبيض أن ترحيل المهاجرين الغير شرعيين إلى بلادهم الهدف منه ليس الترحيل الجماعي ، وتعتبر القوانين الجديدة التي تم سنها الخاصة بالهجرة الأمريكية سوف تتخذ طريقا صعبا وصارم في بعض الأحيان من أجل تطبيق القوانين وتنفيذها والحد من تواجد المجرمين واللصوص علي الأراضي الأمريكية .

الرئيس  الأمريكي المنتخب دونالد ترامب وتعهده  أثناء حملته الانتخابية، باجراءات صارمة للحد من الهجرة غير الشرعية

ويذكر أنه يوجد داخل الولايات المتحدة الأمريكية ما يزيد عن أحدي عشر مليون مهاجر غير شرعيا من بينهم مجرمين ، وقد تعهد الرئيس الأمريكي ترامب بحملته الانتخابية باتخاذ أجراءات صارمة ضدهم في حالة فوزه بالانتخابات  وتعزيزه للموارد المخصصة لأداره الجمارك والشرطة  هذا وقد صرح المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض  أن التوجيهات الجديدة للبيت الأبيض لن ينتج عنها ترحيلات جماعيه للمهاجرين الغير شرعيين ، ولكن القرارات ماهي ألا لدعم الشرطة والقوانين التي تم سنها بمجال الهجرة ، وقد أضاف أن البيت الأبيض يريد إرسال رسالة معينة لوزارة الأمن الداخلي من أجل القضاء علي المهاجرين الغير شرعيين بالولايات المتحدة الأمريكية والذين يشكلون تهديدا علي مستقبل الولايات المتحدة الأمريكية .

اتحاد الحريات المدنية الأمريكي

وقد صرح اتحاد الحريات الأمريكي بأنه سوف يطعن علي هذه القرارات الجديدة أمام وزارة الأمن الداخلي ، وبسبب ترحيل الإلاف من المكسيكيين بشكل سريع بعد دخوله إلي أرض الولايات المتحدة الأمريكية  بشكل غير شرعي وهذه القرارات الجديدة وضعت معظم المهاجرين بين نارين فقد زادت القيود عليهم بعد القيود التي تم توقعيها من الإدارة السابقة للرئيس أوباما  والتي كانت تنص علي الترحيل الفوري لمن يرتكبن الجرائم الخطيرة في حق الأمن القومي الأمريكي .