ترامب يقترح زيادة موازنة الجيش الأمريكي بمقدار 54 بليون دولار
ترامب

صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن لديه اقتراح بزيادة موازنة الجيش الأميركي ,جاء ذلك خلال لقاء ترامب مع حكام الولايات في البيت الأبيض ,حيث أعلن بأن المبلغ المقترح لزيادة موازنة الجيش الأميركي هو 54 بليون دولار ,وقال ترامب أن هذه الموازنة تأتي ضمن وعد الذي قطعه بالحفاظ على أمن الأميركيين , مؤكداً أنها ستشمل زيادة تاريخية في الإنفاق الدفاعي ,وفي هذا السياق خرج المتحدث باسم البيت الأبيض ليصرح بأن الرئيس الأميركي اقترح زيادة النفقات الدفاعية بـ54 بليون دولار ,جدير بالذكر أن دونالد ترامب أثناء حملته الانتخابية كان قد اتخذ من ملفي الأمن ومكافحة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” محورين أساسيين في دعايته ,حيث وعد بالأخص بإعادة بناء الجيش الأمريكي من خلال زيادة موارده ,وأشار ترامب الى معرفه المزيد في خطابه أمام الكونغرس الذي وصفه بأنه سيكون حدثاً كبيراً، رسالة إلى العالم في هذه الأزمنة الخطرة، حول قوة أميركا وتصميمها

ترامب يريد في مشروعها للموازنة زيادة النفقات الدفاعية مع تقليص المساعدات الخارجية.

وكان قادة عسكريون أميركيون قد تحدثوا أمام الكونغرس في بداية شهر فبراير عن ضعف الجيش بسبب سنوات من الموازنة غير الكافية وأكثر من عقدين من الصراعات , وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن ترامب سيصدر توجيهات للوكالات الحكومية اليوم بوضع الخطوط العريضة لموازنة من شأنها أن تشمل تخفيضات كبيرة في الإنفاق المحلي ,كما أعلن مسؤول في البيت الأبيض أن ادارة الرئيس ترامب تريد في مشروعها للموازنة زيادة النفقات الدفاعية مع تقليص المساعدات الخارجية ,وأشار المسؤول إلى أن كل الوزارات ، ستشهد خفضاً لموازناتها باستثناء الوزارات المرتبطة بالأمن مع تقليص كبير للمساعدات الدولية.

وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”  يضع خطة مبدأية لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

في نفس السياق، قال الكابتن “جيف ديفيز” المتحدث بإسم وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” للصحافيين أن البيت الأبيض تسلم خطة مبدأية تم وضعها من خلال الوزارة لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية ,ومشيراً إلى أن وزير الدفاع “جيم ماتيس” سيطلع مسؤولين كباراً بالإدارة عليها في وقت لاحق اليوم ,وأبلغ الناطق باسم البنتاغون الصحافيين أن الخطة إطار عمل لخطة أوسع وتتناول أنشطة التنظيم في مختلف أنحاء العالم وليس في العراق وسوريا فقط ,مضيفاً أن ماتيس سيعرضها على أعضاء بالإدارة الأميركية في وقت لاحق اليوم.