غدا.. وزير الخارجية الروسي ونظيره القطري يبحثان الوضع في سوريا
وزير الخارجية الروسي

أعلنت وزارة الخارجية الروسية ، اليوم الجمعة ، أن وزير الخارجية الروسي ، سير جي لافروف ، سوف يجتمع مع نظيره القطري ، عبد الرحمن آل ثان ، غدا السبت ، لبحث الوضع في سوريا .

وأضافت وزارة الخارجية الروسية ، في  بيان منها اليوم الجمعة ، أن المباحثات بين وزير الخارجية الروسي سير جي لافروف ، ووزير الخارجية القطري عبد الرحمن آل ثان ، سوف تركز على الوضع القائم في سوريا ، وما حولها .

ويناقش وزيرا الخارجية الروسي والقطري ، خلال محادثاتهما ، تطورات الوضع العسكري والسياسي ، في الجمهورية العربية السورية ، وآفاق تقدم العملية السياسية ، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة “سبوتنيك” الروسية ، للأنباء .

وفي سياق مختلف ، من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الروسي ، سير جي لافروف ، وزير الخارجية الإيراني ، محمد جواد ظريف ، ووزير الخارجية السوري ، وليد المعلم ، اليوم الجمعة ، وذلك في اجتماع ثلاثي .

وتتمحور المباحثات الثلاثية ، لوزراء خارجية روسيا وإيران وسوريا ، بشأن آخر التطورات في سوريا ، والقصف الأمريكي الذي استهدف سوريا مؤخرا ، وسبل حل الأزمة التي تشهدها سوريا ، منذ اندلاع الثورة السورية في العام 2011 ، وما تبعها من خسائر بشرية ومادية ، وتشريد لملايين السوريين حول العالم ، بصفتهم لاجئين ، في عدة دول ، أبزرها ألمانيا ، وتركيا ، والأردن ، ولبنان .

يذكر أن العاصمة الروسية موسكو ، تشهد حراكا سياسيا ، حيث زارها وزير الخارجية الأمريكي ، ريكس تيلرسون .

واجتمع وزير الخارجية الأمريكي ، ريكس تيلرسون ، مع نظيره الروسي ، سير جي لافروف ، والرئيس الروسي ، فلاديمير بوتين ، حيث تمحور اللقاء في المقام الأول ، بشأن الوضع في سوريا ، وبصفة خاصة بشأن ما يشتبه بأنه هجوم كيماوي ، وقصف الولايات المتحدة الأمريكية ، مطار الشعيرات في سوريا ، وذلك ردا على الهجوم المزعوم ، على بلدة خان شيخون ، في ريف إدلب ، ونفت سوريا جملة وتفصيلا ، مسؤوليتها عن الهجوم .