إيمانويل ماكرون مرشح الرئاسة الفرنسي يبدى رغبته في الحوار مع روسيا وينفي شائعات ميوله الجنسية
إيمانويل ماكرون مرشح الرئاسة الفرنسية

أعلن مرشح الرئاسة الفرنسي “إيمانويل ماكرون”  المرشح المحتمل لرئاسة فرنسا، عن رغبته في الحوار مع روسيا، خصوصا بعد تصريحاته السابقة لكي يتجنب التقارب من روسيا من أجل الحفاظ علي استقلال بلاده في عملها مع الأوروبيين، وصرح “ماكرون” في مققابلته مع قناة ” بي إف إم تي في” التلفزيونية قائلاً نحن بحاجة إلى العمل علي حوار بناء مع روسيا والرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ولكن لا يمكن التغاضي تحت أي ظرف عما يستحسنه في ظل وضع روسيا في وجه المدفع أمام مسؤولياتها، واعتبر المرشح الرئاسى ماكرون أن ما يميزه عن باق المرشحين المحتملين للرئاسة الفرنسية مثل رئيسة الجبهة الوطنية “مارين لوبان” أو زعيم فرنسا المتمردة ” جان لوك ميلانشون” بالإضافة إلى رئيس الوزراء السابق “فرانسوا فيون” قائلاً بأنهم مفتونين بـ فلاديمير بوتين الرئيس الروسي.

ماكرون على فرنسا تجنب التقارب في علاقاتها مع روسيا

كما أعلن المرشح الرئاسي ماكرون خلال المناظرة التي جرت بينه وبين مرشحين الرئاسة الفرنسية في الشهر الماضي من العاصمة الفرنسية باريس فقال أنه علي فرنسا أن تتجنب التقارب في علاقتها مع روسيا وبرر ذلك بأن فرنسا في أشد الحاجة إلى استقلالية القرار من خلال عملها مع شركائها الأوروبيين، كما صرح ماكرون في حديث تلفزيوني أن مسألة استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا وأعرب عن تأييده واستحسانه لهجمات الولايات المتحدة الأمريكية علي القاعدة الجوية السورية وصرح بأنه إذا ثبت أن النظام استخدم الأسلحة الكيميائية في سوريا بالأونة الأخير فسوف تطلب فرنسا علي وجه الخصوص من روسيا التي مازالت حليفة للرئيس السوري بشار الأسد ويجب علي روسيا إعطاء فرنسا ضمانات عن تدمير جميع مخازن الأسلحة الكيميائية السورية.

المرشح الأقرب للفوز برئاسة فرنسا إيمانويل ماكرون ينفي شائعات ميوله الجنسية

 نفي المرشح الرئاسي إيمانويل ماكرون ينفي شائعات ميوله الجنسية، الشائعات التي تحدثت عن أنه مثليا وعن إقامته علاقات عاطفية خارج حدوده علاقته الزوجية، وقد كان هذا بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي في فرنسا زيادة شعبين إيمانويل ماكرون مرشح الرئاسة الفرنسية بعد فضيحة الفساد التي ظهرت علي زوجة مرشح “الجمهوريون” فرانسوا فيون، وتوقع الخبراء وصول ماكرون ومرشحة حزب اليمين المتطرف “مارين لوبان” في جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة الفرنسية المقررة في شهر أبريل ومايو المقبلين خصيصا بعد فوز ماكرون في الجولة الثانية بفارق أصوات كبير، ونقلا عن التصريحات التي نقلها المرشح المستقل نفى المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية الشائعات التي أثيرت حوله بخصوص ميوله الجنسية الشائعات التي قال عنها أنها تنشر منذ سنوات ولا أساس لها من الصحة وقامت وسائل الإعلام الروسية بنشرها في الآونة الأخيرة، ونفي ماكرون الشائعات التي يتم نشرها من قبل وسائل الإعلام عن كونه مثليا وعن قيامه بعلاقة جنسية عاطفية خارج نطاق زواجه ونفي كل هذه الشائعات بشكل قاطع رفض الادعاءات التي أثيرت عن علاقته بالصحفي ” ماتيو غاليه” ووصف الإعلام علاقت ماكرون بالصحفي بالعلاقة الجنسية.

الجدير بالذكر قيام الصحيفة الروسية “إزفيستيا” بنشر تصريحات خاصة لمؤسس موقع “ويكيليكس” جوليان أسانج تفيد بحصول الموقع علي معلومات علي قدر عالي من الحساسية بشأن مرشح الرئاسة الفرنسية “ماكرون” وأن الأدلة علي مرشح الرئاسة تدور حول مراسلاته م مرشحة الانتخابات الأمريكية الخاسرة هيلاري كلينتون، وأفاد أسانج أنه لديه العديد من المعلومات المثيرة للجدل حول مرشح الرئاسة الفرنسية وقد تم الحصول علي هذه المعلومات الحساسة من المراسلات الشخصية لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، وقد نفي المرشح الأقرب للفوز بالانتخابات الفرنسية ماكرون كل هذه الشائعات قائلا إن الإعلام الروسي يروج لهذه الشائعات مجدداَ منذ فترة.