دونالد ترامب عازم على الإيفاء بوعده الانتخابي ولا ينوي إغلاق معتقل غوانتانامو.

صرح نائب الرئيس الأمريكي لشؤن الأمن القومي ، أن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب ينوي أن يفي بوعده الانتخابي  بعدم إغلاق معتقل غوانتانامو ، وصرح علي أن ترامب قد عبر عن رأيه بهذه المسألة وأنه يري أن معتقل غوانتانامو يعتبر سلاح هام لمحاربة الإرهاب وهو مصدر هام للمعلومات التي تستمدها  الاستخبارات الأمريكية منه ، بغض النظر عن حجم المعلومات التي تستخرج من السجناء هناك فأن ترامب يتمسك بقراره وهو عدم نيته بإغلاق معتقل غونتانامو ، ويذكر أن معتقل غونتنامو تم إنشائه بعام 2002 من قبل السلطات الأمريكية بأمر من الرئيس جورج بوش الابن وأحتجز به شخصيات إرهابية خطيرة علي أمن الولايات المتحدة الأمريكية ، ويحتجز المعتقلون بهذا المعتقل دون المثول أمام أي محاكمة أو ممارسة أي حق قانوني لهم  ، وقد أقر الرئيس الأمريكي السابق أنه وقع علي مرسوم بشأن أغلاف هذا المعتقل ولكن الكونغرس رفض وبشدة

المدافعين عن حقوق الإنسان وانتقاداتهم المستمرة لمعتقل غوانتانامو

ولا يزال معتقل غوانتانامو محل انتقادات حادة للولايات المتحدة الأمريكية من المدافعين عن حقوق الأنسان لما فيه من تجاوزات لحقوق الأنسات وحقوق المعتقلين وتعرضهم للتعذيب واعتقالهم وعدم مثولهم أمام محاكمة عادلة  ، وقد كان الرئيس أوباما قد أفرج عن مائتي معتقل من غوانتانامو بفترة حكمه وبرر ذلك بأنهم لا يشكلون تهديدا علي الأمن القومي الأمريكي وتبقي ما يزيد عن الأربعين معتقل ، هذا وقد أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب عن عدم نيته بإغلاق هذا السجن وأنه لا يجوز الأفراج عن أي معتقل داخل السجن حتي لا يعودو إلى نشاطهم الإرهابي .

معتقل غوانتانامو

ويعتبر معتقل غوانتانامو يضم أكثر الإرهابين علي مستوي العالم ومعظمهم لم يحاكمو فهو يضم أكثر من خمسون معتقل ولم يحاكم منهم إلا نسبة قليلة جدا ، وكذلك الوضع القانوني للسجناء هناك لم يحدد بعد وقد وعد الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية بارك حسين أوباما بحملته الأنتخابية بإغلاق المعتقل بسبب احتجاز المعتقلين به بدون محاكمات ولكنه لاقي اعتراض شديد من الكونغرس الأمريكي، وبعد ذلك توجه الي تقليل عدد المعتقلين داخل المعتقل بعد افراج جورج بوش عن أكثر من 500 معتقل قبل مغادرته الرئاسة وأفرج أوباما عن مايزيد عن مائتي معتقل  ومن الجدير بالذكر أن أخر معتقل خرج من غوانتنامو معتقل يمني الجنسية يدعي شوقي عوض وتم نقله إلى سجن بجزر الرأس الأخضر .